طب وصحة

ما هي أضرار الرنجة والفسيخ

صورة , سمك , الفسيخ , الرنجة

تعتبر أكلة الرنجة والفسيخ من الأكلات الشهيرة لدى المصريين خصوصاً في فصل الربيع أو في عيد شم النسيم، كما تعتبر الرنجة من الأكلات المدخَّنة بينما الفسيخ عبارة عن أسماك مملحة وينصح أخصائي التغذية بالتحذير كثيراً من هذه الأسماك لخطورتها على الصحة وعدم صلاحية استهلاكها ولكن ورغم ذلك مازالت هذه الأكلات تفرض نفسها بقوة على موائد الكثير من المصريين.

أضرار الرنجة والفسيخ

قال “د. هاني أبو النجا” من الصعب تغيير فكرة عدم تناول الرنجة والفسيخ في فصل الربيع أو عيد شم النسيم بجانب قطاع غزة الذي يعتبر هو الآخر المنطقة الكبرى في الوطن العربي التي تستهلك كماً كبيرا من الفسيخ والرنجة في هذا الموعد من السنة.

على الجانب الآخر، ترفع وزارة الصحة من حالة الطوارئ في هذا التوقيت من السنة وتمنع إجازة الأطباء تحسباً لأية حالات طوارئ قد تحدث.

وتابع الدكتور ” هاني أبو النجا” أما عن الرنجة فهي عبارة عن سمك مملح وبالتالي عند التعامل معه يزيد نشاط البكتيريا في حالة تصنيعه مما قد يوصل إلى بعض الأمراض الخطيرة مثل الكُلى والضغط والكبد وفي نفس التوقيت يزيد تناول الرنجة حالات تسمم كثيرة والتي تظهر على الشخص على هيئة بعض الأعراض مثل ضعف الرؤية ثم الهذيان والضعف العضلي ثم حالة من الإرهاق الشديد التي قد تصبح خطيرة إن لم تُسعَف بشكل سريع، كما يجدر الإشارة في هذا المقام أن الرنجة أقل ضرراً من الفسيخ.

على الجنب الآخر، تعتبر تلك المأكولات مفيدة لمرضة الضغط المنخفض كما أن في الرنجة والفسيخ مادة الأوميجا 3 وفيتامين هاء المفيد لحرجة الدم والأمعاء كما يُنصح تناول أق كمية ممكنة من هذين النوعين من المأكولات ولكن هذا لا يحدث فعلياً من المواطن المصري لأنه يتناولها بكميات كبيرة.

يُنصح في حالة الإصرار على تناول كلاً من الفسيخ والرنجة بضرورة تناول الخص الجرجير لأنها تقلل من خطورة الأملاح مع أهمية تناول الليمون مع مثل هذه الأغذية لأن الليمون يوقف من نشاط البكتيريا السامة الموجودة داخل هذه المأكولات.

هل شرب الماء بكثرة يساعد على الوقاية من خطر الرنجة والفسيخ؟

يعتبر شرب الماء بشكل عام شيء جيد حيث أن الشريان أو المجرى الدموي للإنسان كلما كان انسيابياً أكثر كلما كان هناك سرعة في التمثيل الغذائي عند الإنسان والذي يعتبر شرب الماء أحد أجزاء وجوانب هذا التمثيل الغذائي، ومن هنا تأتي أهمية شرب الماء بكثرة ولكن تكمن المشكلة في الرنجة والفسيخ في زيادة التمليح بهما بجانب ارتفاع نسبة الصوديوم مما يساعد في تخزين الصوديوم داخل الجسم دون أن يتم التخلص من هذه السموم من الجسم.

أسباب حالات التسمم الكثيرة بعد تناول الفسيخ أو الرنجة

يعتبر السبب الرئيسي لحالات التسمم الكثيرة التي نشهدها عقب تناول مثل هذه الأغذية هو نشاط البكتيريا أثناء عملية التصنيع أو عملية التمليح مما يؤدي إلى تطور النوع الواحد من البكتيريا إلى أنواع أخرى يعجز جسم الإنسان عن التعامل معها خاصة عند تناول الفسيخ، كما أن لطريقة تصنيع الفسيخ على وجه الخصوص داخل مصر طابع مختلف لا يتم فيها مراعاة الشروط الخاصة في التمليح كما إنني أذكر أنه في السنة الماضية تم تعرض حوالي 131 حالة للتسمم عقب تناول الفسيخ والرنجة في موسم شم النسيم وهي ما تعتبر نسبة كبيرة يجب النظر فيها والعمل على الحد من زيادتها طيلة الوقت.

السابق
ما هي فيتامينات البشرة والشعر
التالي
كلام عن الحب ثم الفراق

اترك تعليقاً