Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ما هي أهمية التربة

صورة , التربة , الزراعة , يد , الطين

اليوم سندخل في عالم أحد فروع العلوم التطبيقية وهو فرع علم التربة للتعرف على أحد العناصر الأساسية الهامة جدا للنظام البيئي بأكمله، اليوم يتناول موضوعنا التعرف على أهمية التربة، ولكن في البداية سنتعرف سوياً على ما هي التربة وطبقاتها، مكوناتها، أنواعها، أهميتها، وكيفية حمايتها والمحافظة عليها.

ما هي التربة وطبقاتها؟

التربة هي عبارة عن الطبقة السطحية الهشة الموجودة في القشرة الأرضية التي تغطي سطح الكرة الأرضية، ويُمكن تعريف التربة على أنها عبارة عن مجموعة المواد العضوية والغير عضوية اللازمة لنمو النبات لذا فهي تعتبر إحدى عناصر الكرة الأرضية اللازمة لإستدامة النظام الإيكولوجي، تتكون التربة من مجموعة من الطبقات وهي:

الطبقة العليا أو ما يُسمى بالأفق A أو المسكة A: وهي عبارة عن الطبقة الأقرب إلى السطح، وهي تلك الطبقة التي تتراكم فيها الكائنات الحية الميتة.

الطبقة أو الأفق أو المسكة B: وهي عبارة عن الطبقة التي تقوم بإستقبال المواد المترسبة، لذا فهي تُسمى أيضا بطبقة الإستقبال.

الطبقة أو الأفق أو المسكة C: وهي عبارة عن طبقة الصخور الأصلية والتي يتفكك سطحها العلوي نتيجة التغيرات التي تحدث في الطبيعة.

مكونات التربة

التربة هي عبارة عن جسم طبيعي ديناميكي يتكون من خمسة مكونات أساسية بكميات متناسبة وهي:
مجموعة من المعادن الأولية والثانوية والتي تُمثل نسبة من 45% إلى 49% من مكونات التربة، ومن أهم هذه المعادن ما يُسمى بإسم الطين السيليكاتي، بالإضافة إلى الأيونات والكاتيونات.

الماء: وهو المكون الأساسي الثاني للتربة حيث يشكل من 2% إلى 50% من حجم التربة، وهو يعتبر عامل أساسي لعملية نقل المواد الغذائية إلى النباتات وباقي الكائنات الحية.

المواد العضوية: يُمثل هذا العنصر نسبة من 1% إلى 5% من حجم التربة، تنتج المواد العضوية نتيجة تحلل النباتات والحيوانات الميت، وكلما زادت نسبة المواد العضوية في التربة؛ كلما كانت التربة أكثر إنتاجية وأكثر قابلية لنمو النبات.

الغازات أو الهواء: والذي يُمثل نسبة تتراوح بين 2% إلى 50% من حجم التربة، وتكمن أهمية هذا العنصر في إحتوائه على الأكسجين اللازم الجذور النباتية، بالإضافة إلى غازي ثاني أكسيد الكربون والنيتروجين اللازمين في دعم نمو النبات وقيامه بوظائفه.

الكائنات الحية الدقيقة: والتي تُمثل نسبة 1% من حجم التربة، بالرغم من إحتواء التربة على ما يقرب من 20000 كائن حيوي مثل: ديدان الأرض والديدان الخيطيةوالكريات الحركية والطحالب والفطريات، وتلعب هذه الكائنات دوراً هاماً في توفير المواد الغذائية اللازمة للنبات.

أنواع التربة

يساعد معرفة نوع التربة على تحديد النبات المناسب الذي يصلح لزراعته في هذه التربة، وتختلف أنواع التربة وفقاً لإختلاف نسبة بعض العناصر بها كنسبة الطين، الطمي، الرمال، الأحجار، وكربونات الكالسيون أو الجير، ومن أشهر أنواع التربة ما يلي:
• التربة الطينية.
• التربة الرملية.
• طمي التربة.
• التربة المختلطة التي تتكون من طين ورمل وطمي.
• تربة الخث.
• التربة الطباشيرية.

أهمية التربة

تعتبر التربة هي أحد العناصر الكونية الضرورية للحياة، وتكمن أهمية التربة فيما يلي:
• تعتبر التربة العامل الرئيسي لعملية نمو النبات، حيث تزود التربة النباتات بالمعادن والمواد الغذائية اللازمة لنموها.
• تعتبر موطن للعديد من الحشرات والكائنات الحية الأخرى مثل: الديدان، النمل الأبيض، وغيرها من الحضرات الأخرى التي تضع بيض، إلى جانب القوارض.

• تعمل التربة كنظام ترشيح للمياه السطحية الناتجة عن هطول الأمطار والثلوج، حيث تقوم التربة بترشيحها من الغبار والمواد الكيميائية وغيرها من الملوثات مكونة المياه الجوفية.

• تعمل التربة كمخزن للكربون حيث أنها تقوم بتنظيم نسبة ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي.

لذا يجب على الانسان الحفاظ على التربة وحمايتها بتجنب إلقاء النفايات أو أي ملوثات بها، إلى جانب تعلم الطرق الصحيحة لعملية الري، والتقليل قدر الإمكان من إستخدام الأسمدة والمواد الكيميائية التي تقلل من خصوبتها.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *