ما هي الفوائد الصحية للكستناء

صورة , فاكهة , القسطل , الكستناء

الكستناء أو ما تسمى أيضاً بالكستنة، أو القسطل، أو أبو فروة، وتعدّ الفاكهة المفضّلة للناس وخصوصاً في فصل الشتاء، وتكون على شكل أشجارٍ كبيرةٍ ذات ارتفاعٍ كبير، ويعتبر شمال أفريقيا وأوروبا الجنوبية موطنها الأصلي، وثمار الكستناء شوكية تحتوي بذور بنية اللون، وتعدّ ذات قيمةٍ غذائيةٍ عالية حيث تحتوي على العديد من المعادن: كالنحاس والمغنيسيوم، إضافة لاحتوائها على الكربوهيدرات المركبة، والبروتينات، ومضادات الأكسدة، والألياف الغذائية، وفيتامين ج، والدهون الأحادية غير المشبعة، وتؤكل مسلوقة، أو مشوية، أو نيئة.

وكانت قديماً تغمر بماء الورد، ثمّ تأكل على شكل حلوى، وكانت تقدّم على موائد الملوك وهي مشوية، وظهرت الكستناء كحلوى مثلجة في القرن الثامن عشر، كما كان الرومان والإغريق يعتمدون على الكستناء كغذاء رئيسي قبل اكتشاف البطاطا.

والكستناء (Chestnuts) هي شجرةٌ يعود أصلها إلى جنوب أوروبا، وغرب آسيا، وشمال أفريقيا، وتنمو حتى يصل ارتفاعها إلى 35 متراً، وتبدأ بإنتاج ثمارٍ ذات لونٍ بنيٍّ محمرّ، مغطّاةٍ بغلافٍ أخضر إبريّ الملمس عندما يصل عمرها إلى 25 سنة، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الشجرة قد تعيش حتى يصل عمرها إلى 700 سنة، أمّا زهورها فهي ذات لونٍ أصفر، كما أنّها تمتلك أوراقاً مستطيلة الشكل، ومسننة الحواف.

ما هي القيمة الغذائية للكستناء؟

تقول أخصائية التغذية العلاجية “رند الديسي” أن الكستناء هي تشبه الفاكهة أكثر من كونها تشبه المكسرات؛ حيث أن قيمتها الغذائية العالية تعتبر أقرب للفواكه عن المكسرات؛ حيث تحتوي على نسبة عالية من النشويات (28 جرام في خمس حبات من الكستناء)، والألياف، ونسب قليلة من الدهون (1.4 جرام في خمس حبات)، وتعتبر معتدلة في عدد السعرات الحرارية، حيث تحتوي ٥ حبات من الكستناء على ١٣٠ سعرة حرارية، ذلك بالإضافة إلى كونها متعددة الفوائد الصحية، التي من أهمها:

  • تحتوي على نسبة عالية من المعادن مثل البوتاسيوم(715 جرام في خمس حبات)، المنجنيز(فخمس حبات يمد الجسد بحوالي 40% من احتياجاته من المنجنيز)، النحاس( فتناول خمس حبات من الكستناء يمد الجسم بحوالي 50% من احتياجاته من النحاس)، والحديد(خمس حبات من الكستناء تعطي 10% من احتياجات الجسم من الحديد).
  • تحتوي على نسبة عالية من فيتامين “E” المهم للصحة ونضارة البشرة والجلد والجسم عموما، كما يساعد هذا الفيتامين الهام على تحسين عمل ووظائف الدماغ، ويساعد على التركيز أيضأ.
  • تحتوي على نسبة عالية من معدن النحاس الذي له دور أساسي وفعال في الحفاظ على كثافة العظام، ويساعد أيضا على تعزيز مناعة الجسم.
  • تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، التي تخلص الجسم من الجذور الحرة التي تعمل على تآكل الخلايا الصحية؛ لذلك فهو مفيد للأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب.
  • خالية من الجلوتين؛ لذلك فهي صحية ومفيدة للأشخاص الذين يعانون من حساسية الجلوتين.
  • تزيد من الشعور بالدفء؛ وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من النشويات؛ لذلك فيمكن اعتبارها وجبة خفيفة صحية بين الوجبات في فصل الشتاء.
  • تحتوي على نسبة عالية من حمض الفوليك المهم للمرأة الحامل للحفاظ على حصة الجنين، كما يساعد في انتاجية الخلايا الحمراء في الجسم.
  • تعمل على تحسين وظائف الجهاز الهضمي: وذلك نظرا لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف.
  • تعمل على خفض مستوى الكوليسترول في الجسم، وتقلل من امتصاصه، وذلك يرجع لأن الكستناء غنية بالألياف.

من الأشخاص الواجب عليهم تجنب الكستناء؟

يجب أولا أن نشير إلى أن الكستناء لا تفقد قيمتها الغذائية بالطهي، وهناك بالفعل مجموعة من الأشخاص يجب عليهم تجنب تناولها، وهم:

  • الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، ويمكن تناول خمس حبات فقط، وتنوه “الديسي” على أن يكون الطهي بطريقة الشواء أفضل لمرضى السكري.
  • الأشخاص الذين يقومون بعمل غسيل كلوي؛ ولك نظرا لاحتواء الكستناء على مجموعة كبيرة من المعادن التي تشكل عبء على الجسم ليتخلص منها.

أضف تعليق