Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ما هي أسباب سكر الحمل

صورة , الحمل , طبيب , المرأة الحامل , سكر الحمل
الحمل

خطر سكر الحمل على السيدة الحامل

يمكننا القول بأنه يجب على السيدات ألا يهلعن كثيراً من سكر الحمل ولكن على الجانب الآخر يجب عليهن ألا يتركوه ولا يستهينوا به لأنه في حالة عدم اهتمام المرأة الحامل بالتغذية الصحيحة والسرعات الحرارية المعتدلة فإن ذلك قد يؤدي إلى تعرضها بسكر الحمل مما قد يؤثر سلباً على الجنين ويزيد كذلك من خطر الولادة المبكرة بجانب أنه يزيد من حجم الجنين والولادة القيصرية، وفي حالة تعرض الحامل لسكر الحمل فإنه لابد لها من المتابعة مع أخصائي تغذية حتى يمكنها السير أو اتباع نظام غذائي صحي يقيها من سكر الحمل مع إمكانية تناول الأدوية العلاجية المناسبة.

هل يعمل الشوفان على تنحيف الجسم؟

يعتبر الشوفان مفيد جداً لمرضى السكري خاصة لسكر الحمل كما أنه يوجد به الألياف المفيدة بدرجة كبيرة لتنظيم نسبة السكر في الدم.

إلى جانب ذلك، يعمل الشوفان على خفض الوزن بدرجة كبيرة ولكن ذلك يعتمد بشكل أساسي على الكمية التي نتناولها منه كما يمكن للحوامل إضافة الشوفان على الحليب والطبخة التي يقومون بتحضيرها حيث أن بها ألياف غذائية مفيدة للجسم وتساعد في تنظيم نسبة السكر في الدم.

أسباب الإصابة بسكر الحمل

لا يوجد هنالك سبب معين للإصابة بسكر الحمل ولكن من المؤكد أن له علاقة بالتغذية وتزيد الإصابة نتيجة إفراز بعض الهرمونات من الجنين التي تتسبب في بعض الاضطرابات والتي بدورها تؤدي إلى عدم تنظيم نسبة السكر في الدم.

وأضافت أخصائية التغذية “ربى مشربش” تزيد نسبة الإصابة بسكر الحمل عند السيدات اللاتي تحملن على عمر كبير أو الذين يعانون سابقاً من سكر الحمل كما أن الأشخاص الأكثر عُرضة لسكر الحمل من السيدات هن الذين يعانون من السمنة المفرطة، لذلك يجب الاهتمام بوزن المرأة قبل الحمل أو عند التخطيط للحمل، وفي حالة الحمل يمكنها زيادة فقط 7 كيلوا جرام بحد أقصى مع الانتباه إلى كمية الأكل التي تتناولها الحامل مع الانتباه إلى كمية السكريات والعصائر المحلاة التي تتناولها خلال فترة الحمل لأن فترة الحمل لا يمكننا فيها خفض وزن المرأة الحامل.

هل يستمر سكر الحمل طوال الحمل؟

عند تعرض المرأة الحامل لسكر الحامل فإنه من المؤكد أن يستمر هذا السكر معها حتى نهاية الحمل، لذلك فإن الأطباء يقومون بعمل الفحوصات للمرأة الحامل بصورة دورية مع ضرورة تأكدهم من نسبة السكر في الدم مع أهمية اتباع النظام الغذائي طوال فترة الحمل.

على الجانب الآخر، هناك بعض السيدات اللاتي تنقطع تماماً عن تناول النشويات والفواكه عند إصابتها بسكر الحمل ولكن يجدر علينا الإشارة إلى أن هذا السلوك يعتبر غير صحيح لأنه لن يساعدهم حينئذ في تنظيم نسبة السكر ولكن يجب عليها تناول سعرات حرارية معتدلة مع إمكانية تناول الفواكه مع الانتباه إلى الكمية.

وتابعت “ربى” عادةً لا يوجد هنالك خوف من تناول أدوية مرض السكري خلال فترة الحمل ولكن مع ضرورة استشارة الطبيب المختص لتحديد الجرعة والمعيار الخاص بكل دواء على حدة بجانب أهمية الاهتمام بتناول الغذاء الصحي المنظم.

هل يعود سكر الحمل بعد الولادة؟

هناك نسبة كبيرة من السيدات اللاتي تصاب بسكر الحمل لا يعود لهم هذا السكر بعد الولادة ولكنهم هم الفئة الأكثر عُرضة لسكر الحمل عن غيرهم من الفئات الأخرى من السيدات، لذلك يجب على هؤلاء السيدات الانتباه إلى النظام الغذائي المتبع مع ضرورة ممارسة الرياضة بصورة دورية حتى لا يعود سكر الحمل لهم مرة أخرى بعد الولادة.

وأخيراً، للوقاية من سكر الحمل يجب علينا عدم التعرض للسمنة المفرطة بجانب الانتباه كما سبق الذكر إلى النظام الغذائي الصحي مع الاهتمام بممارسة الأنشطة الرياضية دون الاعتماد على اتباع حمية غذائية لنزول الوزن أثناء فترة الحمل لأن ذلك يضر كثيراً بالجنين.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *