طب وصحة

ما هو تأثير السمنة على الكبد وأمراضه


السمنة , أمراض الكبد

تعتبر مضاعفات السمنة خطيرة على الصحة وأبرزها التعرض لأمراض القلب والأزمات والارتفاع في الكوليسترول وضغط الدم وأيضاً تؤثر على الكبد حيث لا تُعد الدهون على الكبد بحد ذاتها مضرة إلا إذا تسببت في تليف الكبد، فوجود دهون على الكبد غالباً ما نعتبره علامة على السُّمنة.

ما هي علاقة السُّمنة ومرض الكبد الدهني؟

يقول الدكتور محمد جمال “استشاري جراحة الكبد والبنكرياس والسمنة”، هناك ظاهرة أو مرض جديد وهو مرض الكبد الدهني وهذا المرض كان غير مفهوم من قبل ثم بدأنا في ملاحظته قبل 10 سنوات إلى 15 سنة ولكن بدأ هذا المرض الآن في الازدياد وتحول إلى دهون على الكبد وهذه الدهون لا تسبب أضرار صحية للإنسان ولكن عند بعض المرضى المصابين بالسمنة تتحول إلى التهاب في الكبد بنسبة 30% من المرضى ويصير تليف في الكبد ل5 إلى 10% فقط من هؤلاء المرضى وهذه الأرقام كان يُعتقد أنها مبالغ بها ولكننا تأكدنا طبياً أن هذه الأرقام أقل في حقيقة الأمر من الأرقام الحقيقية والطبيعية لأننا نلاحظ حالياً حالات كثيرة من تليف الكبد بسبب دهون الكبد كما أن 95% من المرضى على لائحة الانتظار لزراعة الكبد موجودون بسبب دهون الكبد وهو المرض الغير مفهوم كثيراً حتى الآن ويحتاج لمزيد من البحث والدراسة الطبية.

هل ارتفاع دهون الكبد هو ما يتسبب وحده في تليفه؟

كما سبق الذكر لا يعتبر السبب الرئيسي لتليف الكبد مفهوم إلى الآن لكن يجدر الإشارة إلى أن دهون الكبد المرتبطة مع مرض السكر لها دور في تليف الكبد لأنه نادراً ما نرى تليف الكبد في وجود الدهون دون وجود مرض السكري عند المريض ليس فقط عندما لا يلتزم المريض بتناول الأدوية الخاصة به في موعدها وإنما حتى في الحالات التي يأخذ فيها مريض السكري أدويته في موعدها، لذلك فإن هناك حلقة مفقودة فيما يخص التحول من دهون الكبد والسكري إلى تليف الكبد، لذلك فإننا الآن بصدد التعاون مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي في دولتنا الكويت لتقديم بحث كبير في هذا الموضوع لأنني لا أعتقد أن يوجد بؤرة لوجود هذا المرض في العالم بقدر ما هو موجود لدينا الآن في الخليج العربي والولايات المتحدة الأمريكية في الدرجة الثانية.

اقرأ كذلك:   الحجاج أصحاب الأمراض المزمنة

ما هي الإجراءات المتبعة لمريض السمنة للوقاية من تليف الكبد؟

مع الأسف لا يوجد هنالك أعراض واضحة لتليف الكبد أو دهون الكبد إلا عندما يصاب الكبد بالتليف في مرحلة متقدمة بحيث لا يستطيع القيام بوظائفه ومن ثم نلاحظ ترجيع الدم والغيبوبة الكبدية وتكون الماء في البطن ولكن هذه تعتبر علامات متأخرة جداً لتليف الكبد، لذلك يُنصح للشخص الذي يعاني من السمنة المفرطة ومرض السكري على وجه الخصوص بأن يجري سونار الكبد مرة واحدة على الأقل كل 6 أشهر إلى سنة – وفق ما ذكره الطبيب.

تابع ” جمال “: من أهم أسباب سرطان الكبد كذلك هو تعرض المريض لدهون الكبد ولتليف الكبد ومن ثم يجب العمل على ضبط السكر بصورة منتظمة مع الاهتمام بعلاج السُّمنة المفرطة الذي يعاني منها الإنسان.

وأخيراً، عند التعرض لدهون الكبد دون الإصابة بمرض السكري فحينها لا يجب علينا القلق حيال هذا الأمر وإنما يمكن للمريض علاج هذا المرض عن طريق الانتظام في تناول الأغذية الصحية مع ضرورة ممارسة الرياضة وإجراء فحص دوري للسكر والدهون لوجود علاقة مباشرة بين السكر وتليف الدهون والسمنة المفرطة كما سبق الذكر.

السابق
عينك تعكس حالتك الصحية
التالي
آلام النمو عند المراهقين وعلاجه

اترك تعليقاً