طب وصحة

ما هو مرض الفصام .. أعراضه وعلاجه


مرض الفصام

إنفصام الشخصية “Schizophrenia”، أو الفصام: هو اضطراب عقلي شديد، ومزمن يؤثر على سلوك وتفكير المُصاب وإدراكه.

مرض الفصام، أو انفصام الشخصية من الأمراض العقلية المنتشرة نسبياً؛ إذ تقدر إحصائيات منظمة الصحة العالمية أنه من بين كل ١٠٠ شخص، هنالك واحد لديه فصام.

ما هو مرض الفصام “Schizophrenia” وما أبرز أعراضه؟

يقول استشاري الطب النفسي الدكتور “مازن حمودي”: أنه في علم النفس يسمى هذا المرض بمرض الفُصام ولا يوجد ما يسمى بانفصام الشخصية، والذي قد يحدث بسبب:

  • عوامل وراثية “Genetic factors”.
  • أو بسبب عوامل خارجية “Environmental factors”: مثل إصابة الإنسان بفيروس معين منذ الطفولة، أو بسبب سوء التغذية مثلاً.

ومرض الفصام هو عبارة عن انفصال في الدماغ وليس الشخصية؛ حيث يتكون الإنسان من عدة أجهزة؛، منها:

  • الجهاز الدوري، الذي يضم القلب والأوعية الدموية.
  • الجهاز التنفسي.
  • الجهاز التناسلي.
  • الجهاز البولي.
  • الجهاز الهضمي.
  • الجهاز العصبي، الذي يرتبط بالحركة والإحساس، والتوازن.

الجهاز النفسي “Psychic apparatus”، وهو الجهاز الذي يميز الإنسان عن الحيوان؛ حيث أنه مرتبط بالحالة النفسية والمزاجية، وكذلك مرتبط بالنوم،
والأهم أن الجهاز النفسي مرتبط بأفكار الإنسان بما يتضمن ذلك من سهولة الفكر، وتسلسله، وسرعته.

وكذلك فإن مرض الفصام يعني عدم ترابط الأفكار، فتكون مبعثرة، غير مترابطة، وغير متسلسلة، ويُصاحب ذلك أعراض أخرى للمرض، مثل:

  • الهلوسة: والتي تُعني سماع أصوات، أو مشاهدة أشياء غير موجودة بأرض الواقع.
  • الشك المرضي: فيعتقد المريض معتقدات خاطئة وغير سليمة، مثل اعتقاده بأن المخابرات تراقبه، أو الاعتقاد بأن هناك مؤامرة ضده بأي وسيلة كانت.
  • ولا يتضمن ذلك بعض الحالات الفردية التي قد تعتقد أشياء مقبولة اجتماعياً مثل السحر.
  • فقدان الإدراك بالواقع: لذلك ففي أغلب الأحيان لا يستوعب المريض مرضه، ولكن يكون المرض ملحوظ بواسطة أهله أو مرافقيه.
  • التهجم ومحاولة إيذاء الآخرين.
  • محاولة الانتحار بشكل متكرر.
اقرأ كذلك:   بحث عن الغذاء الصحي الأمثل لجسم الإنسان

ومن ناحية التشخيص، فلابد وأن يتم استثناء ثلاثة حالات رئيسية حتى يتم التأكد من الإصابة بالفصام، وهذه الحالات هي:

  • وجود ورم في الدماغ.
  • الصرع.
  • إدمان المخدرات “Drug abuse”.
  • حيث قد تسبب هذه الحالات الثلاثة أعراض مشابهة جداً لمرض الفصام.

ما هو علاج الفصام

لابد أن ينتبه الناس إلى أهمية علاج الأمراض النفسية، والعقلية، والتي لا تقل أهمية أبداً عن الأمراض الجسدية؛ فمرض السكري على سبيل المثال قد يستمر المريض بتناول علاج له مدى الحياة، وكذلك فإن مرض الفصام هو مرض مزمن يحتاج إلى فترات طويلة جداً من العلاج.

ويعتمد علاج الفصام على الأدوية بشكل أساسي؛ حيث تعمل على تقليل مستوى بعض المواد الكيميائية المسببة للمرض في الدماغ.

وأخيراً، لابد وأن يتثقف المريض وأهله بأهمية المرض، وبطبيعته، ويتفهموا الأعراض دون سخرية أو استهزاء.

السابق
أفضل طرق التنفيس عن الغضب
التالي
فوائد بذور التسلية المختلفة والسعرات الحرارية بها

اترك تعليقاً