ما هي أهم المضادات الحيوية الطبيعية

صورة الزنجبيل , المضادات الحيوية الطبيعية

يلجأ العديد من الأشخاص إلى المكملات الغذائية وبعض الأدوية الطبية التي تحسن من صحة الجسم دون الدراية بأن هناك بعض المواد والأغذية الطبيعية الصحية التي يمكن تناولها بشكل مستمر ويومي للوقاية من العديد من الأمراض الخطيرة كالسرطان وضغط الدم، هذا إلى جانب أهمية تلك المضادات الحيوية الطبيعية في زيادة مناعة الجسم لما تحتويه من فيتامينات ومعادن ومضادات أكسدة شتى تؤثر إيجاباً على الصحة العامة للإنسان.

ما هي أهم المضادات الحيوية الطبيعية للجسم؟

ترى الدكتورة جنى جردلي ” أخصائية التغذية ” أن هناك بعض المضادات الحيوية الطبيعية والتي تقينا من العديد من الأمراض، ومن ثم يجب الاهتمام أو الإكثار من تناولها يوميا، ومن بين هذه الأغذية الصحية هي:

الثوم:

هناك بعض الأمراض التي تتعارض مع هذا المضاد الحيوي الطبيعي من بينها:

  • مرض الإيدز أو نقص المناعة المكتسب.
  • السكر.
  • مرض الضغط، حيث أن الثوم يؤثر كذلك على دواء الضغط ومن ثم يجب التنبه إلى مثل هذه الأمور.

الزنجبيل:
يعد الزنجبيل زكي في السلطة والشاي والأكل وفي نقع الأطعمة كالدجاج والأسماك واللحوم، كما يمكننا الاستفادة من الزنجبيل الأخضر أو المغلي على درجة حرارة غليان لمدة 30 دقيقة في الماء ليصبح مثل الشاي حيث تتكسر ألياف الزنجبيل لتخرج حينئذ مكوناته الصحية نتيجة هذا الغليان ليستوعبها الجسم بشكل أسرع.

في حال أخذنا الزنجبيل الأخضر فإن الألياف الموجودة بداخله تساعد على تقوية البكتيريا الحميدة في المعدة، لذلك فإن الأشخاص الذين لا يعتمدون على تناول الزنجبيل قد يتعرضون إلى:

  • انتفاخ البطن.
  • احتباس السوائل في الجسم.
  • زيادة الوزن.
  • ولكن قد تكمن فائدة الزنجبيل في:
  1. محاربة الخلايا السرطانية.
  2. يؤثر على نمو الخلايا الصحية.
  3. زيادة عدد البكتيريا الحميدة في المعدة.

العسل:
يفضل استعمال العسل عن السكر الأبيض لأن العسل يحتوي على عدد سعرات حرارية بكميات أكبر قليلاً من السكر الأبيض لكن قوة تحليته أقل بنسبة 50% من السكر الأبيض، وبالتالي فإننا حينئذ يمكننا التخفيف من نسبة الإدمان على السكر.

إلى جانب ذلك، يحتوي العسل على المعادن والفيتامينات المهمة للجسم حيث:

  • يساعد على تقوية المناعة.
  • هناك عسل المانوكا المستعمل في استراليا ونيوزيلاند وأفريقيا والذي يحتوي على مواد تسمى Bio availability أو مضادات بيولوجية مهمة لصحة الإنسان، ويُنصح عدم أخذ كمية كبيرة من العسل مرة واحدة يومياً وإنما يُفضل أخذ ملعقة صغيرة منه في الصباح وأخرى في المساء، كما يجب التأكد من أخذ العسل الطبيعي وليس العسل المحلى بالأسواق.
  • يغذي العسل البكتيريا الحميدة في المعدة.
  • للعسل دوره الرائع في الوقاية من نزلات البرد، كما أن بعض الأشخاص في الهند والبلاد الشرقية يقومون بنقع الثوم بالعسل ويعتبرون ذلك دواء طبيعي وصحي بالنسبة لهم خاصةً في نزلات البرد أو السعال فضلاً عن أنه يخفف من احتقان الأنف.

يمكن أن يكون العسل الموجود في السوبر ماركت قد تعرض لحرارة عالية مما يؤثر على تعرضنا للبكتيريا الضارة، ومن ثم يجب أخذه من مصدر غير مغشوش.

الخل:
يعتبر الخل حارق لدهون الجسم كما أنه صحي عند تناوله على الريق، هذا إلى جانب إمكانية تناوله أو إضافته على السلطات أو المأكولات لأن الخل:

  • يجعل الجسم يكتسب الفيتامينات والمعادن الموجودة في مكونات السلطة كالخص والباندورا بطريقة أسرع.
  • يسهل الخل من عملية الهضم.
  • لا يجب أخذه للأشخاص الذين يعانون من حرقة المعدة لأنه يزيد من تلك الحرقة.

الكركم:
يعتبر البعض أن الكركم حالياً ضمن مجموعة الفيتامينات أو المكملات الغذائية حيث أنه:

  1. عند أخذ حبة كركم في النهار الواحد تساعد على نشاط الجسم طوال اليوم.
  2. يُعد الكركم واحداً من مضادات الأكسدة الهامة للجسم.
  3. يحارب الكركم أمراض السرطان.
  4. يحسن من صحة خلايا الجسم طوال الوقت، لذلك يمكن إضافة الكركم كالبهارات على السمك والدجاج مع إمكانية رشه مع البابريكا للبطاطا المقلية.

أضف تعليق