طب وصحة

ما هو علاج نقص فيتامين ب١


علاج , نقص الفيتامينات , فيتامين ب١ , vitamin B1

فيتامين ب١

نقص فيتامين ب١ والمعروف بمرض البيري بيري من الأمراض الهامة والتي قد تسبب آثار جانبية خطيرة علي صحة الشخص المصاب وقد يصل الأمر قي بعض الأحيان إلى الوفاة في حالو تأثر الدماغ ولذلك يجب التنبه جيداً للأعراض التي تظهر علي الشخص حتي يتم التشخيص والعلاج بشكل سريع.

فيتامين ب١ من أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم لإنتاج الطاقة والاسم العلمي لفيتامين ب١ هو الثيامين وينتمي هذا الفيتامين إلى مجموعة الفيتامينات التي تذوب في الماء، ويتواجد في عدة مصادر غذائية ولكنه يوجد بصورة كبيرة في الحبوب الكاملة المدعمة والفول الأسود المطبوخ وغيره.

الاحتياج اليومي من فيتامين ب١

تختلف الجرعة بين النساء والرجال حيث يحتاج الرجال جرعة أكبر نسبياً كما يلي:
• الرجال: الجرعة اللازمة يومياً 1.2 مجم / اليوم.
• النساء: الجرعة اللازمة يومياً 1.1 مجم / اليوم.

أعراض وأسباب نقص فيتامين ب١

نقص فيتامين ب١ انتشر فيما مضي بين سكان الدول الذين يستهلكون الأرز الأبيض ويعتمدون عليه كعنصر أساسي في الغذاء كما قي الدول الأسيوية وتم التنبه للحالة علي يد عدد من العلماء وبدأ المرض في التناقص ولكن ما زال موجوداً في المجتمعات الفقيرة والتي تعاني من المجاعات، ونقص فيتامين ب١ يسبب ما يعرف بمرض البيري بيري ومن أعراض نقصه ما يلي:

الأعراض
• الوهن والضعف.
• فقدان الشهية.
• التهيج والاحباط.
• ضيق النفس وتورمات القدم.
• ثقل وتنميل وضعف في حركة الأطراف السفلية.
• الغثيان والقيء وآلام البطن.
• اضطرابات في الذاكرة.

الأسباب
• نقص الامداد الغذائي من الأطعمة الغنية بفيتامين ب١.
• أمراض الجهاز الهضمي.
• جراحات الجهاز الهضمي لعلاج السمنة.
• أمراض الكبد.
• التقدم في السن.
• ادمان الكحول.

اقرأ كذلك:   كيف تلعب العادات الاجتماعية دوراً في انتقال الأمراض

علاج نقص فيتامين ب١

يجب البدء في علاج نقص فيتامين ب١ (الثيامين) اعتماداً علي التاريخ المرضي والأعراض التي تظهر علي المريض ولا يتم انتظار نتائج التحاليل حيث أن تحسن الأعراض واختفاءها عند بدء العلاج هو الركن الأساسي لتأكيد التشخيص والعلاج هو:
• اعطاء الثيامين عن طريق حقن بالوريد لمدة ثلاث أيام فإذا ما تحسنت الأعراض تخفض الجرعة ويكمل العلاج لمدة 5 أيام أخري، ولكن إذا لم تتحسن الأعراض يوقف العلاج. ويتم البحث عن تشخيص آخر.
• عادة ما يعطي الثيامين بجرعة 50 مجم / اليوم لعدة أيام تختلف علي حسب شدة الحالة والاستجابة للعلاج، وعند اختفاء الأعراض تكون هناك جرعة ثابتة من 2 إلى 2. 5 مجم / اليوم.
• لا يعطي الثيامين بالحقن قي الوريد إلا في المستشفيات المجهزة. ويمكن اعطاؤه بالحقن في العضل في البيت أو تناوله عن طريق الفم.
• في الأطفال الذين يعانون من نقص فيامين ب١ يعطي الفيتامين عن طريق التنقيط بالوريد بمعدل بطئ ومن ثم تعطي حقن بالعضل من فيتامين ب١ لمدة أسبوع ثم العلاج عن طريق الفم لمدة 3 إلى 6 أسابيع.
• العامل الغذائي: يلعب العامل الغذائي دوراً هاماً كي لا يعود المرض ولذلك لابد من تعليمات للمريض بتناول الأطعمة الغنية بالثيامين ومنها (كبد البقر- الفول الأسود المطبوخ – الأسباراجس – الحبوب الكاملة المدعمة – لبن الأطفال المدعم – اللحوم – الأسماك – المكسرات) إلا إذا كانت هناك مشكلة بامتصاصه من القناة الهضمية فهنا يمكن اعطاؤه كحقن بالعضل.

الآثار الجانبية للعلاج بفيتامين ب١: من الممكن حدوث رد فعل تحسسي للثيامين يصل إلى حدوث أزمة إعوارية مميتة وخاصة مع الحقن وريدياً ولذلك لا يتم الحقن بالوريد إلا بالمستشفيات.

السابق
بريكس – Prex | لعلاج آلام الأعصاب والنوبات الصرعية
التالي
بروكاينيت – Prokinate | لعلاج أعراض الحموضة الزائدة

اترك تعليقاً