أدوية

لوجيماكس – Logimax | لعلاج إرتفاع ضغط الدم

صورة,عبوة, لوجيماكس, Logimax


لوجيماكس Logimax / فيلوديبين، ميتوبرولول سكسينات Felodipine, Metoprolol Succinate

أقراص مُمتدة المفعول

• التركيب:
– لوجيماكس: يحتوي كل قرص مُمتد المفعول على 5 ملجم من فيلوديبين و 47.5 ملجم من ميتوبرولول سكسينات مُعادلاً لـ 50 ملجم من ميتوبرولول تارتارات.

• الشكل الدوائي:
– أقراص مُمتدة المفعول.
يحتوي لوجيماكس مُمتد المفعول على ميتوبرولول سكسينات في شكل حبيبات مقاومة للتكسر المعدي، حيث يُشكل كل من هذه الحبيبات وحدة مختزنة. وتُعد هذه الحبيبات مع فيلوديبين جزءاً لا يتجزأ من البوليمر. بتلامسها مع طبقة جل مركبة، تسمح كل من هذه الحبيبات بتسلل الجرعات المتواصلة من فيلوديبين و ميتوبرولول.

• الشكل الخارجي: أقراص دائرية مشمشية اللون، محدبة الوجهين، منقوش عليها FG\ A، بقطر 10 ملم.

دواعي استعمال لوجيماكس:

إرتفاع ضغط الدم. يُمكن إستخدام لوجيماكس عندما لا يُجدي العلاج بمُثبطات البيتا أو مضادات الكالسيوم من نوعية ديهيدروبريدين في العلاج الأحادي بالشكل الكافي.

• الجرعات وطريقة الإستخدام:
– تكون الجرعة فردية. تعتمد الجرعة الأولى على التجربة المُبكرة بالعلاج بمُثبطات مُستقبلات البيتا أو مضادات الكالسيوم.
– الجرعة العادية هي قرص واحدة من لوجيماكس (5+50 ملجم) يومياً. عند الضرورة، يُمكن زيادة الجرعة إلى مرتين يومياً.
– يُعطى قرص لوجيماكس مُمتد المفعول مرة واحدة يومياً صباحاً. يجب بلع القرص بالماء وعدم كسره أو طحنه أو مضغه.
– يُمكن أخذ قرص لوجيماكس مُمتد المفعول على معدة خاوية أو مع وجبة خفيفة قليلة الدهون والكربوهيدرات.

• قصور وظائف الكُلى: لا يؤثر قصور وظائف الكُلى على تركيز البلازما. لا يلزم تعديل الجرعة. إلا أنه ينبغي إستخدام لوجيماكس بحدز في حالات القصور الحاد لوظائف الكُلى (أنظر التحذيرات الخاصة والإحتياطات للإستخدام والخواص الفارماكوكينيتيكية).

• قصور وظائف الكبد: عادة لا يلزم تعديل الجرعة بالنسبة لمرضى التليف الكبدي، حيث أن ميتوبرولول ذوي درجة منخفضة من روابط البروتين (5- 10%). إذا ظهرت علامات للقصور الكبدي الحاد (كخضوع المريض لجراحة تحويلية)، لا يجب زيادة جرعة لوجيماكس عن 5/ 50 ملجم.

• المرضى كبار السن: عادة ما يكفي قرص واحد مُمتد المفعول يومياً. عند الضرورة، يُمكن زيادة الجرعة إلى مرتين يومياً.

• الأطفال: لم تتم تجربة العلاج مع الأطفال.

• نواهي استعمال لوجيماكس: يحظر إستخدام الدواء لذوى الحساسية المعروفة ضد أي من مكونات المُنتج أو أنواع الديهيدروبريدين الأخرى أو مُثبطات البيتا. كما يحظر إستخدامه أثناء الحمل أو عند الإصابة بإحتشاء عضلة القلب، الذبحة الصدرية غير المستقرة، والحصر الأذيني البطيني. ويحظر إستخدامه أيضاً على المرضى بقصور القلب غير المُستقر (الإستسقاء الرئوي، إنخفاض إنصباب السوائل، وإنخفاض ضغط الدم). ويحظر إستخدامه أيضاً على المرضى الذين يُعالجون علاجاً عضلي المفعول متناوباً مُستمراً بمضادات مُستقبلات البيتا. يحظر إستخدامه مع بطء القلب العرضي أو إنخفاض ضغط الدم العرضي، المرضى بمتلازمة الجيوب الأنفية، الصدمة القلبية، الإعتلال العضلي المحيطي مع الغرغرينا. يحظر إعطاء لوجيماكس للمرضى المُشتبه في إصابتهم بإحتشاء عضلة القلب المزمن بمُعدل نبضات قلب أقل من 45 نبضة/ دقيقة، فترة PQ أكبر من 0.24 ثانية أو ضغط الدم الإنقباضي أقل من 100 مم زئبقي.

• التحذيرات الخاصة وإحتياطات الإستخدام:
– العلاج المتزامن مع ديجيتاليس. يُمكن أن يُفاقم لوجيماكس من أعراض الإعتلال الوعائي المحيطي كالعرج المتقطع، القصور الحاد في الوظائف الكُلوية (GFR أقل من 30 مليللتر/ الدقيقة)، التضيق الأورطي، قصور وظائف الكبد، فشل القلب في أعقاب إحتشاء عضلة القلب الحاد، إنخفاض ضغط الدم الذي يؤدي إستخدامه مع المرضى العرضة لذلك إلى نقص أكسجين عضلة القلب وزيادة حموضة القلب الأيضية.
– لا يجب إستخدام لوجيماكس كعلاج أولي لمرضى لم تتم مُعالجتهم من قبل.
– لا ينبغي إعطاء لوجيماكس للمرضى المُصابين بقصور القلب البارز أو الكامن بلا علاج مُصاحب.
– قد يؤثر لوجيماكس على أيض الكربوهيدرات أو يحجب إنخفاض نسبة السكر في الدم، لكن الخطورة تكون أقل من مُثبطات مُستقبلات البيتا اللاإنتقائية.
– في حالات منفردة، يتفاقم الإضطراب الموجود في التوصيل الأذيني البطيني AV (وقد يؤدي إلى حصر أذيني بطيني).
– لا يجب إعطاء فيرباميل عن طريق الوريد للمرضى الذين يُعالجون بلوجيماكس.
– بالنسبة للمرضى المُصابين بذبحة برينزميتال، قد يزيد عدد هجمات الذبحة وحدتها نتيجة الإنقباض الوسطي لمُستقبل ألفا الخاص بالأوعية التاجية. ومن ثم لا يجب إستخدام مُثبطات البيتا غير الإنتقائية مع المرضى. يجب إستخدام مُثبطات مُستقبل البيتا 1 بحذر.
– في حالات الربو الشُعبي أو الأمراض الرئوية الإنسدادية، يجب إعطاء علاج مُوسع للشُعب بالتوازي. قد تستدعي الحاجة زيادة جرعة مُحفزات البيتا 2.
– قد يؤدي العلاج بمُثبطات- البيتا إلى زيادة صعوبة التفاعل الأعواري. لا يؤدي العلاج بالأدرينالين إلى النتائج العلاجية المرجوة دائماً.
– إذا أُعطي لوجيماكس إلى مرضى مُصابين بفايوكروموسيتوما، يجب مراعاة العلاج بمُثبطات ألفا.
– يؤدي العلاج المتزامن مع الأدوية التي تُحفز CYP3A4 إلى مستويات منخفضة جداً من فيلوديبين، كما يؤدي إلى خطورة التأثير (أنظر إلى التفاعلات مع المُنتجات الدوائية الأخرى والأنماط الأخرى للتفاعل). يجب تجنب هذا الجمع بين الأدوية.
– يزيد العلاج المتزامن مع الأدوية التي تُعد مانعة قوية لـ CYP3A4 من مستويات فيلوديبين (أنظر إلى التفاعلات مع المُنتجات الدوائية الأخرى والأنماط الأخرى للتفاعل) يجب تجنب هذا الجمع بين الأدوية. يؤدي البلع المتزامن مع عصير الجريب فروت إلى زيادة كبيرة من مستويات فيلوديبين (أنظر إلى التفاعلات مع المُنتجات الدوائية الأخرى والأنماط الأخرى للتفاعل) يجب تجنب هذا الجمع.
– قد يؤدي التوقف المُفاجئ عن تناول مُثبطات- البيتا- خاصة مع المرضى ذوي الحالات الحرجة- إلى تفاقم قصور القلب المزمن وزيادة خطورة إحتشاء عضلة القلب والموت المُفاجئ. لذا ينبغي- إذا أمكن- التوقف التدريجي عن تناول لوجيماكس خلال فترة تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين.
– قُبيل العمليات الجراحية، يجب إخطار طبيب التخدير بأن المريض يتناول لوجيماكس. يوصى بعدم الإنقطاع عن العلاج بمُثبطات البيتا أثناء خضوع المرضى لعملية جراحية.

• الحمل والرضاعة:
• الحمل:
– لا يجب إعطاء لوجيماكس أثناء الحمل.
– لا توجد معلومات كافية عن علاج السيدات الحوامل بفيلوديبين. لا يجب إستخدام بفيلوديبين أثناء الحمل، حيث ظهرت تشوهات جنينية في الدراسات الخاصة بالحيوانات (أنظر بيانات السلامة قبل الفحص الإكلينيكي). يُمكن أن تُثبط مضادات الكالسيوم من الإنقباض الخديجي في الرحم، إلا أنه لا يوجد تأكيد على طول الولادة في حالة فترة الحمل الكاملة. يُمكن حدوث خطورة نقص الأكسجة الخاصة بالجنين في حالة إنخفاض ضغط دم الأم ونقص تروية الرحم بسبب إعادة توزيع إمدادات الدم نتيجة لتوسع الأوعية المحيطية. لا ينبغي إعطاء ميتوبرولول أثناء الحمل والرضاعة، إلا عند الضرورة. يُمكن أن تُسبب مُثبطات مُستقبلات البيتا بطء قلب الجنين وحديث الولادة، وفي حالات الرضاعة الطبيعية. أثناء الثلث الأخير من الحمل وفيما يتعلق بالولادة، يجب وضع ما ذكر في الإعتبار عند وصف هذا المُستحضر.

• الرضاعة: يمر فيلوديبين وميتوبرولول عبر لبن الأم. إذا تناولت الأم المرضعة جرعات علاجية من فيلوديبين، تنتقل جرعة صغيرة جداً إلى الرضيع عبر لبن الأم. لا توجد تجارب كافية خاصة بالعلاج بفيلوديبين أثناء الرضاعة لتفصيل المخاطر على الطفل الرضيع. ومن ثم، لا يوصى بتناول فيلوديبين أثناء الرضاعة. إذا إقتضت الضرورة الطبية الإستمرار في العلاج، يجب التفكير في إيقاف الرضاعة الطبيعية.

التأثير على القدرة على قيادة السيارات وإستخدام ىالماكينات: حيث يُمكن حدوث دوار وإرهاق أثناء العلاج بلوجيماكس، يجب الحرص عند ممارسة أنشطة تتطلب يقظة كقيادة السيارات أو إستخدام الماكينات.

• التفاعلات: يُمكن أن يؤثر الإعطاء المتزامن للمواد- التي تؤثر على نظام سيتوكروم P450- على تركيز البلازما لكل من فيلوديبين وميتوبرولول. لا يتفاعل فيلوديبين وميتوبرولول مع بعضيهما البعض، حيث أنهما يستخدمان إيزو إنزيمات مختلفة لسيتوكروم P450.

• التفاعلات مع فيلوديبيبن:
– يُعد فيلوديبين مادة CYP3A4 حليلة. تؤثر الأدوية التي تمنع أو تُنشط CYP3A4 بشكل كبير على تركيز بلازما فيلوديبين.
– مُنشطات سيتوكروم P450: الأدوية التي تزيد أيض فيلوديبين من خلال تنشيط سيتوكروم P450 هي على سبيل المثال كاربامازيبين، فينيتوين، فينوباربيتال، ريفامبيسين، ونبتة سانت جونز (العرن أو الهيوفارقيون). في حالات الإعطاء المتزامن مع كاربامازيبين، فينيتوين وفينوباربيتال ينخفض التعرض الإجمالي AUC للدواء بنسبة 93%، كما ينخفض أعلى تركيز للبلازما في الدم Cmax بنسبة 82% ينبغي تجنب الإعطاء المتزامن مع مُنشطات CYP3A4.
– مُثبطات سيتوكروم P450: الأدوية التي تُعد مانعة لـ CYP3A4 هي على سبيل المثال أزولي، العوامل المضادة للفطريات (إتراكونازول، كيتوكونازول)، المضادات الحيوية ماكروليد (إريثروميسين)، ومضادات بروتياز- HIV. أثناء الإعطاء المتزامن مع إتراكونازول، يزيد Cmax الخاص بفيلوديبين إلى ثمانية أضعافه، كما يزيد AUC إلى ستة أضعافه. أثناء الإعطاء المتزامن مع إريثروميسين يزيد كل من Cmax و AUC ضعفين ونصف. ينبغي تجنب الإعطاء المتزامن مع مُثبطات CYP3A4.
– يُعد عصير الجريب فروت من مُثبطات CYP3A4. يزيد إعطاء فيلوديبين المتزامن مع عصير الجريب فروت من Cmax و AUC الخاصين بفيلوديبين إلى الضعفين. يجب تجنب الإعطاء المتزامن مع عصير الجريب فروت.
– تاكروليموس: يُمكن أن يُسبب فيلوديبين إلى تركيزات مرتفعة من تاكروليموس. في حالات الإستخدام المتزامن يجب رصد تركيز تاكروليموس، وقد تتطلب الحاجة تعديل جرعة تاكروليموس.
– سيكلوسبورين: عند الإعطاء المتزامن مع سيكلوسبورين وفيلوديبين، يزيد Cmax الخاص بفيلوديبين بنسبة 150%، كما يزيد AUC بنسبة 60% تقريباً. بالمقارنة، يُعد تأثير فيلوديبين على كينيتيكا سيكلوسبورين تأثيراً لا يُذكر.
– سيميتيدين: أثناء العلاج المتزامن مع سيميتيدين وفيلوديبين زاد كل من Cmax و AUC الخاصين بفيلوديبين بنسبة 55% تقريباً.

• التفاعلات مع ميتوبرولول:
يُعد ميتوبرولول مادة CYP2D6 حليلة. يُمكن أن تؤثر الأدوية التي تمنع CYP2D6 على تركيز بلازما ميتوبرولول. من أمثلة الأدوية التي تمنع CYP2D6 كويندين، تيربينافين، باروكسيتين، سيرترالين، سيليكوكسيب، بروبافينون، وديفينهيدرامين. عندما يبدأ العلاج بالأدوية المذكورة، قد يتطلب الأمر تقليل جرعة لوجيماكس.
• ينبغي تجنب الجمع بين ما يلي ولوجيماكس:
– مُشتقات حمض باربيتوريك: باربيتوريتس (تم دراسته من أجل بينتوباربيتال) تنشط أيض ميتوبرولول إلى درجة خفيفة عن طريق تنشيط الإنزيم.
– بروبافينون: عندما بدأ إعطاء بروبافينون لأربعة مرضى ممن يتناولون ميتوبرولول، زاد تركيز بلازما ميتوبرولول بنسبة ضعفين إلى خمسة أضعاف، وحدثت آثار ميتوبرولول الجانبية لإثنين من المرضى. تم التأكيد على التفاعل في إختبارات على ثماني أشخاص خاضعين للتجربة الصحية. قد يكون التفاعل نتيجة لأن بروبافينون، شأنه شأن كويندين، يمنع أيض ميتوبرولول خلال سيتوكروم P4502D6. يُعتقد أنه يصعب الجمع بين نوعي العلاج، نظراً لأن بروبافينون أيضاً له خواص تمنع مُستقبلات- البيتا.
– فيراباميل: بالجمع بينه وبين مُثبطات مُستقبلات- البيتا (الذي يوصف لأتينولول، بروبرانولول، وبيندولول)، يُمكن أن يُسبب فيراباميل بطء القلب وهبوط في ضغط الدم. لكل من فيراباميل ومُستقبلات- البيتا تأثير مانع إضافي على وظيفة التوصيل الأذيني البطيني وعقدة الجيب.
• ربما يحتاج الجمع بين ما يلي ولوجيماكس إلى تعديل الجرعة:
الدرجة الأولى من الأدوية المضادة لعدم إنتظام ضربات القلب: لهذه الأدوية ومُثبطات مُستقبلات- البيتا آثار عضلية المفعول، ما قد يُسفر عن آثار ضارة على ديناميكا الدم بالنسبة للمرضى المُصابين بقصور في وظيفة البطين الأيسر. يجب تجنب الجمع بين نمطي العلاج في حالة وجود متلازمة الجيوب والتوصيل الأذيني البطيني المرضي. تم التوثيق الأفضل للتفاعل لديسوبيراميد.
– ديفينهيدرامين: يُقلل ديفينهيدرامين مقدار ضعفي ونصف التخلص من ميتوبرولول إلى ألفا- هيدروكسيميتوبرولول في مُدخلات الهيدروكسيل عبر CYP2D6. في نفس الوقت، تكون تأثيرات ميتوبرولول قوية.
– كلونيدين: يُمكن أن يتفاقم تفاعل ضغط الدم المفرط في حالة التوقف المُفاجئ عن كلونيدين من خلال مُثبطات- البيتا. إذا لزم التوقف عن العلاج المتزامن مع كلونيدين، يجب التوقف عن مُثبطات- البيتا قبل كلونيدين ببضعة أيام.
– ديلتيازيم. لديلتيازيم ومُثبطات مُستقبلات- البيتا تأثير مُثبط مضاعف على التوصيل الأذيني البطيني ووظيفة عقدة الجيب.
يُلاحظ بطء القلب (تقارير حالات) في حالات العلاج المتزامن مع ديلتيازيم.
– الأدوية اللاستيرويدية المضادة للإلتهابات (NSAIDs). تؤثر الأدوية المضادة للإلتهابات من النوعية اللاستيرويدية تأثيراً مضاداً على فعالية مُثبطات مُستقبلات- البيتا المضادة لضغط الدم الشديد. تمت دراسة إندوميثاسين تحديداً. يُعتقد أن هذه التفاعلات لا تحدث مع سولينداك. في دراسة مع ديكلوفيناك، لم تُكتشف مثل هذه التفاعلات.
– فينيلبروبانول- أمين. ومع ذلك، يُمكن أن يرفع فينيلبروبانول- أمين (نورإفيدرين) في جرعات واحدة (50 ملجم) من ضغط الدم الإنبساطي إلى قيم مرضية بالنسبة للخاضعين للتجربة الصحية. إجمالاً، يقاوم بروبرانولول إرتفاع ضغط الدم الناتج عن فينيلبروبانول- أمين. ومع ذلك، يُمكن أن تُسبب مُثبطات مُستقبلات- البيتا آثار مفرطة لإرتفاع ضغط الدم بشكل غير معقول لدى المرضى الذين يتناولون جرعات كبيرة من فينيلبروبانول- أمين. سُجلت حالات قليلة لأزمات الإرتفاع المفرط في ضغط الدم أثناء العلاج بفينيلبروبانول- أمين منفرداً.
– إيبينيفرين: توجد أكثر من عشرة تقارير تقريباً عن إرتفاع ضغط الدم وبطء القلب الملحوظين بالنسبة للمرضى الذين تتم مُعالجتهم بمُثبطات مُستقبلات- البيتا اللاإنتقائية (متضمنة بيندولولول وبروبرانولول) والمرضى الذين يُعطون إيبينيفرين (أدرينالين). تم التأكيد على هذه الملاحظات الإكلينيكية من خلال دراسات لأشخاص خاضعين للتجربة الصحية. تم إقتراح إيبينيفرين أيضاً كعنصر مُضاف للمواد المخدرة يُمكن أن سبب هذه التفاعلات على الإعطاء داخل الأوعية. يُعتقد أن الخطورة أقل منها مع مُثبطات مُستقبلات- البيتا الإنتقائية القلبية.
– كوينيدين: يُثبط كوينيدين أيض ميتوبرولول فيما يُسمى مُدخلات الهيدروكسيل (تقريباً 90% في السويد)، مُسفراً عن مستويات متزايدة جداً من البلازما وزيادة في تثبيط- البيتا. يُعتقد حدوث التفاعلات المُطابقة مع تثبيط- البيتا الأخرى التي تتأيض بنفس الإنزيم (سيتوكروم P4502D6).
– أميودارون: سجلت حالة واحدة إمكانية تطور إصابة المرضى ببطء القلب والجيوب إذا تمت مُعالجتهم بالتزامن مع ميتوبرولول. أميودارون له نصف عمر طويل جداً (50 يوم تقريباً)، مما يعني أن التفاعلات قد تحدث لفترة طويلة بعد التخلص من المُستحضر بفترة طويلة.
– ريفامبيسين: يُمكن أن يُنشط ريفامبيسين من أيض ميتوبرولول، مُسفراً عن مستويات متدنية من البلازما.
– ديجيتاليس جليكوسيدز: بالإشتراك مع مُثبطات- البيتا تزيد ديجيتاليس جليكوسيدز من زمن التوصيل الأذيني البطيني وربما يؤدي إلى بطء القلب.
يجب أن يخضع المرضى الذين يتلقون علاجاً متزامناً بميتوبرولول وغيره من مُثبطات مُستقبلات- البيتا (كقطرات العين) ومُثبطات أوكسديز أحادي الأمينية للإشراف الجيد. يفعل إستنشاق المواد المخدرة من الأثر المُهبط للقلب لدى المرضى الذين تتم مُعالجتهم بمُثبطات مُستقبلات- البيتا. قد تحتاج جرعة الأدوية المضادة للسُكري إلى تعديل بالنسبة للمرضى الذين يتناولون مُثبطات- البيتا.

• الآثار الضارة:
كانت أكثر الأضرار الضارة شيوعاً والتي سُجلت في التجارب الإكلينيكية الخاصة بلوجيماكس الصداع (11%)، تورم الكاحلين، وحمرة الوجه. يُمكن أن تحدث هذه الآثار في بداية العلاج أو في حالة زيادة الجرعة. وعادة ما تكون هذه الأعراض مؤقتة. تنتج معظم الآثار الضارة عن الخواص الموسعة للأوعية نتيجة تناول فيلوديبين.
– التكرار/ العضو (عام)، شائع أكبر من أو يُساوي 1/ 100 (تورم الكاحلين، الصداع، الدوار، الإرهاق)، أقل شيوعاً أكبر من أو يُساوي 1/ 1000، أقل من 1/ 100 (-)، نادر الحدوث أكبر من أو يُساوي 1/ 10000، أقل من أو يُساوي 1/ 1000 (-).
– التكرار/ العضو (الدورة الدموية)، شائع أكبر من أو يُساوي 1/ 100 (حمرة الوجه)، أقل شيوعاً أكبر من أو يُساوي 1/ 1000، أقل من 1/ 100 (-)، نادر الحدوث أكبر من أو يُساوي 1/ 10000، أقل من أو يُساوي 1/ 1000 (-).
– التكرار/ العضو (الجهاز المعدي المعوي)، شائع أكبر من أو يُساوي 1/ 100 (الغثيان)، أقل شيوعاً أكبر من أو يُساوي 1/ 1000، أقل من 1/ 100 (-)، نادر الحدوث أكبر من أو يُساوي 1/ 10000، أقل من أو يُساوي 1/ 1000 (-).
تم أيضاً تسجيل الآثار الضارة التالية نتيجة تناول فيلوديبين:
– التكرار/ العضو (عام)، شائع أكبر من أو يُساوي 1/ 100 (-)، أقل شيوعاً أكبر من أو يُساوي 1/ 1000، أقل من 1/ 100 (الإرهاق)، نادر الحدوث أكبر من أو يُساوي 1/ 10000، أقل من أو يُساوي 1/ 1000 (-)، نادر جداً أكبر من 1/ 10000 (الحمى).
– التكرار/ العضو (الدورة الدموية)، شائع أكبر من أو يُساوي 1/ 100 (إحمرار الوجه مع إحساس بالسخونة)، أقل شيوعاً أكبر من أو يُساوي 1/ 1000، أقل من 1/ 100 (الخفقان، عدم إنتظام ضربات القلب)، نادر الحدوث أكبر من أو يُساوي 1/ 10000، أقل من أو يُساوي 1/ 1000 (-)، نادر جداً أكبر من 1/ 10000 (الإنقباض الخارجي، إنخفاض ضغط الدم مع عدم إنتظام نبضات القلب، اللذان يُمكن أن يُسببا ذبحة صدرية متفاقمة، إلتهاب الأوعية الدموية الكاسر للبيض).
– التكرار/ العضو (الغدة الصماء)، شائع أكبر من أو يُساوي 1/ 100 (-)، أقل شيوعاً أكبر من أو يُساوي 1/ 1000، أقل من 1/ 100 (-)، نادر الحدوث أكبر من أو يُساوي 1/ 10000، أقل من أو يُساوي 1/ 1000 (-)، نادر جداً أكبر من 1/ 10000 (إرتفاع سكر الدم).
– التكرار/ العضو (الجهاز المعدي المعوي)، شائع أكبر من أو يُساوي 1/ 100 (-)، أقل شيوعاً أكبر من أو يُساوي 1/ 1000، أقل من 1/ 100 (الغثيان، آلام البطن)، نادر الحدوث أكبر من أو يُساوي 1/ 10000، أقل من أو يُساوي 1/ 1000 (القيء)، نادر جداً أكبر من 1/ 10000 (فرط تنسج اللثة، إلتهاب اللثة).
– التكرار/ العضو (الجلد)، شائع أكبر من أو يُساوي 1/ 100 (-)، أقل شيوعاً أكبر من أو يُساوي 1/ 1000، أقل من 1/ 100 (طفح الجلد، الحكة)، نادر الحدوث أكبر من أو يُساوي 1/ 10000، أقل من أو يُساوي 1/ 1000 (الأرتيكاريا)، نادر جداً أكبر من 1/ 10000 (الحساسية الضوئية، الإستسقاء الوعائي في شكل الشفاه المتورمة أو اللسان المتورم).
– التكرار/ العضو (التفاعلات المناعية)، شائع أكبر من أو يُساوي 1/ 100 (-)، أقل شيوعاً أكبر من أو يُساوي 1/ 1000، أقل من 1/ 100 (-)، نادر الحدوث أكبر من أو يُساوي 1/ 10000، أقل من أو يُساوي 1/ 1000 (-)، نادر جداً أكبر من 1/ 10000 (تفاعلات الحساسية المفرطة).
– التكرار/ العضو (الكبد)، شائع أكبر من أو يُساوي 1/ 100 (-)، أقل شيوعاً أكبر من أو يُساوي 1/ 1000، أقل من 1/ 100 (-)، نادر الحدوث أكبر من أو يُساوي 1/ 10000، أقل من أو يُساوي 1/ 1000 (-)، نادر جداً أكبر من 1/ 10000 (إرتفاع إنزيمات الكبد).
– التكرار/ العضو (العضلات والعظام)، شائع أكبر من أو يُساوي 1/ 100 (-)، أقل شيوعاً أكبر من أو يُساوي 1/ 1000، أقل من 1/ 100 (-)، نادر الحدوث أكبر من أو يُساوي 1/ 10000، أقل من أو يُساوي 1/ 1000 (الألم المفصلي- الألم العضلي)، نادر جداً أكبر من 1/ 10000 (-).
– التكرار/ العضو (الجهاز العصبي)، شائع أكبر من أو يُساوي 1/ 100 (الصداع)، أقل شيوعاً أكبر من أو يُساوي 1/ 1000، أقل من 1/ 100 (التنميل، الدوار)، نادر الحدوث أكبر من أو يُساوي 1/ 10000، أقل من أو يُساوي 1/ 1000 (الإغماء الثانوي لإنخفاض ضغط الدم)، نادر جداً أكبر من 1/ 10000 (-).
– التكرار/ العضو (الآثار النفسية)، شائع أكبر من أو يُساوي 1/ 100 (-)، أقل شيوعاً أكبر من أو يُساوي 1/ 1000، أقل من 1/ 100 (-)، نادر الحدوث أكبر من أو يُساوي 1/ 10000، أقل من أو يُساوي 1/ 1000 (الضعف الجنسي/ العجز الجنسي)، نادر جداً أكبر من 1/ 10000 (-).
– التكرار/ العضو (الجهاز البولي التناسلي)، شائع أكبر من أو يُساوي 1/ 100 (-)، أقل شيوعاً أكبر من أو يُساوي 1/ 1000، أقل من 1/ 100 (-)، نادر الحدوث أكبر من أو يُساوي 1/ 10000، أقل من أو يُساوي 1/ 1000 (-)، نادر جداً أكبر من 1/ 10000 (تكرار البول).

– تم تسجيل حالات منفردة من التشوش الناتج عن إضطرابات النوم، إلا أن إرتباط ذلك بفيلوديبين لم يثبت.
– تم تسجيل حالات تنسج مُفرطة للثة بعد العلاج بفيلوديبين لدى المرضى الذين يُعانون من إلتهابات واضحة في اللثة/ إلتهابات جنيب السن. يُمكن تجنب التورم أو الحد منه من خلال العناية بنظافة الفم. يُعد إرتفاع سكر الدم من الآثار الضارة الخاصة بفئة محددة، إلا أنه تم تسجيل حالات منفردة من إرتفاع سكر الدم نتيجة العلاج بفيلوديبين.
• بالنسبة لميتوبروبول، تم أيضاً تسجيل الآثار الضارة التالية:
– التكرار/ العضو (عام)، شائع أكبر من أو يُساوي 1/ 100 (الإرهاق، الصداع، الدوار)، أقل شيوعاً أكبر من أو يُساوي 1/ 1000، أقل من 1/ 100 (آلام الصدر، زيادة الوزن)، نادر الحدوث أكبر من أو يُساوي 1/ 10000، أقل من أو يُساوي 1/ 1000 (فرط العرق، تساقط الشعر، تغير الطعم، إضطرابات الرغبة الجنسية المتقلبة).
– التكرار/ العضو (الدم)، شائع أكبر من أو يُساوي 1/ 100 (-)، أقل شيوعاً أكبر من أو يُساوي 1/ 1000، أقل من 1/ 100 (-)، نادر الحدوث أكبر من أو يُساوي 1/ 10000، أقل من أو يُساوي 1/ 1000 (نقص الصفيحات الدموية).
– التكرار/ العضو (الدورة الدموية)، شائع أكبر من أو يُساوي 1/ 100 (البرد المحيطي في الأطراف، بطء القلب، الخفقان)، أقل شيوعاً أكبر من أو يُساوي 1/ 1000، أقل من 1/ 100 (التفاقم العابر لقصور القلب)، نادر الحدوث أكبر من أو يُساوي 1/ 10000، أقل من أو يُساوي 1/ 1000 (طول فترة التوصيل الحالي البديل، عدم إنتظام ضربات القلب، الإغماء).
– التكرار/ العضو (الجهاز المعدي المعوي)، شائع أكبر من أو يُساوي 1/ 100 (آلام البطن، الغثيان، القيء، الإسهال، الإمساك)، أقل شيوعاً أكبر من أو يُساوي 1/ 1000، أقل من 1/ 100 (-)، نادر الحدوث أكبر من أو يُساوي 1/ 10000، أقل من أو يُساوي 1/ 1000 (-).
– التكرار/ العضو (الجلد)، شائع أكبر من أو يُساوي 1/ 100 (-)، أقل شيوعاً أكبر من أو يُساوي 1/ 1000، أقل من 1/ 100 (-)، نادر الحدوث أكبر من أو يُساوي 1/ 10000، أقل من أو يُساوي 1/ 1000 (تفاعلات الحساسية التي تؤثر على الجلد، الصدفية المتفاقمة، الحساسية الضوئية).
– التكرار/ العضو (الكبد)، شائع أكبر من أو يُساوي 1/ 100 (-)، أقل شيوعاً أكبر من أو يُساوي 1/ 1000، أقل من 1/ 100 (-)، نادر الحدوث أكبر من أو يُساوي 1/ 10000، أقل من أو يُساوي 1/ 1000 (زيادة الناقلات الأمينية).
– التكرار/ العضو (الجهاز التنفسي)، شائع أكبر من أو يُساوي 1/ 100 (-)، أقل شيوعاً أكبر من أو يُساوي 1/ 1000، أقل من 1/ 100 (ضيق التنفس، التشنج الشُعبي لدى المرضى المُصابين بالربو الشُعبي أو الإضطرابات الربوية)، نادر الحدوث أكبر من أو يُساوي 1/ 10000، أقل من أو يُساوي 1/ 1000 (-).
– التكرار/ العضو (الجهاز العصبي)، شائع أكبر من أو يُساوي 1/ 100 (-)، أقل شيوعاً أكبر من أو يُساوي 1/ 1000، أقل من 1/ 100 (إضطرابات النوم، التنميل)، نادر الحدوث أكبر من أو يُساوي 1/ 10000، أقل من أو يُساوي 1/ 1000 (تالكوابيس، الإكتئاب، إضطرابات الذاكرة، الإضطراب، العصبية، الهياج، الهلاوس).
– التكرار/ العضو (العيون)، شائع أكبر من أو يُساوي 1/ 100 (-)، أقل شيوعاً أكبر من أو يُساوي 1/ 1000، أقل من 1/ 100 (-)، نادر الحدوث أكبر من أو يُساوي 1/ 10000، أقل من أو يُساوي 1/ 1000 (إضطرابات الرؤية، جفاف العين وإلتهابها).
– التكرار/ العضو (الآذان)، شائع أكبر من أو يُساوي 1/ 100 (-)، أقل شيوعاً أكبر من أو يُساوي 1/ 1000، أقل من 1/ 100 (-)، نادر الحدوث أكبر من أو يُساوي 1/ 10000، أقل من أو يُساوي 1/ 1000 (الطنين).
تم تسجيل بعض الحالات المنفردة من الألم المصلي، إلتهاب الكبد، تقلصات العضلات، جفاف الفم، أعراض شبيهة بإلتهابات الملتحمة، إلتهاب الأنف، قصور التركيز، والغرغرينا لدى المرضى المُصابين بالمرض الوعائي المحيطي الحاد.

• الجرعة الزائدة:
• التسمم:
– فيلوديبين: إعطاء 10 ملجم لطفل عمره عامين يُسبب تسمم خفيف. إعطاء 150- 200 ملجم لشخص عمره 17 عام، و 250 ملجم لشخص كبير يُسبب تسمم مُعتدل إلى خفيف. يُحتمل حدوث آثار واضحة على الدورة الدموية المحيطية أكثر من القلب، مُقارنة بالأدوية الأخرى في المجموعة.
– ميتوبرولول: يُسبب إعطاء 7.5 جم لشخص كبير تسمماً قاتلاً. لا يُسبب إعطاء 100 ملجم لطفل عمره خمس سنوات أي أعراض بعد غسيل معدته. يُسبب إعطاء 450 ملجم لشخص عمره 12 عام و 1.4 جم لشخص كبير تسمم متوسط، كما يُسبب إعطاء 2.5 جم لشخص كبير تسمماً حادراً، ويُسبب إعطاء 7.5 جم لشخص كبير تسمماً حاداً جداً.

• الأعراض:
في حالة التسمم بمُستحضرات مُمتدة المفعول، قد تتأخر بداية ظهور الأعراض لمدة تتراوح بين 12- 16 ساعة، وقد تحدث أعراض حادة بعد عدة أيام.
– فيلوديبين: تُشكل الآثار على الدورة الدموية الخطورة الأكبر: بطء القلب (وأحياناً عدم إنتظام ضربات القلب، هبوط في ضغط الدم، المُثبط الأذيني البطيني III- I، التفكك الأذيني البطيني، VES، الرجفان البطيني الليفي، الإنقباض، الدوار، الصداع، قصور الوعي، الغيبوبة، التشنجات، ضيق التنفس، الإستسقاء الرئوي (غير القلبي)، توقف التنفس، كما يُمكن حدوث متلازمة عُسر التنفس لدى الكبار ARDS. هذا بالإضافة إلى حماض القلب، نقص بوتاسيوم الدم وإرتفاع سكر الدم، ويُمكن أيضاً حدوث نقص كالسيوم الدم، إحمرار الوجه، إنخفاض درجة حرارة الجسم، الغثيان، والقيء.
– ميتوبرولول: تسود الأعراض القلبية الوعائية. إلا أنه في بعض الحالات- خاصة الأطفال والمراهقين- ربما تسود أعراض الجهاز العصبي المركزي والإنقباض التنفسي. هذا إلى جانب بطء القلب، التثبيط الأذيني البطيني III- I، الإنقباض، إنخفاض ضغط الدم، ضعف إنصباب الدم، عجز التعويض القلبي، الصدمة القلبية، الإنقباض التنفسي، توقف التنفس، وأعراض أخرى مثل، الإرهاق، تشوش الذهن، غياب الوعي، الرجفة، التشنجات، التنميل، التشنج الشُعبي، الغثيان، القيء، التشنج المريئي، إنخفاض سكر الدم (خاصة لدى الأطفال)، أو إرتفاع سكر الدم، فرط بوتاسيوم الدم. التأثير على الكثلى. متلازمة وهن العضلات العابرة. يُمكن أن يؤدي التناول المتزامن مع الكحوليات، الأدوية المضادة لإرتفاع ضغط الدم المفرط، كويندين، الباربيتيورات إلى تفاقم حالة المريض. يُمكن ملاحظة العلامة الأولى من الجرعة الزائدة بعد عشرين دقيقة إلى ساعتين من تناول الدواء.

• العلاج:
– فيلوديبين: شاركول، وغسيل المعدة عند الضرورة في بعض الحالات، حتى في مرحلة متأخرة.
• ملحوظة: ينبغي إعطاء أتروبن (0.25- 0.5 ملجم للكبار في الوريد، 10- 20 ميكروجرام/ كجم للأطفال) قبل غسيل المعدة (بسبب مخاطر التحفيز العصبي). المتابعة برسم القلب الكهربائي. العلاج بجهاز التنفس الصناعي إذ أوصى بضرورته، تصحيح قاعدة الحمض وحالة المُنحلات الكهربائية. في حالات بطء القلب وتثبيطه، يُعطى تكرار أتروبين 0.5- 1 ملجم عبر الوريد بالنسبة للكبار (20- 50 ميكروجرام/ كجم بالنسبة للأطفال) ويُمكن تكراره، أو يتم إعطاء إيزوبرينالين مبدئياً 0.05- 0.1 ميكروجرام/ كجم/ دقيقة. في الحالات الحادة، يوصى بجهاز تنظيم ضربات القلب. في حالات إنخفاض ضغط الدم، يوصى بحقن السوائل في الوريد، كالسيوم جلوبينات (9 ملجم كالسيوم/ ملليلتر) (20- 30 ملليلتر عبر الوريد خلال فترة خمس دقائق للكبار). (3- 5 ملجم كالسيوم/ كجم للأطفال) مبدئياً، ويُكرر عند اللزوم، أو كحقن سائل في الوريد، أدرينالين أو دوبامين عند اللزوم. في الحالات الحادة، يُمكن تناول جلوكاجون. في حالة توقف الدورة الدموية بسبب الجرعة الزائدة، قد يكون من الضروري محاولات الإنعاش لعدة ساعات. يُمكن تناول ديازبام للتشنجات. هذا إلى أخرى خاصة بالأعراض.
– ميتوبرولول: شاركول، غسيل المعدة إذا إقتضت الضرورة. ملحوظة: ينبغي إعطاء أتروبن (0.25- 0.5 ملجم للكبار في الوريد، 10- 20 ميكروجرام/ كجم للأطفال) قبل غسيل المعدة (بسبب مخاطر التحفيز العصبي). ينبغي العلاج بالتنبيب وأجهزة التنفس الصناعي إذا أُصي بذلك، كما يجب عمل قدر كبير من التوسيع. وينبغي الحقن بالجلوكوز والمتابعة برسم القلب الكهربائي. إعطاء أتروبين 1- 2 ملجم عبر الوريد، ويُمكن تكراره (خاصة في حالات أعراض العصبية). بالنسبة لإنقباض عضلة القلب، ينبغي الحقن بسوائل دوبيوتامين وجلوبينات الكالسيوم 9 ملجم/ ملليلتر، 10- 20 ملليلتر. جلوكاجون 50- 150 ميكروجرام/ كجم عبر الوريد بعد دقيقة واحدة من الحقن بالسائل، كما يُمكن إستخدام أمرينون. في بعض الحالات تكون إضافة إيبينفرين (أدرينالين) ذات أثر فعال. ويُمكن إدخال الصوديوم عبر الوريد (كلوريد أو بيكربونات) في حالة ظهور مركب QRS العريض في رسم القلب الكهربائي وفي حالات عدم إنتظام ضربات القلب. ويُمكن إستخدام جهاز تنظيم ضربات القلب. في حالات توقف الدورة الدموية بسبب الجرعة الزائدة، قد يكون من الضروري القيام بإجراءات الإنعاش لعدة ساعات. بالنسبة للتشنج الشُعبي، يُمكن أخذ تريبيوتالين (عبر الحقن أو الإستنشاق). العلاج العرضي.

• الخواص الفارماكوديناميكية:
المجموعة العلاجية الدوائية: مضادات الكالسيوم ومُثبطات البيتا.
يُعد لوجيماكس مُستحضراً مضاداً لإرتفاع ضغط الدم المفرط، وهو يحتوي على تركيب من فيلوديبين وهو أحد مُضادات الكالسيوم التي تؤثر بشكل إنتقائي على أوعية المقاومة قبل الشعرية. كما يحتوي لوجيماكس على ميتوبرولول، الذي يُعد أحد المُثبطات الإنتقائية لبيتا 1.
نتيجة لآليات عمل المادتين الذين يُكمل كلاهما الآخر) حيث يحد فيلوديبين من المقاومة الوعائية المحيطية ويحد ميتوبرولول من النتاج القلبي (يُعد أثر المادتين مُجتمعين ضد إرتفاع ضغط الدم المفرد أكبر من أثر الدوائين عند تناولهما كعلاج أحادي. مع لوجيماكس، يتحقق تخفيض ضغط الدم خلال كامل الفترات الفاصلة بين الجرعات طيلة الأربع وعشرين ساعة.

• فيلوديبين:
– يُعد فيلوديبين مُضاداً وعائياً للكالسيوم لعلاج إرتفاع ضغط الدم والذبحة الصدرية المُستقرة.
– فيلوديبين عبارة عن مُشتق ديهايدروبرين ورايسيمات.
– يُنشط فيلوديبين خلال الحد من المقاومة الوعائية المحيطية، خاصة في الشرايين. يتم تثبيط النشاط الكهربي والتقلصي التقبضي لخلايا العضلة الملساء بالأوعية من خلال التأثير على قنوات الكالسيوم بغشاء الخلية. نتيجة التأثير الإنتقائي لفيلوديبين على العضلة الملساء بالشرايين، فإن جرعاته العلاجية ليس لها تأثير عضلي سلبي على القلب، كما لا يوجد لها تأثير إكلينيكي كهربي فسيولوجي على القلب. يعمل فيلوديبين على تهدئة العضلة الملساء بسبيل التنفس. أثبتت التجربة الإكلينيكية أن فيلوديبين له تأثير ضعيف على قوة الحركة المعدية المعوية. لم تتم ملاحظة أثر كبير لفيلوديبين على قيم شحمية الدم خلال العلاج طويل المدى. كما تتم ملاحظة أي أثر إكلينيكي كبير على التحكم الأيضي (HbA1c) لدى المرضى المُصابين بمرض السُكري- نوعية II، خلال ستة أشهر من العلاج.
– يُمكن إعطاء فيلوديبين بصفة عامة أيضاً للمرضى المُصابين بقصور في وظيفة البطين الأيسر والذين تتم معالجتهم بعلاج غير معتاد، وكذلك المرضى المُصابين بالربو، السُكري، النقرص، فرط شحمية الدم.
– الأثر المضاد لإرتفاع ضغط الدم المفرط: يُقلل فيلوديبين من ضغط الدم الشرياني من خلال الحد من المقاومة الوعائية المحيطية. يُسفر علاج المرضى المُصابين بفرط إرتفاع ضغط الدم بفيلوديبين عن إنخفاض ضغط الدم في أوضاع الإستلقاء والجلوس والوقوف، خلال الراحة والنشاط. لا يُسبب فيلوديبين إنخفاض ضغط الدم الشرياني، حيث لا تؤثر المادة على العضلة الملساء في الأوردة أو ميكانيزمات التحكم الأدرينالي. يُمكن أن يُسفر ضغط الدم المنخفض في البداية عن زيادة مؤقتة إنعكاسية في سرعة القلب والنتاج القلبي. تتم مواجهة زيادة سرعة القلب عندما يتم إعطاء فيلوديبين مجتمعاً مع مُثبطات البيتا. يرتبط التأثير على ضغط الدم وإجمالي المقاومة الوعائية المحيطية بتركيز البلازما الخاص بفيلوديبين. في حالة الثبات، يستمر الأثر في الفترات الفاصلة بين الجرعات ويعمل على تخفيض ضغط الدم طوال اليوم.
– يُسفر العلاج بفيلوديبين عن إنحسار تضخم البطين الأيسر.
– فيلوديبين له تأثير مُفرز للصوديوم في البول ومُدر للبول ومُفرز للبوتاسيوم في الدم. يتم تقليل إعادة الإمتصاص الأنبوبي للصوديوم والماء، مما يُسفر عن غياب الأملاح والقدرة على الإحتفاظ بالسوائل لدى المريض. يحد فيلوديبين من المقاومة الوعائية الكُلوية ويرفع من أنصاب السوائل الكُلوي. لا يتم التأثير على الترشيح الكبيبي. لا يؤثر فيلوديبين على إخراج الألبومين.

• ميتوبرولول:
– يُعد ميتوبرولول أحد مُثبطات مُستقبلات البيتا 1، مما يعني أن ميتوبرولول يؤثر على مُستقبلات بيتا 1 القلبية بجرعات منخفضة عن تلك المطلوبة للتأثير على مُستقبلات بيتا 2 في الأوعية المحيطية والشُعب الهوائية.
– يخلو ميتوبرولول من التأثير المُحفز للبيتا وله أثر بسيط مُحفز للغشاء. لمُثبطات مُستقبلات البيتا آثار سلبية عضلية وآثار خاصة بعدم إنتظام دورية الوقت. يحد العلاج بميتوبرولول من أثر كاتيكولامينز المُرتبط بالضغط البدني والنفسي، كما يُسفر عن سرعة أبطأ للقلب، نتاج قلبي أقل، وضغط دم منخفض. في حالات الإجهاد مع الإفراز المتزايد للأدرينالين من الغدة الكظرية، لا يمنع ميتوبرولول من إتساع الأوعية الفسيولوجي العادي. بجرعاته العلاجية، لميتوبرولول أثر تقلصي على عضلات الشُعب الهوائية أقل من مُثبطات البيتا اللاإنتقائية. تيسر هذه الخاصية إمكانية مُعالجة المرضى المُصابين بالربو أو المرض الرئوي الإنسدادي بإستخدام ميتوبرولول مُجتمعاً معاً مُحفزات مُستقبلات بيتا 2. يؤثر ميتوبرولول على إفراز أيض الأنسولين والكربوهيدرات بدرجة أقل من مُثبطات البيتا اللاإنتقائية، ولذلك يُمكن إعطاؤه لمرضى السُكري.
– يتأثر التفاعل القلبي الوعائي في حالة إنخفاض سكر الدم، كسرعة نبضات القلب بدرجة أقل مع ميتوبرولول، وتتم العودة إلى مستوى سكر الدم بشكل أسرع منها مع تناول مُثبطات البيتا اللاإنتقائية.
– بالنسبة لإرتفاع ضغط الدم، يُسفر تناول ميتوبرولول عن إنخفاض ملحوظ في ضغط الدم في وضعي الوقوف والإستلقاء وأثناء المجهود البدني. يُسبب العلاج بميتوبرولول في البداية إرتفاعاً في المقاومة الوعائية المحيطية. وبالرغم من ذلك، أثناء العلاج طويل المدى، يرجع إنخفاض ضغط الدم إلى إنخفاض المقاومة الوعائية المحيطية والنتاج القلبي غير المتغير.
– يُقلل ميتوبرولول من مخاطر الموت الوعائي القلبي عند الرجال المُصابين بإرتفاع حاد/ مُعتدل في ضغط الدم.
– لا تحدث إضطرابات في المنحلات الكهربائية.

• الخواص الفارماكوكينيتيكية:
• فيلوديبين: يُقدر التواجد الحيوي بنسبة 15% تقريباً ولا يتأثر بالتناول المتزامن للطعام. يتأثر مُعدل الإمتصاص- وليس درجة الإمتصاص- بالتناول المتزامن للطعام، ما يُعد سبباً لزيادة أقصى تركيز للبلازما بنسبة 65% تقريباً. يتم الوصول إلى أقصى تركيز للبلازما بعد 3- 5 ساعات. بالنسبة لبروتينات البلازما، تُقدر بـ 99%. يُقدر حجم التوزيع في حالة الثبات 10 لتر/ كجم. نصف عمر فيلوديبين في مرحلة التخلص هو حوالي 25 ساعة، ويتم الوصول إلى حالة الثبات بعد خمسة أيام. لا توجد خطورة من التراكم أثناء العلاج طويل المدى. مُعدل التخلص يُساوي 1200 ملليلتر/ دقيقة. يؤدي التخلص المنخفض لدى المرضى الكبار والمرضى المُصابين بقصور وظائف الكبد إلى تركيزات أعلى لبلازما فيلوديبين. ومع ذلك، يُفسر العمر جزئياً فقط الفروق الفردية في تركيز البلازما. يتأيض فيلوديبين في الكبد، وتخلو جميع المتأيضات من الآثار الموسعة للأوعية. يتم إخراج حوالي 70% من الجرعة المُعطاة كمُتئيضات في البول. لا يؤثر قصور وظائف الكُلى على تركيز بلازما فيلوديبين، ولكن ما يحدث هو تراكم المُئيضات غير النشطة. لا يتم التخلص من فيلوديبين بديلزة الدم.

• ميتوبرولول: يُعد الإمتصاص تاماً بعد الإعطاء عن طريق الفم، ويتم إمتصاص المادة بطول القناة الهضمية، وفي القولون أيضاص. يُقدر التواجد الحيوي لبيتالوك زوك بنسبة 30- 40%. يتأيض ميتوبرولول في الكبد بصفة أساسية عن طريق CYP2D6. تم تحديد المُئيضات الثلاثة الرئيسية، ولكن دون تأثير مُثبط للبيتا ذو أهمية إكلينيكية. يتم إخراج 5% تقريباً من ميتوبرولول عن طريق الكُلى في شكل غير مُتغير. ويتم إخراج باقي الجرعة في شكل مُتئيضات.

• خواص مزيج المنتجات: في حالة إعطاء لوجيماكس، لا يتغير التواجد الحيوي لميتوبرولول ولا فيلوديبين، مُقارنة بالإعطاء المتزامن لميتوبرولول وفيلوديبين. لا يتأثر الإمتصاص بالتناول المتزامن للطعام.

• معلومات السلامة قبل الفحص الإكلينيكي: لم تكشف الدراسات المتاحة الخاصة بالتسمم العام، التسمم الجيني، النمو السرطاني عن أية مخاطر خاصة على الإنسان. في الدراسات الخاصة بالحيوانات، سببت مُثبطات مُستقبلات البيتا بطء القلب لدى الأجنة في العديد من الأصناف، سببت مضادات الكالسيوم آثاراً سامة للأجنة و/ أو تشوهية، في شكل تشوهات طرفية بالهيكل العظمي. في دراسات التسمم الخاصة بالتناسل مع فيلوديبين، لوحظ طول فترة الحمل وصعوبة الولادة عند الفئران والأرانب، كما لوحظ تطور أضعف في السلاميات الطرفية (ربما بسبب الإنصباب الرحمي السخدي). لا تُشير هذه الملاحظات إلى آثار تشوهية، ولكنها تُشير إلى تبعات ثانوية للآثار الفارماكوديناميكية الخاصة بفيلوديبين.

معلومات إضافية عن Logimax لوجيماكس

• قائمة الأسوغة: عوامل التلوين (ثاني أكسيد التيتانيوم E171، أكسيد الحديد E172)، لاكتوز جاف 42 ملجم، بروبيل جالات، ثاني أكسيد السيليكون الغرواني، بارافين، هيبروميلوز، سيليلوز دقيق البلورات، إيثيل سيليلوز، هيدروكسي بروبيل سيليلوز، سيليكات الصوديوم والألومنيوم، ماكروجول، صوديوم ستيري فيومارات، زيت الخروع المُهدرج بولي أوكسيل 40.

• عدم التوافق: لا يوجد.
• فترة الحفظ قبل البيع: يُرجى الرجوع إلى تاريخ الصلاحية الموضحة على العبوة الخارجية.
• الإحتياطات الخاصة بالتخزين: يُحفظ في درجة حرارة أقل من 30 درجة مئوية.
• حجم العبوة: يُرجى الرجوع إلى العبوة الخارجية لمعرفة حجم العبوة.
• لوجيماكس علامة تجارية خاصة بمجموعة شركات أسترازينيكا.

صورة,عبوة, لوجيماكس, Logimax
صورة: عبوة لوجيماكس Logimax
السابق
كوإربيتل – Co-Irbetel | لعلاج إرتفاع ضغط الدم
التالي
مونتيل – Montel | يحسن أعراض الربو و الحساسية الموسمية