Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ما هو مرض الملاريا

مرض الملاريا ، Malaria ، صورة

تعريف مرض الملاريا

مرض الملاريا من الأمراض المًعدية التي تنتقل عن طريق لدغة من بعوضة الأنوفيليس التي تحمل الطفيل المسبب لعدوى الملاريا فتنتقل العدوى لدم المصاب ثم تصيب الكبد بالالتهاب، وتهاجم عدوى الملاريا كرات الدم الحمراء، وتتكاثر بها، ويحدث انقسام للخلية فتخرج الميكروبات لتصيب خلايا الدم الحمراء، ومن خلال المقال التالي سوف نتعرف على ما هو مرض الملاريا، وما هي أعراضه.

تنتقل عدوى الملاريا عن طريق البعوضة التي تحمل نوع طفيلي مُسمى بالبلازموديوم، وعند انتقال هذا الطفيل إلى دم الإنسان يصيبه بمرض الملاريا، ويظهر على الشخص المصاب بالملاريا أعراض ارتفاع درجة حرارة الجسم، والقشعريرة المصاحبة للحمى، وعلى الرغم من عدم انتشار مرض الملاريا في الأماكن معتدلة الحرارة إلا أن الملاريا لا تزال منتشرة في الأماكن الاستوائية، وتحاول منظمات الصحة العالمية منع انتشار مرض الملاريا، وذلك عن طريق عمل مصل للوقاية من مرض الملاريا، وعند سفركم لأي منطقة من المناطق الحارة الاستوائية التي ينتشر بها مرض الملاريا فيجب تناول المصل الوقائي قبل السفر، والعودة من البلد الذي تنتشر به عدوى الملاريا.

أعراض مرض الملاريا

تظهر أعراض مرض الملاريا على الشخص المريض بعد مور عدة أسابيع من تعرضه للدغة البعوضة الحاملة لعدوى الملاريا، وهناك بعض أنواع من طفيل الملاريا تظل كامنة داخل الجسم لفترة قد تصل إلى عام، ومن أعراض مرض الملاريا ما يلي:
• ارتفاع درجة حرارة الجسم، والشعور بقشعريرة.
• زيادة التعرق مع الشعور بالرجفة.
• صداع مستمر.
قيء، وإسهال.

أسباب مرض الملاريا

يُعد السبب الرئيسي لمرض الملاريا هو التعرض للدغ البعوض الحامل لطفيل الملاريا.

كيفية انتقال مرض الملاريا من البعض إلى الإنسان
• تنتقل الطفيليات المحملة بالملاريا إلى البعوض عندما يتغذى على دم شخص مصاب بالملاريا ثم تنتقل بعد ذلك طفيليات الملاريا إلى شخص آخر عند تعرضه للدغ من البعوض الذي يحمل العدوى.
• بعد انتقال عدوى الملاريا إلى دم الإنسان تنتقل العدوى إلى الكبد، وتظل الطفيليات خاملة لمدة أسابيع حتى ظهور الأعراض أو تظل خاملة لمدة 12 شهر.
• عندما تصل الطفيليات إلى مرحلة النضوج داخل الكبد فإنها تغادر الكبد، وتنتقل إلى خلايا الم الحمراء، وبعدها تبدأ أعراض مرض الملاريا في الظهور على الشخص المصاب.

عوامل أخرى للإصابة بمرض الملاريا

لأن عدوى الملاريا تنتقل عن طريق الدم فقد يصاب أي شخص بالعدوى عند ملامسة دم شخص مريض بالملاريا، وتكون العوامل المؤدية للعدوى بمرض الملاريا كالتالي:
• تنتقل عدوى مرض الملاريا من الأم إلى جنينها.
• عن طريق استخدام الحقن، والأدوات الشخصية الملوثة بالدماء المحملة بالعدوى.
• عن طريق نقل الدم الملوث من الشخص المصاب إلى الشخص السليم.

وبذلك نكون قد قدمنا لكم معلومات عن ما هو مرض الملاريا، وما هي أعراضه، وللمزيد من المعلومات حول هذا المرض نرجو متابعتنا على موقعنا “شبكة المزيد“.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *