Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ما هو مرض إنفلونزا الخنازير

إنفلونزا الخنازير , Swine flu , صورة

مرض إنفلونزا الخنازير

ما هو مرض إنفلونزا الخنازير وما هي أعراضه وكيفية علاجه؟! إنفلونزا الخنازير من الأمراض الأكثر شيوعًا في مختلف أنحاء العالم فهو من أنواع فيروس الأنفلونزا التي تنتقل من شخص لأخر وتستمر لمدة تتراوح بين ٣-٧ أيام وقد تستمر لفترة أطول لدى كبار السن.

أعراض الاصابة بمرض إنفلونزا الخنازير

حسب ما أشارت الدراسات والبحوث الطبية؛ يُصاحب إنفلونزا الخنازير أعراض الأنفلونزا العادية كالرشح وارتفاع في درجة الحرارة والرعشة والكحة وآلام الحلق مع الشعور بضعف في الجسم والشعور بآلام الرأس والصداع، وهناك بعض الحالات التي تشعر بآلام المعدة والإسهال ونوبات القئ. ونتيجة لتشابه أعراض إنفلونزا الخنازير مع أعراض البرد والرشح يصعب على الطبيب تميز المريض المُصاب بإنفلونزا الخنازير ولهذا يحرص الطبيب على اجراء التحاليل والفحوصات الطبية اللازمة لذلك.

وقد يتعرض الإنسان لإصابة بإنفلونزا الخنازير بعد التعرض المباشر للرذاذ المنتشر في الجو أو عند مواجهة سعال شخص مريض والعطس، وعلى الرغم من تعدد البحوث الطبية التي تناولت هذا الموضوع؛ إلا أن الأطباء لم يحددوا مدى استجابة الجسم لهذا المرض، لكن جسم الإنسان بالفعل لديه مناعة قوية ضد هذا النوع من الفيروسات التي تسبب في الإصابة بمرض إنفلونزا الخنازير.

وبمجرد أن يعرف الإنسان أنه مُصاب بهذا النوع من الفيروسات يحتاج إلى إجراء التحاليل والفحوصات الطبية اللازمة على الفور قبل أن يتطور الأمر ويزداد سوءًا.

كيفية علاج إنفلونزا الخنازير

بعد أن تعرّفنا على مرض إنفلونزا الخنازير سنتحدث الآن عن طرق علاج الجسم من هذه الجسم، لكن هل يوجد لقاح قوي يساعد في حماية الجسم من الإصابة بإنفلونزا الخنازير؟! أشارت الدراسات الطبية الحديثة إلى عدم وجود لقاح خاص للوقاية من الإصابة لكن هناك لقاح موسمي خاص بأنواع الإنفلونزا بشكل عام يُطلق عليه (flu vaccine) وهذا اللقاح بالفعل أثبت فعالية كبيرة في التغلب على أعراض إنفلونزا الخنازير في مدة بسيطة. ويصف الأطباء أيضًا مجموعة من العقاقير الطبية المضادة للفيروسات يُطلق عليها أوسيلتاميفير Oseltamivir المشهور باسم (تاميفلو Tamiflu) استخدام هذا النوع من العقاقير الطبية بشكل منتظم سيساعد في الحد من الإصابة بإنفلونزا الخنازير.

الحماية والوقاية من إنفلونزا الخنازير

وهناك أيضًا بعض الخطوات التي قد تساعدك في حماية عائلتك من الإصابة بإنفلونزا الخنازير من بينها ما يلي:
١. الاهتمام بنظافة اليدين بالمطهرات التي تقضي على الفيروسات والجراثيم وهذا بمعدل منتظم مرتين في اليوم.
٢. عند العطس أو السعال أحرص على تغطية الفم أو الأنف واستخدام المناديل الورقية والتخلص منها على الفور حتى تتجنب انتشار المرض لفترة أطول.
٣. إذا كنت تعتقد أن الأعراض التي تظهر عليك هي أعراض مرض إنفلونزا الخنازير، احرص على استشارة الطبيب المختص على الفور، هذا بالإضافة إلى المكوث في المنزل والحفاظ على مسافة متر على الأقل بينك وبين الأشخاص الآخرين.
٤. احرص على عدم لمس العين والأنف والفم بيديك إلا بعد تنظفيها جيدًا بالمطهرات.

معرفة ما هو مرض إنفلونزا الخنازير وكيفية علاجه سيساعدك في حماية أفراد عائلتك من الإصابة بهذا النوع من الفيروسات الخطيرة، هذا بالإضافة إلى أن إنفلونزا الخنازير يُعد من أكثر الاضطرابات خطورة على الجسم لأنه يُسبب في ضعف الجسم ويفقد الجسم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية بشكل طبيعي، ولهذا السبب من الضروري استشارة الطبيب المختص على الفور للحصول على علاج مناسب.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *