Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ما هو سن الزواج المناسب



صورة , الزواج , سن الزواج
الزواج

تختلف الآراء حول سن الزواج المناسب وفق معتقدات كل مجتمع وعاداته. في الماضي كان معظم الشباب والفتيات يتزوجن في عمر صغير إلا أن اليوم أصبح الكثيرون يؤجلون الزواج لأسباب مختلفة منها الأسباب الاقتصادية والتعليمية وغيرها..

ما هو السن المناسب للزواج للرجل والمرأة؟

قال “خالد سند” استشاري العلاقات الزوجية والأسرية. يعتبر السن المناسب للزواج هو السن الذي تتوافر فيه العناصر الداخلية للإنسان والخارجية بما يحقق استقرار الزواج.

في الماضي كان الرجل والمرأة يتزوجون في بداية العشرينات وهو عمر صغير أو حتى قبل هذا العمر ثم جاءت فترة تقدم فيها العلم وتطورت فيها المجتمعات وأصبح هناك حاجة وضرورة إلى الدراسة في الجامعة ثم بعدها العمل وبالتالي تأخر سن الزواج الذي أشارت احدى الدراسات أنه من الأنسب الزواج بعد عمر الثلاثين.

تم إعادة الدراسات في ظل ما نعرفه عن الإنسان ثم غيرنا المعادلة قليلا حيث أصبح هناك دراسات توضح أن السن المناسب للزواج يبدأ من منتصف العشرينات حتى منتصف الثلاثينات.

كيف تم تحديد سن الزواج المناسب (من 25 حتى 35 عاما )؟

تكمن المشكلة في أنه في الماضي كانت تتحكم فينا مجموعة من القواعد التي تجعلنا نحدد السن المناسب للزواج وهي وقت الشعور بأن الشخص قد عقل.

أما السبب الحقيقي في اختيار الفترة من 25 عاما حتى 35 عاما للزواج هو أنه يوجد عوامل بيولوجية لسن قبل 25 عاما يكون الإنسان فيها لا يزال في حالة اكتمال القدرات العقلية والعاطفية أي يكون هنالك عند هذا الشخص في هذا العمر عدم نضج في الشخصية وعدم نضج في التجربة الإنسانية والشخص قد يعاني حينها من متطلبات الزواج.

على الجانب الآخر، بعد عمر الخمسة وثلاثين يبدأ الإنسان في أن يكون لديه تجارب فاشلة كثيرة في حياته مع النضج الزائد عن اللزوم بجانب الذكريات الماضية السيئة مما يؤثر عليه في فترة الزواج وقد يضر به في علاقته الزوجية فيما بعد، لذلك تعتبر فترة 25 حتى 35 أو من 28 حتى 32 هي أفضل وأنسب فترة للزواج لعمل موازنة بين العناصر الداخلية والخارجية للإنسان الشاب.

ما هي عواقب الزواج قبل عمر 25 وبعد 35؟

أشارت الدراسات المتأخرة والتي تمت في الغرب حيث أنه لا يوجد اي دراسات مذكورة الشأن في هذا المقال عندنا نحن العرب إلى أن نسب الطلاق تكون مرتفعة قبل عمر الخمسة وعشرين والتي قد تصل إلى 50% كما أن أي زواج بعد عمر الخمسة وثلاثين قد تصل نسب الطلاق فيه إلى 20%.

وأضاف استشاري العلاقات الزوجية والأسرية “خالد سند”تصل نسبة الطلاق في السن المثالي للزواج كما سبق الذكر إلى 10% فقط، لذلك قد يكون من الخطر قبل عمر 25 عاما خوض تجربة الزواج لأنها ستؤثر على الطرف الآخر أو الأطراف الأخرى في حالة وجود أطفال كما أنه عند الزواج في عمر 35 فما فوق فإن الشخص قد يصعب عليه التنازل وأن يعيش مع شخص آخر مختلف عليه ويكون الإنسان نفسه والمجتمع كله أكثر المتضررين.

هل تؤثر العوامل الخارجية مثل الانترنت وغيره على الزواج؟

في الماضي كان لكل مجتمع خصوصيته في الزواج وفي عاداته حيث يختلف الشرق عن الغرب وتختلف أمريكا عن أوروبا وهكذا.

لكننا الآن أصبح العالم كله قرية واحدة وبالتالي حالة النضج عند الأشخاص أصبحت واحدة عند الكل مثل الدراسة في الجامعة لفترة معينة ثم السير في الحياة المهنية والعملية فيما بعد.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *