طب وصحة

ما هي الأنيميا


صورة , الأنيميا , فقر الدم , التبوع بالدم

هناك الحملة الوطنية للوقاية من الأنيميا وفقر الدم وهو المرض الذي يجب تسليط الضوء عليه بدرجة أكبر نظراَ لخطورته البالغة على صحة الإنسان.

وتابع الدكتور “علاء الأخضر” تعتبر تلك الحملة الوطنية ضرورية من باب الطب الوقائي والذي يعتبر ثقافة غير منتشرة كثيراً بيننا لأن معظم الناس لا يلجأون لعمل فحوصات طبية إلا في حالة شكوى معينة من عَرض أو مرض ما، لذلك يجب علينا ترسيخ مفهوم ضرورة عمل الفحوصات الدورية الوقائية.

بالنسبة لفقر الدم فتعتبر الحملة الوطنية لها دور كبير في التوعية بهذا المرض، وفي حالة قدرة الشخص على إجراء بعض الفحوصات التي تبين وجود مشكلة طبية في فقر الدم في مراحله الأولى فإن ذلك يعتبر جيد بدرجة كبيرة، كما أن الفحوصات لن تأخذ وقتاً طويلاً من الشخص ومن ثم يمكنه الاطمئنان على نفسه.

هل يعتبر فقر الدم مرض وراثي؟

قال “د. علاء الأخضر” أخصائي التحاليل الطبية. هناك أنواع من فقر الدم حيث أن هناك فقر الدم الوراثي وآخر مكتسب. أما عن عن فقر الدم الوراثي فهو يعتبر مختلف كثيراً عن المكتَسب لأنه نتيجة مشاكل تصنيع الهيموجلوبين الموجود في الدم مما يؤدي إلى عدم القيام بوظيفته بصورة مناسبة ولكن في توعيتنا بهذا المرض فإننا غالباً ما نركز على العوامل المكتسبة للأنيميا أو فقر الدم وهي غالباً ما تكون نتيجة سوء تغذية أو بعض الحالات مثل سوء الامتصاص في الأمعاء وغيرها من الحالات الأخرى التي يمكننا تفاديها، ومن هنا تأتي أهمية الكشف المبكر عن فقر الدم أو الأنيميا حتى لا نتعرض للآثار السلبية للأنيميا مثل التأثير على الحياة الشخصية للمريض أو على عمله أو بيته إلخ إلخ.

مدى خطور تعرض الأطفال لفقر الدم

وتابع الدكتور “علاء الأخضر” يعتبر الإناث والأطفال بشكل عام هم أكثر الفئات عُرضة لفقر الدم لأن الأطفال في مرحلة النمو يحتاجون كمية مغذيات كبيرة نوعاً ما للنمو وخاصة الحديد، لذلك عند تناول الطفل للأغذية الغير صحية والتي لا تحتوي على معدن الحديد بكمية مناسبة فإن ذلك قد يتسبب في في فقر الدم.

اقرأ كذلك:   علاجات طبيعية للتخلص من الصداع

وتابع الدكتور “علاء الأخضر” من أهم أعراض فقر الدم هو التأثير على تركيز الطفل وبالتالي فإن ذلك قد يؤثر على مستوى الطفل التعليمي بجانب إمكانية انعزال الطفل عن الأهل لفترات طويلة، لذلك يجب على الأهل الانتباه إلى فقر الدم عند أطفالهم حيث هناك بعض الأطفال ممن يتعرضون لفقر الدم منذ ستة أشهر حتى 3 سنوات وهي تلك الفئة التي لا تستطيع التعبير عما يحدث لهم.

أما عن سبب تعرض الأطفال الرضع للأنيميا فإن ذلك قد يكون نتيجة عدم أخذ الطفل احتياجه الكامل من الرضاعة الطبيعية وإنما يقوم بتناول الحليب البقري الذي لا يحتوي على نسبة عالية من الحديد، لذلك فإن المرأة الحامل والمرضعة هم أكثر الناس عُرضة لفقر الدم لأنهم يستهلكون معدن الحديد بنسبة عالية وهو جزء رئيسي من تكوين الدم، ومن تأتي أهمية المتابعة مع الطبيب المختص حتى يمكنه وصف بعض المكملات الغذائية للمرضعة والحامل لتعويض نسب فقد الحديد من جسمهم.

طرق علاج حالات فقر الدم

بالنسبة لطرق علاج الأنيميا المكتسبة فهي تشمل 3 محاور وهي سوء التغذية ومشاكل في امتصاص الأمعاء أو بعض المشاكل التي يتعرض لها الجهاز الهضمي، لذلك يجب أن يتم تناول الأغذية الصحية والسليمة بجانب ضرورة تناول الأطعمة الغنية بالحديد ثم يمكننا اللجوء إلى تناول المكملات الغذائية بعد استشارة الطبيب المختص خاصة للأطفال الصغار.

وأخيراً، من الضروري أن نقوم بإجراء بعض الفحوصات التي تبين فقر الدم حتى يمكننا علاجه بصورة سريعة.

السابق
اضطرابات السمع عند الأطفال
التالي
أعراض التهاب عصب الأسنان

اترك تعليقاً