كيف يمكن التخلص من الوزن الزائد


الوزن الزائد , السمنة , صورة , رجل
مشاكل السمنة

ماذا يُقصد بالسمنة الزائدة؟ ومتى نلجأ للعمليات الجراحية؟

بشأن حديث اليوم عن الوزن الزائد ، أوضح “د. أشرف عبدالعزيز” (أخصائي جراحة العظام والمفاصل ومعالجة زيادة الوزن المفرط) أنه تم تقسيم الكتلة الجسمية بحيث إذا كانت الكتلة الزائدة تتراوح من ٢٥ – ٣٥ ففي هذه الحالة يضطر المريض إلى عمل التمارين الرياضية بأقصى الحدود قبل أن نلجأ إلى اتخاذ قرار بإجراء عملية جراحية، وإذا كانت الكتلة الزائدة ٤٠ أو أكثر فعندها نلجأ إلى العملية الجراحية. يتم حساب وتقدير الكتلة الزائدة من خلال وزن الجسم وطول الجسم.

من الأشخاص الذين يجب أن يتجنبوا إجراء العمليات الجراحية؟

أوضح “دكتور عبدالعزيز” أن بشكل عام هذه العمليات لا تصلح مع الأشخاص الذين لا تسمح صحتهم العامة بذلك (مثل: مرضى القلب – مرضى السكري)، وفي بعض الحالات التي تكون فيها الدهون متوزعة على مناطق كثيرة بالجسم، فمع مثل هذه الحالات يُنصح بالتمارين الرياضية.

ما أنواع العمليات الجراحية الخاصة بالتخلص من السمنة ( الوزن الزائد )؟

أوضح “د. أشرف” أن هناك العديد من الأنواع (منها: قص المعدة – ربط المعدة – شفط الدهون ..)، أولاً ربط المعدة وفيه يتم تقليل حجم المعدة بطريقة فنية بحيث تقل نسبة الطعام التي يستفيد منها المريض، ثانياً قص المعدة وفيه يتم قص حوالي ٧٠٪ من المعدة، ولكن يتم تحديد النوع المناسب حسب حالة المريض حيث يخضع المريض لفحص كامل سواء على الدورة الدموية أو صحته العامة ومن ثم يتم تحديد نوع العملية الجراحية المناسب له. وبالنسبة إلى عمليات شفط الدهون فهي تستخدم في حالة ما إذا كانت الدهون متجمعة في أماكن معينة بسيطة في الجسم، وقد حدث تطور في مثل هذا النوع من العمليات حيث أصبح يتم إجرائها بواسطة الليزر أوالموجات فوق الصوتية أو الموجات الهوائية.

اقرأ كذلك:   الكبسولة المبرمجة لإنقاص الوزن .. ما لها وما عليها

وأضاف أن عامل السن يلعب دور كبير في ذلك، فمثلاً في حالات الوزن الزائد ما فوق سن السبعين عاماً نحاول بقدر المستطاع عدم اتخاذ قرار بأية عملية جراحية. ولكن العملية الجراحية تعتبر ضرورية في حالات السمنة المزمنة والتي لم تجد أي من الطرق الأخرى نفعاً معها. والأمر ليس له علاقة بالشكل الخارجي وإنما له علاقة بتأثير السمنة على الصحة الجسدية.

ما المخاطر التي قد تنتج عن مثل هذا النوع من العمليات الجراحية؟

أوضح الطبيب، أن المخاطر هنا تتضمن المخاطر العامة التي قد تحدث جراء أي عملية جراحية مثل: (العدوى – إصابة أعضاء مجاورة للمنطقة التي تُجرى عليها العملية)، بالإضافة إلى أنه في حالة عمليات تصغير المعدة فإنه لا يمكن استرجاع المعدة مرة أخرى.

أضاف “عبدالعزيز” أن مرحلة ما بعد العملية تعتبر أهم من العملية ذاتها، حيث أنهُ للتخلص من الوزن الزائد لابد من اتباع نظام غذائي صحي و ممارسة الرياضة وإلا فسيعود الوضع لأسوأ مما كان عليه.

أضف تعليق