Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ما هو الدايت خالي الدسم

صورة , طعام , الدايت خالي الدسم , رجيم , خضروات

هناك العديد من أنواع الريجيم التي يظن العديد من الناس أن لها نتائج سريعة تظهر على صحة الإنسان.

ما هو نظام الدايت الخالي من الدسم؟

هناك أنظمة غذائية جديدة وشائعة ويختلط على الناس تحديد ما إذا كانت هذه الأنظمة صحية أم لا حيث أنه لسنوات طويلة كان يتم النصح بتقليل نسبة الدهون التي نتناولها في الغذاء لأقل من 30% وذلك مثبوت في جميع الدراسات القديمة الخاصة بعلم التغذية.

على الجانب الآخر، تثبت الدارسات الجديدة أنه في حالة الحاجة للاستفادة من النظام الغذائي الخالي من الدسم فيجب علينا تناول 10% من الدهون وفي حالة ارتفاع هذه النسبة فإننا نفقد القيمة الغذائية من الغذاء الذي نتناوله، لذلك فإن هذا النظام يتمثل في تناول ما يقرب من 10% فقط من الدهون و 10% من البروتين.

الأشخاص الأكثر استفادة من نظام الديت خالي الدسم

تابعت أخصائية التغذية العلاجية “رند الديسي” يمكننا الاستفادة من نظام الدايت خالي الدسم خاصة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب والكوليسترول وضغط الدم والأشخاص الذين يعانون من التصلب اللويحي كما أن الأشخاص الأكثر استفادة من هذا النظام هم الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن بطريقة كبيرة بجانب الأشخاص الذين يعتبرون مرضى للسكر من النوع الثاني حيث يمكنهم الاستفادة من هذا النظام الغذائي الخالي من الدسم.

الدهون التي يجب التخلي عنها في هذا النظام الغذائي

يُقصد بالدهون التي يجب الامتناع عنها في هذا النظام الغذائي الخالي من الدسم بكافة أنواع الدهون حتى وإن كانت دهون صحية أو حيوانية ونباتية مثل زيت الزيتون وجوز الهند أو زيت الكانولا أو الزيوت الأخرى الموجودة والمستخرجة من الحيوانات.

يعتبر الدايت الموجود في منطقة الشرق الأوسط من أكثر الأنظمة الغذائية ذات القيمة الغذائية العالية لأنه مبني على القيمة الغذائية العالية.

هل يفقد عدم تناول الدهون في الأكل قيمتها الغذائية؟

هناك جزء كبير يُفقد من القيمة الغذائية من الطعام الذي نستثني منه الدهون خاصة الفيتامينات المهمة الذائبة في الدهون كفيتامين A الذي يؤثر على النظر وفيتامين D الذي يؤثر على كثافة العظام والهرمونات بشكل عام وفيتامين E الذي يؤثر على نضارة البشرة وفيتامين K الذي يُنتج عندنا من الأمعاء الغليظة والذي يخفف من تجلط الدم.

بالإضافة إلى ذلك، عند اتباع النظام الغذائي خالي الدسم فإننا نشعر دوماً بالتعب الدائم طيلة الوقت مع قلة الطاقة والحيوية والنشاط كما تثبت الدراسات أن الأشخاص الذين يتبعون هذا النظام الغذائي يتعرضون بدرجة كبيرة لزيادة الوزن مرة أخرى بعد فترة.

أسباب اتباع نظام الدايت خالي الدسم

يلجأ العديد من الأشخاص إلى نظام الدايت خالي الدسم لنزول الوزن على اعتبار أننا نحارب الدهون ونعتبرها المصدر الأساسي لزيادة الوزن عند الإنسان.

إلى جانب ذلك، عند اتباع هذا النظام الغذائي لفترة طويلة مع زيادة النشويات والتقليل من الدهون فإن الجسم يعمل على إفراز هرمون الجريلين وهو هرمون الجوع الذي يُفرز من خلايا الجسم الدهنية كما أن الجسم يفقد حيويته مع هذا النظام مما يتسبب في خمول الجسم والشعور بالتعب.

وأخيراً، يُنصح للأشخاص الذين يعانون من مشاكل القلب والكوليسترول باتباع هذا النظام الغذائي خالي الدسم بجانب أن الأشخاص الذين يودون خسارة الوزن يجب عليهم تناول من 30 إلى 40% من الدهون الصحية وخاصة الحيوانية أو النباتية مثل الأفوجادو غيرها، كما يُنصح أيضاً باتباع هذا النظام الغذائي من جانب الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الخصوبة وضعف الإنجاب.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *