ما هي أسباب الحول عند الأطفال وعلاجاته

أسباب الحول عند الأطفال

أسباب الحول عند الأطفال

تقول الاختصاصية في طب العيون في مؤسسة حمد الطبية الدكتورة “نور بركات”: أن أسباب الحول عند الأطفال عديدة، وتختلف أسباب الحول عند الكبار في بعض الأحيان عن أسباب الحول عند الأطفال، ومن أكثر حالات الحول شيوعاً عند الأطفال، هي حالات الحول الكاذب؛ حيث يكون الحول بسبب بروز ملامح وجه الطفل بطريقة معينة، تجعله يبدو وكأنه أحول نوعاً ما، لكنه ليس كذلك في حقيقة الأمر.

فهناك الحول الظاهر؛ حيث يبدأ هذا النوع من الحول في الظهور عند الطفل بداية من عمر الستة أشهر، ويكون نتيجة لوجود حالة قصر نظر، أو طول نظر شديدة لدى الطفل، مما يؤدي إلى وجود حالة من ضعف النظر لدى الطفل، وبالتالي يؤدي ذلك إلى إصابة إحدى عيني الطفل، أو كلامها بالحول.

وهناك الحول الذي يحدث كنتيجة الإرهاق الشديد والتعب لدى الأطفال، أو حتى الكبار، فيستطيع الإنسان السيطرة على توازن العين في حالته العادية، ولكنه يفقد توازنه عند الإرهاق والتعب، فيكون هناك حول بالعين.

وبما أن حركة العين في الوضع الطبيعي يتحكم بها عضلات العين، والتي يتم تغذيتها بالأعصاب، وبالتالي فإن الحول قد ينتج بسبب وجود حالة من الشلل لأحد أعصاب عضلات العين، والذي يؤدي إلى شلل تلك العضلة، فيحدث حول العين.

وبالرغم من أن الحول لا يخضع للعوامل الوراثية، إلا أنه قد يكون هناك بعض الحالات الوراثية لقصر النظر، أو طول النظر بدرجة كبيرة، وإن لم يُعالج المريض هذه الحالات قد يحدث الحول تبعاً لذلك.

ويجب التنويه على أنه قد يحدث الحول في وقتنا الحالي للأطفال، نتيجة استخدام الأجهزة الإلكترونية لفترات طويلة، وخاصة عند استخدامها بشكل قريب من العسن؛ لذلك فيُنصح بعدم جعل الاطفال يستخدمون هذه الأجهزة لفترة طويلة، وإن كان لابد من ذلك، يجب أن يكون لفترة قصيرة محدودة، مع الابتعاد قدر الإمكان عن الشاشة، كما أثبتت الدراسات أن مشاهدة الأطفال لهذه الأجهزة الإلكترونية عن قرب لفترات طويلة وبشكل يومي، يؤدي إلى الإصابة بقصر النظر، وكما ذكرنا أن قصر النظر هي من مسببات حدوث الحول.

ماذا عن علاج الحول عند الأطفال

يختلف علاج الحول تبعاً لعمر المريض، ولسبب الحول بكل تأكيد؛ فإذا كان سبب الحول هو وجود عيوب انكسارية، فغالباً ما تنتهي مشكلة الحول عند ارتداء النظارة الطبية المناسبة، ومن الجدير بالذكر أنه هناك العديد من حالات حول العين تُعالج فقط بارتداء النظارات الطبية المناسبة.

وإذا كان سبب الحول هو وجود عتامة على العين بسبب الإصابة بالمياه البيضاء، أو مشاكل في شبكية العين، أو في عصب العين تحديداً، مما أدى إلى حدوث ضعف في نظر العين المُصابة، وبالتالي حدث الحول، ويتم علاج الحول في مثل هذه الحالات عن طريق إزالة المُسبب، وذلك بإجراء عمليات جراحية لعلاج المياه البيضاء، أو لحل مشكلة أعصاب، وعضلات العين، وإعادة الاتزان مرة أخرى للعين.

وتؤكد الدكتورة “بركات” على أن الحول قد يعود مرة أخرى بعد علاجه، بل أنه قد يتكرر حدوثه لأكثر من مرة، ومرتين، وذلك تبعاً للمسبب للحول في المقام الأول.

رابط مختصر:

أضف تعليق