Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ما هو مصل الحليب

بروتين مصل الحليب ، Whey Protein ، مصل الحليب ، صورة

ما هو بروتين مصل الحليب وما هي فوائده؟

أجابت أخصائية التغذية “رند الديسي” قائلة: بروتين مصل الحليب (Whey Protein) عبارة عن بروتينات يتم إستخراجها من الحليب الطبيعي، فدائمًا عند تهيئة الحليب للخروج بعدة منتجات منه ينفصل إلى جزئين هما “الكيزين” وهي المادة الكثيفة التي يُصنع منها الأجبان، والجزء الثاني هو “مصل الحليب” وهو المادة السائلة التي عادةً تحتوي على نسب مرتفعة من البروتين الطبيعي مقارنة بالمادة الأخرى “الكيزين”، وبالرغم من ذلك الكثير من الناس لا يستخدمونها مع الأسف بالرغم من أن معظم مساحيق (بودرة) مكملات البروتين التي يتناولها الرياضيون ما هي إلا مستخلص من مصل الحليب.

وأضافت “أ. رند”: أما من حيث فوائده فيمكننا القول أن “مصل الحليب” ذو فائدة عظمى في إمداد الجسم بالبروتينات الطبيعية وخصوصًا للرياضيين الذين يلجأون لتناول البروتينات عبر المكملات الغذائية، والأولى والأكثر فائدة لهم هو شرب هذا السائل للتحصل على ما به من فوائد غذائية عديدة، وبشكل عام يمكن لنا تفصيل أهم فوائد مصل الحليب في أنه مفيد جدًا للرياضيين لزيادة الكتلة العضلية من ناحية وللمحافظة على إستمرارية إنتاج الأحماض الأمينية في الجسم من ناحية أخرى، حيث أن تناول مصل الحليب يمد الجسم بتسعة أحماض أمينية أساسية لا يمكن للجسم إفرازها ذاتيًا، والجدير بالذكر أن من بين هذه التسعة أحماض يوجد ثلاثة أحماض أمينية تذهب مباشرة وبشكل مُركز للعضلات ومن ثَم تعمل على تضخيم الكتلة العضلية بالجسم.

وتعويلًا على ما سبق تظهر لنا فوائد أخرى لمصل الحليب وهي ذات صلة بما ذُكر، حيث أنه بالكيفية المذكورة سيكون مصل الحليب مفيد غذائيًا وصحيًا أيضًا لكبار السن الذين تكثر لديهم خسارة الكتلة العضلية وتزيد عندهم الكتلة الدهنية، وعليه فإن تناولهم لمصل الحليب يساعدهم في المحافظة على كتلتهم العضلية ويزيد من حجمها الأمر الذي بالضرورة يقلل من معدلات الخسارة فيها وبالتالي تصبح هذه العادة الغذائية أحد وسائل الوقاية من هشاشة العظام، فمن المعروف بديهيًا أن العضلات هي التي تحمل وزن الجسم، وبالتالي أي ضعف أو فقدان في الكتلة العضلية يؤدي إلى زيادة الضغط والثقل على العظام وبالتالي تحدث هشاشة العظام وتكسرها على المدى الطويل.

وتابعت “أ. رند”: ومع كبار السن أيضًا تظهر فائدة غذائية أخرى لمصل الحليب تتعلق بقدرته على المحافظة على إعتدال ضغط الدم تبعًا لعمله على تيسير وتسهيل جريان الدورة الدموية وبالتالي الحد من مشكلات إرتفاع ضغط الدم التي عادةً ما تظهر مع التقدم بالعمر.

ومن الفوائد الغذائية الأخرى لمصل الحليب هو ما أثبتته الدراسات البحثية وبخاصة الدراسة التي أجرتها مجلة “التغذية والأيض” العالمية حيث أثبتت أن الأشخاص الذي يعانون من إرتفاع مستوى الكوليسترول السيء في الجسم يؤدي تناولهم لبروتين مصل الحليب إلى إحتمالية كبيرة جدًا لمساعدتهم في التخلص من الكوليسترول السيء بل وسيساعدهم أيضًا في خفض مستويات الكوليسترول بشكل عام وبالتالي هو أنسب المواد الطبيعية لعلاجهم.

هل لمصل الحليب من أضرار؟

أشارت “أ. رند” إلى أنه بشكل عام أي إستهلاك مفرط لأي غذاء سينجم عنه أضرار صحية لا محالة، فالإنسان الطبيعي يحتاج كميات من البروتين الطبيعي لا تزيد عن 0.7 جم لكل كيلوجرام من وزن الجسم، فمن هو بوزن الـ 70 كيلوجرام سيحتاج فقط لـ 49 جرام بروتين، أما ما يفعله الشباب المنضمين للصالات الرياضية أنهم يتناولون 2 جم بروتين لكل كيلوجرام من وزن الجسم، وهذا معدل مرتفع سيؤدي بالضرورة إلى مشكلات صحية بالكُلى قد تتطور بمرور الوقت إلى الفشل الكُلوي.

وقد يضر مصل الحليب بمن يعانون أصلًا من حساسية الحليب لأنه كالحليب تمامًا ويحتوي على نفس المكونات وبالتالي حساسيتهم تجاه الحليب ستظهر أعراضها عند تناول مصل الحليب.

واختتمت “أ. رند” قائلة: هذا إلى جانب أنه يزيد من ظهور البثور على الوجه، وبالتالي من يعانون من حبوب وبثور الوجه المزمنة ستزيد عندهم عدد هذه البثور وسيجعلها مصل الحليب نشطة وأكثر إفرازًا للسوائل وبالتالي عليهم تجنبه.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *