Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ما هي الفلسفة

الفلسفة , philosophy , صورة

ماهيّة الفلسفة

تختلف تعريفات الفلسفة وفقا لاختلاف الفلاسفة واختلاف آرائهم لذا نجد أن للفلسفة تعريفات كثيرة سنحاول توضيح أشهرها وتصحيح المفاهيم الخاطئة عن مفهومها.

من المفاهيم الخاطئة والشائعة عن الفلسفة عند البعض أنها تعني في الوجدان الشعبي الكلام المعقد والمبهم، وقد تستخدم كلمة فلسفة أيضا للدلالة على الكفر وهذا كله بالطبع خطأ.

فالفلسفة لغويا هي كلمة مشتقة من الكلمة اليونانية فيلوصوفيا والتي تعني حب الحكمة، وهكذا تعني الفلسفة حب الحكمة. ويُقال أن أول من صاغ تلك العبارة هو سقراط.

فالفلسفة بشكل عام دراسة المشاكل الأساسية المتعلقة بالوجود، المعرفة، القيم، العقل، واللغة. فهي القدرة على إمكانية معرفة أي شيء وإمكانية إثبات تلك المعرفة.

كما أنها تشير إلى نشاط إنساني قديم ذو علاقة بممارسة نظرية أو عملية تم تعريفها في مختلف المجتمعات والثقافات الإنسانية في مختلف العصور منذ القدم وحتى عصرنا الحديث.

تعريفات الفلسفة

وقد كان للفلسفة قديما العديد من التعريفات، من أشهرها:
• قال ابن رشد في الفلسفة: “الحكمة هي صاحبة الشريعة وأختها الرضيعة” والمقصود بالحكمة هنا هي الفلسفة.
كما قال أيضاً أن “فعل الفلسفة ليس شيئا أكثر من النظر في الموجودات واعتبارها من جهة دلالتها على الصانع”.
• وقال أخرون أن “الجوهر الحقيقي للفلسفة يكمن في حب المعرفة والبحث عنها وليس إمتلاك المعرفة”.
• ومن أحد تعريفات الفلسفة أنها هي تفكير في التفكير.
• بينما عرف أرسطو الفلسفة “أنها هي المعرفة العقلية والعلم بالمعنى الأعم”.
• وقد عرفها ديكارد على أنها “الفلسفة كلها بمثابة شجرة، جزورها الميتافيزيقا، وجذعها الفيزياء، وغصونها المتفرعة عن هذا الجذع هي كل العلوم الأخرى، وهي ترجع إلى ثلاثة رئيسية هي: الطب، والميكانيكا، والأخلاق، وأعني أسمى الأخلاق وأتمها، وهذه هي أعلى درجات الحكمة وتفترض معرفة كاملة بسائر العلوم”.
• وقد قال أفلاطون أن “الفلسفة هي معرفة المُثل أو الكليات الخالدة الكامنة وراء ظواهر الأشياء”، حيث أن فلسفة أفلاطون تقوم على التمييز بين عالمي المُثل والأشياء المحسوسة.

أما أشهر التعريفات الخاصة بالفلسفة حديثا فهي ما يلي:
• قال الفيلسوف البريطاني هربرت اسبنسر “أن الفلسفة هي المعرفة التامة التوحيد”.
• وكذلك نجد أن “الفلسفة هي ضرب من التأمل المنظم يرتبط بالتجربة الذاتية لكل فرد من بني البشر متى كانت لديه القدرة على ممارسة التأمل”.
• ويقول آخرون أن “الفلسفة ليست تأملا ولا تفكيرا ولا تواصلا حتى وإن كان لها أن تعتقد تارة أنها هذا وتارة أنها ذاك، نظرا لما لكل ميدان من القدرة على توليد أوهامه الذاتية والتستر وراء ضباب يرسله خصيصا لذلك”.
• كما أن الفلسفة هي إبداع المفاهيم.

المظاهر الأساسية للفلسفة

• تميل الفلسفة دائما لطرح الأسئلة عن كل شيء.
• التفكير في ماهيّة الأشياء.
• التدقيق المستمر.
• مظاهر الأشياء.
• قوانين الأشياء.

أنواع الفلسفة

لقد مرت الفلسفة بالعديد من المراحل منذ أن قام الإغريق بتأسيس قواعدها الأساسية وحتى الفلاسفة المسلمين الذين حولوا الفلسفة إلى فلسفة واقعية، ثم تحولت الفلسفة بعد ذلك إلى فلسفة العلم والتجربة في عصر النهضة حتى وصلت لمذاهب الحداثة وما بعد الحداثة.

أهم أنواع الفلسفة هي ما يلي:
• الفلسفة المثالية: من أشهر مؤسسيها أفلاطون، ومن أهم مبادئها أن وجود العالم المادي يرتبط بتفكير الإنسان، فالمثالية تؤمن بالفكر.
• الفلسفة الواقعية: من أشهر مؤسسيها أرسطو، ومن أهم مبادئها أن الأشياء موجودة وجودا مستقلا عن الفكر، فالواقعية تؤمن بالمادة.
• الفلسفة الوضعية المنطقية.
• الفلسفة البرجمانية.
• الفلسفة الإسلامية.

ويحتاج شرح أنواع الفلسفة إلى العديد من المقالات لمناقشة تفاصيلها وتوضيح مبادئها، وأهم الداعين لكل فكر فلسفي.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *