Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ما هو الكسل البصري

صورة , طبيب , طب العيون , الكسل البصري

يعتبر الكسل البصري من أهم أسباب ضعف الإبصار خاصة عند الأطفال، لذلك من الضروري توعية أبنائنا بمشكلة ضعف الإبصار مع أهمية متابعة الحالة البصرية عندهم بصورة مستمرة.

تعريف الكسل البصري

قالت “د. روان الفار” أخصائية طب وجرحاة العيون. يعتبر الكسل البصري هو ضعف في إبصار عين واحدة على الأغلب لكن من الممكن أن يكون هذا الكسل في العينين نتيجة عدم تكوُّن مركز الإبصار الموجود في الدماغ وذلك بسبب وجود تشويش على الصورة التي تدخل على هذا المكان في الدماغ مما أدى إلى عدم تكوُّنه بشكل سليم وأدى ذلك إلى ضعف في الإبصار وغالباً ما يصيب الإنسان في مراحل عمره المبكرة.

وتابعت الدكتورة “روان الفار” يوجد هذا المركز في الدماغ والذي يقوم بأخذ الإشارات من شبكية العين اليمنى واليسرى ويُوزَّع على مساحات واسعة على حسب الصورة التي تأتيه، لذلك فإن هذا المركز يعتبر مسئول عن معرفة تفاصيل الصورة ومعرفة الأشكال والقراءات والأرقام والتطور اللغوي وربط الأشياء مع السمع، كما يعتبر الكسل أحد أنواع مشاكل العين مثل الطول والقصر وانحراف العين والذي يصيب الأطفال بدرجة أكبر من غيرهم بالإضافة إلى أنه قد يصيب الكبار في بعض الحالات.

أعراض الكسل البصري

عادةً عند تعرض الطفل لكسل في الإبصار فإنه لا يقوم بالشكوى من أي شيء في عينه وإنما يقوم الأهل بملاحظة هذا الكسل حيث يلاحظون عليه تطويل في النظر للأشياء مع ملاحظة إمالة رأسه في كثير من الأحيان بجانب بعض الأعراض الأخرى التي تظهر على العين مثل تهدل الجفن أو الحوَل الذي يظهر على العين أيضاً ويجب حينها المتابعة مع أخصائي العيون.

وتابعت “روان” هناك بعض الأطفال الذين يقومون بالتدقيق في الأشياء عن طريق عين واحدة فقط ويكون ذلك بسبب أن هذا المريض أو هذا الطفل يقوم باختيار العين التي يرى بها بدرجة أكبر من الأخرى مما قد يتسبب بمرور الوقت في حَول العين.

متى يبدأ حول العين عند الأطفال؟ وما هو علاج الكسل البصري؟

يمكن لحَول العين أن يظهر بأي عمر عند الأطفال حيث يمكن أن يظهر هذا الحَول منذ 6 أشهر من عمر الطفل، لذلك فإن الحَول هو سبب من أسباب الكسل البصري والعكس صحيح أيضاً.

أما عن الكسل البصري فقد يكون نتيجة عدة أسباب منها الأخطاء البصرية مثل طول النظر أو قصر النظر أو انحراف العين أو أسباب مختلطة مع بعضها البعض.

يمكن علاج الطفل الذي يعاني من الكسل البصري عن طريق فحص الطفل بالنسبة للأخطاء البصرية ويتم ارتدائه بعض النظارات لحل تلك المشاكل بالإضافة إلى ضرورة متابعة الأهل حالة الطفل بصورة مستمرة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن علاج الكسل البصري كذلك عن طريق تغطية العين السليمة حتى يمكننا تنشيط العين الضعيفة مع تصحيح النظر عن طريق النظر إلى جانب علاج حَوَل العين وبعض المشاكل الأخرى التي تتسبب في مشاكل للعدسة وللقرنية والشبكية والعصب البصري.

وأخيراً، يمكن للأهل مساعدة الطفل المصاب بالكسل البصري عن طريق تخطيط العين السليمة وتحفيزها أكثر ويعتمد ذلك على عمر الطفل بشكل أساسي كما أن هناك بعض الأبحاث التي أشارت إلى ضرورة لعب بعض الألعاب على التابلت من قِبل الأطفال لتحفيز عمل العين، ولا يعتبر هذا المرض جيني أو وراثي وإنما هو مكتسَب من العوامل التي تحيط بالعين.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *