طب وصحة

كيف يمكن التغلب على الاكتئاب


الاكتئاب،صورة،رجل،
الاكتئاب – ارشيفية

بعض المصابين بالاكتئاب لا تفيدهم كل محاولات العلاج وعند البعض الأخر يجب أن يكون العلاج سريعاً فعلى سبيل المثال في حالات محاولة الانتحار، طور علاج جديد لهذه الحالات وهو الكيتامين. نتحدث اليوم عن الاكتئاب وطرق علاجه ونصائح للمصابين به.

ما الفرق بين الهوس الاكتئابي (الاضطراب ثنائي القطب) والاكتئاب ؟
يجيب الدكتور «جهاد العبدالله» اختصاصي الطب والعلاج النفسي، الاكتئاب و الاضطراب ثنائي القطب هما مرضان يندرجان تحت اسم الأمراض الوجدانية أو الأمراض المزاجية، الاكتئاب يحدث بأن يتعرض الشخص لنوبات اكتئاب فقط، أما في حالة الاضطراب ثنائي القطب فإن الشخص يتعرض أثناء مسيرة مرضه لفترات من الاكتئاب وقد يسبقها أو يتلوها فترات من الهوس.
كما أن نسبة الانتحار في مرضى ثنائي القطب عندما يدخلون في نوبة الاكتئاب هي أكثر ممن يدخلون في الاكتئاب لوحده لذلك يجب أن نكون حريصين في التشخيص والعلاج لمرض ثنائي القطب.

ما هي أسباب الإصابة بهذا المرض؟
أسبابه شبيهة بأسباب معظم الأمراض النفسية المعروفة، يندرج تحتها الأسباب الوراثية وهي شائعة أكثر في مرض ثنائي القطب عن غيرها والأسباب البيولوجية وضغوط الحياة التي يتعرض لها الشخص ويمكن تجنبه عن طريق تحسين نمط الحياة وممارسة الرياضة وعدم التعرض للضغوط الكثيرة.
كما أن الجانب الإبداعي مرتبط بهذا المرض حيث أن الأشخاص المبدعين مثل الكُتّاب والرسّامين في أثناء فترات تحت الهوس يحدث لديهم تسارع في الأفكار وقد يؤدي أيضا إلى إصابتهم بهذا المرض.

أما بالنسبة لطرق علاجه يقول الدكتور «جهاد»، مرض ثنائي القطب يتميز عن مرض الاكتئاب أن المرضي يأخذون أدوية مثبتة للمزاج التي تمنع من حدوث النوبات من الهوس والاكتئاب وأغلب المرضى الذين يتعرضون لنوبات اكتئاب فالعلاج الدوائي هو مضادات الاكتئاب كما يوجد أيضا العلاج النفسي بشكل أساسي.

ما رأيك بطريقة العلاج بالكيتامين؟
يقول الدكتور، بالطبع يعتبر الكيتامين من العلاجات الحديثة المطبقة للاكتئاب ولكنه يحتاج إلى دراسة أكبر من الدراسات الحالية حتى نحصل على نتيجة موثوقة ولكن العلاج بالكيتامين يناسب أشخاص معينين لم يستفيدوا بالعلاجات السابقة للاكتئاب ويريدون الحصول على استجابة سريعة للشفاء من الاكتئاب. ولكن استخدامه يحتاج إلى استشارة الطبيب النفسي ودراسة العوامل لدى هذا المريض والعلاج الذي تعرض له سابقا وبناء على ذلك يتم تحديد هل يجب استخدام الكيتامين أم لا.
أما بالنسبة لموضوع الشفاء فجزء من المرضي يستفيدون من هذا الدواء في مرحلة مؤقتة ولكن نحتاج إلى دراسات كافية حتى نتوصل إلى نتيجة تقول بأن هذا العلاج دائم.

هل يجب تناول مضادات الاكتئاب مدى الحياة؟
يوضح «د.جهاد»، هنا على الطبيب أن يقرر ما الفترة التي عاني منها الشخص من الاكتئاب ومدى استفادته، بشكل عام نستطيع القول بأن النوبة الأولى من الاكتئاب تستطيع إيقاف الدواء بعد حوالي من 9أشهر إلى سنة، النوبة الثانية قد تحتاج إلى سنتين ولكن إذا كان مرض الاكتئاب شديد فقد يضطر الشخص إلى أخذ الدواء عدة سنوات ولكن ليس ملزم أن يأخذه مدى الحياة.

السابق
أسباب وعلاج آلام الورك
التالي
كيفية الوقاية من السرطان

اترك تعليقاً