علوم

ما هو الثقب الأسود


صورة , Black hole , الثقب الأسود , عالم الفضاء
الثقب الأسود

سيأخذنا موضوعنا اليوم في رحلة عبر عالم الفضاء لنتعرف على واحد من أكثر المواضيع إثارة وغموضاً وهو الثقب الأسود، سنتعرف اليوم على ما هو الثقب الأسود، ما هي أسطورة جاما، مما يتكون الثقب الأسود، وماذا يوجد بداخله، وما هي أهمية هذا الثقب.

ما هو الثقب الأسود؟

الثقب الأسود هو عبارة عن جسم كوني ذو ثقل شديد يتوسط مجرتنا حيث لا يُمكن لأي شيء الهروب منه ، وقد أثبتت الدراسات الأخيرة التي قام بها علماء الفضاء أن هذه الثقوب السوداء الموجودة في الفضاء تشكل أقوى ما يوجد في الفضاء حيث أنها تتمتع بقوة خارقة والتي تمكنها من تحطيم كواكب كما أن لديها القدرة على إبتلاع شموس.

تتسبب القدرة الخارقة التي تتمتع بها الثقوب السوداء في حدوث ظاهرة كونية تُسمى بإنفجار أشعة الجاما، والتي لديها القدرة على تفتيت كل ما يُحيط بها تاركة وراءها طبقة تُسمى بطاقة سوبر نوفا وذلك شبيهاً لما يحدث بعد إنفجار قنبلة ذرية، أي أنها تتسبب في تولد كم هائل من الطاقة والذي لا يُمكن أن يتخيله أي شخص نتيجة حدوث هذا الإنفجار العظيم في الفضاء.

أسطورة أشعة جاما

يُقال أن أشعة جاما قامت بضرب كوكب الأرض في العصور الوسطى حيث أنها جاءت من مجرة أخرى، وقد نتج عن ذلك إنتشار الإشعاعات بشكل مهول على سطح الكوكب والتي وصل آثارها إلى يومنا هذا، ولكن يرد البعض على هذه الأسطورة أنه كيف وصلت أشعة جاما إلى سطح كوكبنا ونحن مازلنا أحياء؟، لذا نستطيع أن نقول أن هذا ليس له أي دليل من الصحة حتى الآن.

كيف يتكون الثقب الأسود؟

يمكننا أن نقول أن الثقب الأسود هو عبارة عن جسم كوني يتم تشكيله نتيجة موت نجم ضخم والذي يوجد فقط في أكثر من ثلاث كتل شمسية؛ حيث أن النجم في نهاية حياته داخل الفضاء يقوم بإستنفاد كافة الوقود النووي الداخلي الموجود في جوهره مما ينتج عنه عدم إستقرار اللب الداخلي للنجم وتلاشي الجاذبية وإنفجار الطبقات الخارجية للنجم مكونة الثقب الأسود.

اقرأ كذلك:   اليوم العالمي للكويكبات

ويتكون الثقب الأسود من ثلاثة طبقات وهي:
الطبقة الخارجية أو أفق الحدث الخارجي: وهي عبارة عن الطبقة التي تشكل حدود الثقب الأسود ، تتميز هذه الطبقة بضعف الجاذبية الموجودة بها أي أنه يمكن لأي جسم يصل إلى هذه الطبقة الهروب من الثقب الأسود.

الطبقة الوسطى أو أفق الأحداث الداخلية: وهي طبقة تتميز بقوة جاذبيتها حيث أنها تقوم بإرسال أي جسم أو أي كائن يتواجد بها إلى الطبقة الثالثة والأخيرة بالثقب الأسود وهي مركز الثقب.

مركز الثقب الأسود: يطلق على مركز الثقب الأسود “التفرد” حيث لا يُمكن لأي جسم الهروب منه بمجرد وصوله إلى هذا الجزء، حيث تتركز كتلة الثقب الأسود في هذه المنطقة.

ماذا يوجد بداخل الثقب الأسود؟

لا أحد يستطيع أن يجزم بما يوجد داخل الثقب الأسود، حيث أن كل ما تم إكتشافه هو عبارة عن مجموعة من الفرضيات والنظريات.

يعتقد علماء الفضاء أن الثقوب السوداء تحتوي على ما لا نهاية من الأكوان والتي تشبه درب التبانة، كما أنهم يعتقدون أن الثقوب السوداء تحتوي على تمركز للطاقة لا يمكن وصفه حيث تتشكل مختلف أنواع الطاقات.

أهمية الثقب الأسود

بالرغم من الرعب الذي يشكله الثقب الأسود والخطر الذي يمكن أن يشكله على كوكب الأرض إذا إقترب كوكبنا منه إلا أنه يلعب دوراً هاماً في الحفاظ على نظام وتوازن مجرتنا مجرة درب التبانة مثله مثل الشمس.

السابق
صور رمضانية لشهر رمضان المبارك 2019
التالي
ما هي السنة الضوئية

اترك تعليقاً