ما هي أعراض جرثومة المعدة

,صورة , رجل مريض , جرثومة المعدة , ألم البطن

جرثومة المعدة

يقول أخصائي طب الأسرة في وزارة الصحة ووقاية المجتمع الدكتور “عادل سعيد سجواني”: أن جرثومة المعدة هو اسم شائع يُطلق على بكتريا تُصيب المعدة تعرف باسم البكتيريا الحلزونية، والتي تعتبر سبباً مباشراً ورئيسياً للإصابة بقرحة المعدة والاثني عشر، كما وتعتبر البكتيريا الحلزونية منتشرة بشكل كبير جداً في المجتمع؛ حيث أنه حوالي ٦٠-٧٠٪ من أفراد المجتمع مصابين بجرثومة المعدة.

وهناك بعض المعلومات التي يجب ذكرها عن جرثومة المعدة، وهي أن هذه الجرثومة تفرز بعض المواد داخل المعدة، وتعمل تلك المواد على معادلة حموضة المعدة، وبالتالي تعيش بداخلها دون أن تتأثر بحمض المعدة الشديد، ومن المهم أيضاً أن نذكر أن جرثومة المعدة تعتبر معدية، خاصةً من خلال لعاب المريض “Saliva”، كذلك تنتقل العدوى من خلال الطعام والماء الملوثين؛ لذلك فإن الأشخاص الذين يعيشون في الدول النامية هم الأكثر عرضة للإصابة بها، ذلك بالإضافة إلى فئة الأطفال التي تعتبر ايضاً عرضة بشكل كبير للإصابة.

أبرز أعراض الإصابة بقرحة المعدة

توجد هذه البكتيريا بشكل أساسي في بطانة المعدة، لذلك فغالباً لا يصاحب الإصابة بها أعراضاً مرضياً في الكثير من الأحيان، وغالباً لا يتم اكتشاف الإصابة بها إلا في حالات متأخرة من الإصابة حين تبدأ الأعراض في الظهور، وتتمثل الأعراض في:

  • الشعور بالانتفاخ.
  • الغثيان.
  • والشعور بحرقة في المعدة.
  • الحُمى.
  • فقدان الشهية.
  • كثرة التجشّؤ.
  • فقدان الوزن بشكل غير مُبرّر.

وقد تزداد حدة الأعراض، وتتفاقم، خاصة في حالة حدوث القرحة بداخل المعدة، فتكون المعاناة من أحد هذه الأعراض قد تستدعي الذهاب إلى الطبيب فوراً، ومنها:

  • التقيّؤ بشكل أكثر شدة؛ وقد يكون القيء مُصحوباً بالدم.
  • ظهور دم في البراز.
  • ومواجهة صعوبة في البلع.
  • فقر الدم.
  • فقدان الشهية بشكل شديد.
  • المعاناة من الإسهال.
  • ظهور رائحة كريهة للنفس.
  • الشعور بألم شديد في البطن.
  • الشعور بالتّخمة بعد تناول كمية قليلة من الطعام.
  • الشعور بالتعب والإرهاق

سبل للوقاية من جرثومة المعدة

بالرغم من سعة انتشار جرثومة المعدة بشكل كبير جداً، إلا أنه يمكن الوقاية منها من خلال العادات الصحية، مثل:

  • الحرص غسل اليدين قبل تناول الطعام، وبعده.
  • الحرص على اختيار المطاعم والاماكن التي يتم تناول الطعام فيها بحيث تكون مهتمة بنظافة الطعام وجودته.
  • المحافظة على النظافة العامة، وكذلك النظافة الشخصية مهمة جداً.

علاج جرثومة المعدة

يؤكد الدكتور “سعيد” على أن هذه البكتيريا تطلب الصبر في العلاج، حيث أنه لابد من تناول نوعين مختلفين من المضادات الحيوية اللذان لديهما القدرة على اختراق جدار المعدة، والوصول إلى الجرثومة، ومن ثم التأثير عليها.

ويمتد تناول هذه المضادات الحيوية لمدة أسبوعين تقريباً، ذلك بالإضافة إلى أهمية تناول الأدوية المثبطة للأحماض المعدية خلال فترة العلاج، وبعد مرور ٤ أسابيع يتم إجراء فحص كامل لجرثومة المعدة، ومعرفة النتائج.

ومن المهم أن يتم التنويه على أنه هناك بعض المقاومة تجاه المضادات الحيوية من ناحية جرثومة المعدة “Bacterial resistance”، لذلك فنجد بعض الأطباء يستمرون على إعطاء المريض أنواع مختلفة من المضادات الحيوية لمدة زمنية معينة حتى يتم القضاء عليها تماماً.

واقرأ هنا أيضًا عن أعراض وعلاج أمراض المعدة الغير عضوية

رابط مختصر:

أضف تعليق