Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ما هو الحمل الكاذب

الحمل الكاذب , False pregnancy , الحمل الزائف , صورة

الحمل الكاذب / الزائف

لا تعرف الكثير من النساء ما هو الحمل الكاذب أو الزائف، وما هي أعراضه، ولهذا السبب سنعرض اليوم أهم علامات الحمل الكاذب وأسباب ظهوره. قد يحدث في بعض الأحيان أن تُجري المرأة اختبار الحمل وتجد النتيجة سلبية لكن المثير للدهشة أنها تُعاني من نفس أعراض الحمل وكافة العلامات تشير إلى وجود جنين في رحمها، لكن ما أشار إليه الأطباء في هذه الحالة أن المرأة قد تُعاني من اضطرابات نفسية تسبب في ظهور علامات الحمل الكاذب.

حسنًا، لكن ما هو الحمل الكاذب وكيف تتعرف عليه المرأة؟! حسب ما أشارت الدراسات والتجارب العلمية يُحدث الحمل الكاذب عند النساء المتقدمات في العمر حيث تقتنع المرأة بوجود حمل وتصبح متأكدة من ذلك في الوقت الذي لم يحدث فيه إخصاب للبويضة إطلاقًا، ما هو سر ظهور الحمل الكاذب وهل هناك طريقة تساعد المرأة في التمييز بين الحمل الكاذب والحمل الطبيعي؟

أعراض الحمل الكاذب

قد تظهر على المرأة بعض العلامات التي تجعلها متأكدة من وجود حمل من بينها ما يلي:
١. انقطاع الدورة الشهرية.
٢. الشعور بآلام الغثيان مع القيء الشديد.
٣. الشعور بآلام شديدة في الثديين.
٤. اكتساب بعض الوزن.
٥. الشعور بآلام في المفاصل وآلام الظهر.

هذه العلامات تشبه إلى حد كبير علامات الحمل الأكيدة، ولكن نتيجة اختبار الحمل تكون سلبية أي أنه لا يوجد جنين في رحمها، ولكن حتى تتأكد المرأة من ذلك تتابع الفحوصات الطبية اللازمة.

أسباب ظهور الحمل الكاذب

أشار الأطباء إلى أن الهرمونات لها دور فعال في الحمل الكاذب، والدليل على ذلك أن الدورة الشهرية تنزل بفعل بعض الهرمونات لدى المرأة وهذا غالبًا ما يحدث تحت تأثير الوطاء وتأثير غدة الدماغ التي تسهم في تنظيم عملية التبويض. وأيضًا من بين العوامل التي تسهم في ظهور الحمل الكاذب الإجهاد الشديد والتوتر مع اضطراب الهرمونات الأساسية لنزول الدورة الشهرية. الاضطرابات الهرمونية كذلك ينتج عنها الشعور بآلام المعدة والغثيان والقيء والتعب المستمر وغيرها.

وقد أشارت التجارب الطبية إلى أن النساء التي تُعاني من اضطرابات نفسية هي أكثر الحالات التي تتعرض للحمل الكاذب، لأن الحمل الكاذب أيضًا يصاحبها بعض الأعراض النفسية من بينها الخوف والرغبة الشديدة في إنجاب الطفل وغيرها، لذا الاضطرابات النفسية قد ينتج عنها رغبة المرأة في إنجاب الطفل وفي هذه الحالة قد تُجبر المرأة جسدها دون إدراك منها للشعور بأعراض الحمل.

وسبب أخر للحمل الكاذب هو الخوف الشديد من إنجاب الأطفال ومن المسئولية الشديدة حيث تشعر المرأة نتيجة للخوف والتوتر والعصبية المفرطة شعورها بأعراض الحمل الكاذب وهكذا تواجه خوفها لكن بدون وجود طفل في رحمها. أيضًا الحالات التي تُعاني من خلل في الهرمونات أو خلل في المبايض تظهر لديها أعراض الحمل الكاذب، حيث أن الاضطرابات الهرمونات تخلق لدى المرأة أعراض وهمية تشبه إلى حد كبير أعراض الحمل الطبيعية.

كيفية علاج الحمل الكاذب

بعد أن تعرفنا على ما هو الحمل الكاذب ووضحنا أعراضه وأسباب حدوثه، سنذكر في السطور التالية بعض النصائح لتجنب الحمل الكاذب. اختبار الحمل من الخطوات الأساسية لمقاومة ظاهرة الحمل الكاذب مع التشخيص السهل والسريع، كما يُمكنك أيضًا عمل موجات فوق صوتية للتأكد.

لكن؛ الحمل الكاذب غالبًا ما ينتج عن ظاهرة نفسية تُعاني منها المرأة ولذلك لا يُوجد علاج معين يُمكنك تناوله لمنع ظهور أعراض الحمل الكاذب مرة أخرى، لكن من الضروري متابعة أخصائي نفسي بمجرد التأكد من أنك تواجهين الحمل الكاذب، وفي حالة عدم متابعة الطبيب النفسي، قد تتعرضين لهذه المشكلة مرة أخرى.

في بداية المرأة يحرص الطبيب على إقناع المرأة بعدم وجود طفل في رحمها ومساعدتها على تقبل هذه الحقيقة وأنها ليست حامل، وقد يرشدها الطبيب إلى أخصائي نفسي متخصص لتحديد أعراض الحمل الكاذب الوهمية والتأكيد على أن تلك الأعراض تختفي من وقت لآخر وبشكل طبيعي.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *