ما هي أحدث أنواع تركيبات الأسنان

تركيبات الأسنان ، العناية بالأسنان ، التهاب اللثة ، عمليات الأسنان
تركيبات الأسنان – أرشيفية

ما هي نوعيات التركيبات الخاطئة للأسنان؟

بدأ “د / محمد عيد – طبيب الأسنان” حديثه أن الكرون يعتبر هو الوحدة الأساسية للتركيب حيث أنه يعتبر بمثابة cover للسن نتيجة لحشو عصب السن أو مكسورة أو متسوسة بشكل زائد.

يمكن للسِّنة أن تسوس مع حشو العصب ووجود الكرون في حالة عدم غلق الكرون على السِّنة مما يساعد على دخول الأكل للسنة مع إمكانية تسوسها.

وأضاف الدكتور ” محمد عيد “: عند تركيب الكرون للسنة لابد من عمل تحضير للسنة وتصغير حجمها قبل تركيب الكرون عن طريق البَرد.

وعند نهاية البَرد للسنة هناك ما يسمى finish line عند اللثة. يمكن حدوث over contouring مما يسبب التهاب اللثة حيث أن سُمك طرف الكرون يعتبر غير محكم على السنة مما يزيد من تراكم الطعام أسفل الكرون بسبب أنه over contoured مما يصعب عملية التنظيف ويسبب التهابات اللثة.

أضاف أنه لتحديد مدى فعالية الكرون لابد من معرفة علاقة هذا الكرون بالسنة التي تسبقه والسنة التي تليه وعند وجود فراغ بينهما يمكن أن تمتلئ تلك المنطقة بالبكتيريا وبواقي الطعام مما يسبب التسوس والتهاب لثة.

كذلك يمكن معرفة صحة علاقة الكرون بالأسنان حوله عن طريق الخيط الطبي، وفي حالة وجود صوت للخيط فإن هذا يدل على ضبط وتركيب الكرون بشكل صحيح على السنة كما يمكن تنظيف الكرون عن طريق الخيط الطبي.

إلى جانب ذلك هناك tied contact بين الأسنان وفيها تكون السنة ملتصقة بصورة أكبر مع السنة التي بجوارها.

تعمل التهابات اللثة على التهاب الأربطة الموجودة في السنة لكن على الجانب الآخر يمكن علاج التهاب اللثة عن طريق إزالة الكرون.

لابد من وجود فراغات للكرون تسمح بعمل نظافة حوله، لذلك لا يجب أن تكون الفراغات ضيقة جدا ولا واسعة بصورة كبيرة حتى تسهل عمية تنظيف الكرون، ويمكن للمضمضة أن تخلق فراغات بين الكرون والسنة أو الماء لتسهيل عملية النظافة بين الأسنان كما يجب أن تكون علاقة الأسنان ببعضها علاقة دائرية.

يمكن إزالة الحشو الموجود في الصورة مع عدم إزالة السنة نفسها حتى لا تظهر بهذه الصورة السيئة التي يظهر فيه الأمالجم موجود به نسبة من الزئبق الذي يمكنه التسبب في الفشل الكلوي كما يمكنه التأثير على الذاكرة وتركيز الشخص إلى جانب تأثيره على المناعة والدم.

عند القيام بالحشو مرة أخرى لابد من عمل check عند طبيب الأسنان كل فترة.
كذلك يمكن للكرون القصير أن يتسبب في تراكم الطعام على السنة وبالتالي يمكن أن يتسبب ذلك في تسوس السنة خاصة عند وجود تلك السنة في سقف الفم الذي يصعب عملية تنظيفه عن طريق الفرشاة والمعجون وفي هذه الحالة لابد من تغيير الكرون.

أما over contouring فهو أن يكون الكرون غير مستوي مع الأسنان التي حوله مما يساعد على تراكم الأكل أسفله ويعمل على التهاب اللثة.

وهناك أيضا under contouring وفيه يكون الكرون إلى الداخل بشكل زائد.

كيف يتم اكتشاف مشاكل تركيبات الأسنان؟

يمكن اكتشاف بعض مشاكل الأسنان عن طريق حشر الطعام بين الكرون واللثة بشكل سريع ومباشر وبصورة زائدة كما يمكن الشعور بألم في هذه المنطقة بين الأسنان، لذا يجب زيادة طبيب الأسنان لتعديل الوضع.
تعتبر اللثة هي رمانة الميزان في الأسنان والتي يمكنها التأثر بأي شيء بكل سهولة عكس عظم السنة.
تتأثر اللثة والأربطة الخاصة بالسنة عند مريض السكر وتتغير لون اللثة ويشعر المريض بوجود حركة في السنة ويمكن أن تقع السنة عند مريض السكر دون وجود تسوس بها.

كذلك يمكن أن تتأثر اللثة نتيجة للجيوب التي تتكون نتيجة الأخطاء التي تحدث عند تركيب الكرون.
أما الخُراج، فهو تجمع بكتيري أسفل جذر السنة مما قد يتسبب في سقوط السنة.

وهناك بعض الأمراض الجسدية الأخرى التي تتسبب في التهاب اللثة وهو ما سنتحدث عنه فيما بعد، كذلك هناك الأربطة التي تعتبر soft أو لينة التي تربط السنة بالعظم، لذا يمكن تحريك الأسنان. عند خلع السنة يحدث مشكلة في توازن الأسنان وتتحرك يمينا ويسارا وأعلى وأسفل مما يتسبب في ظهور بعض المشاكل.

هل ينتهي الألم بتركيب كرون جديد؟

بالطبع عند تركيب كرون جديد يمكن للألم الناتج عن وجود الخراج أن ينتهي بكل سهولة، لكن على الجانب الآخر يمكن أن يظل الألم موجودا لمدة 3 شهور من تركيب الكرون.

عند وجود التسوس قريبا من العظم يمكن علاجه بتنظيف التسوس ووضع عجينة صغيرة يوضع فوقها الحشو تترك داخل المريض لمدة 6 أشهر ويمكن أن يتألم المريض به لمدة قد تصل إلى 4 شهور كما يمكن علاج ذلك طريق إزالة العصب وتركيب الكرون.

وأخيرا، لابد من تركيب كرون عند وجود تسوس في السنة في أكثر من جانب.

ويمكن أيضا أن تتسوس أسنان شخص ما بشكل أكبر عن الآخر نتيجة عدم الاهتمام به غذائيا منذ الصغر حيث تؤثر نسبة الكالسيوم والبوتاسيوم والأملاح التي تكون عظم السنة في ذلك.

رابط مختصر:

أضف تعليق