ما هي الفوائد الصحية للضحك

الفوائد الصحية للضحك , فوائد الضحك الصحية

الفوائد الصحية للضحك

يقول استشاري طب الأسرة الدكتور “كيفين حافظ”: أن الضحك أولاً يطيل عمر الإنسان بلا شك؛ فهناك دراسة نرويجية استمرت لمدة ١٥ عام، أكدت أن الضحكة التي لا تستمر سوى لمدة ٥-١٠ ثواني تُطيل عمر الإنسان عشر دقائق إضافية، لذلك فكلما ضحكنا أكثر، كلما زادت أعمارنا طولاً، ومن المعروف أن كبار السن يضحكون ١٠-١٥ مرة يومياً، ولكن يضحك الصغار بمعدل ٤٠٠ مرة يومياً.

ويعتبر الضحك في حد ذاته لغة، يستطع أن يفهمها جميع البشر، والحيوانات أيضاً، كما أنها لغة تُقرب بين الأفراد، والشعوب، والثقافات، والدول أيضاً. أما عن الفوائد الصحية للضحك، فهي متعددة، واهمها:

  • تحسين الحالة النفسية: حيث أنه أثبتت بعض الدراسات أن الضحك بشكل يومي كفيل بأن يقلل من الشعور بالتوتر، والقلق، والضغوط النفسية، حتى أن الضحك المصطنع يعمل على تحسين المزاج.
  • مسكن للآلام: وذلك لأن الضحك يُزيل الشعور بالألم؛ حيث يساعد الضحك على إفراز هرمون الأندروفين، المسؤول عن تسكين الآلام.
  • تقوية المناعة: فإن الضحك يعزز من مناعة الجسم، وبالتالي يقلل من فرصة الإصابة بالأمراض، خاصةً الأمراض المعدية.
  • تقوية الجهاز الدوري: فالضحك يساعد في تدفق الدم، وذلك لأنه يعمل على توسيع بطانة الأوعية الدموية، وبالتالي يقلل ذلك من فرصة الإصابة بأمراض القلب والشرايين، والسكتات الدماغية، كما أن الضحك يزيد من معدل عملية التنفس، وبالتالي يزيد ذلك من التروية الدموية بالأكسجين، فيُحسن ذلك من صحة القلب، وتنظيم ضغط الدم، خاصةً للذين يعانون من أمراض القلب، واضطراب معدل ضغط الدم.

لكن يُحذر استمرار الضحكة لمدة تتجاوز الدقيقة، ونصف الدقيقة بشكل متواصل، خاصةً للأشخاص الذين يعانون من احتقان عضلة القلب، فيعيق ذلك عملية التنفس بشكل صحي، وقد يؤثر على حياة الشخص.

  • إنقاص الوزن: حيث يؤكد الدكتور “كيفين” على أن هناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن الضحك الذي يتجاوز ١٠٠ مرة يومياً، يتساوى مع الجهد المبذول لممارسة الرياضة على العجلات الرياضية لمدة ١٥ دقيقة، وبالتالي فإن الضحك يساهم في إنقاص الوزن، ذلك بالإضافة إلى أن الضحك يعمل على حركة، وانقباض بعض عضلات الجسم، حتى بدون أن نشعر، مثل عضلات البطن، وعضلات الكتف، وعضلات الجهاز التنفسي، فيعمل ذلك على حرق السعرات الحرارية.

يعزز حركة الأمعاء، والجهاز الهضمي بشكل جيد، فيُعالج بذلك مشاكل الإمساك المزمن.

رابط مختصر:

أضف تعليق