Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ما هي حمية الصيام المتقطع



صورة , طعام , حمية , الصيام المتقطع

يبحث الكثيرون من أصحاب الأوزان الزائدة عن حميات غذائية لفقدان الوزن بأسرع وقت ممكن وهذا ما ينطبق على حمية الصيام المتقطع التي تقوم فكرتها على تناول كل ما يريد الفرد ويشتهي من طعام لكن ذلك خلال خمسة أيام فقط ثم يقوم بالصيام لمدة يومين ليفقد بذلك ما يقارب 30 كيلو جرام من الدهون خلال شهرين وذلك حسب مختصين كما يعمل الصيام المتقطع أيضاً على حرق الدهون المتراكمة في الجسم.

ما هو رجيم الصيام المتقطع؟

قالت “د. لورا فرح” استشارية التغذية العلاجية. في البداية تعتبر حمية الصيام المتقطع احدى الحميات المنتشرة والمتداولة في هذه الأيام وتعتبر مناسبة لتخفيف الوزن وأيضاً مناسبة لتحسين نمط الحياة.

تكمن فكرة هذه الحمية بشكل أساسي على الصيام لمدة 16 ساعة متتالية و8 ساعات فقط يمكننا فيها تناول الطعام ويُسمح في هذه الفترة من الصيام شرب الماء وتناول مشروبات عشبية مثل اليانسون كما أن نسبة السعرات الحرارية فيها حوالي 1500 سعرة حرارية.

وتابعت “لورا ” هناك أنواع عدة من هذه الحمية ولا يمكنها أن تناسب جميع الأشخاص كما أن لها فوائد بجانب كذلك أن لها أضرار معروفة.

هل يمكن للشخص فقدان 30 كيلو جرام خلال شهرين في حمية الصيام المتقطع؟

بالطبع يمكن فقدان ما يقرب من 30 كيلو جرام خلال شهرين من اتباع حمية الصيام المتقطع ولكن هذا في الأساس يختلف من شخص لآخر وليس بالضرورة أن يفقد الشخص كل هذه الأوزان من جسمه لأن ذلك يعتمد على مدى التزامه بالحمية وممارسته للرياضة ومعدل حرق السعرات الحرارية عنده، لذلك يمكننا القول أن حمية الصيام المتقطع ليس شرطاً أن تناسب جميع الأشخاص في نفس الوقت كما يجب أن يدرك كل شخص الحمية المناسبة له ويقوم باتباعها.

بالإضافة إلى ذلك، هناك شروط معينة لاتباع حمية الصيام المتقطع حيث على سبيل المثال يُمنع على السيدات الحوامل اتباع هذه الحمية الغذائية بجانب المرضعات والأشخاص أقل من 16 عاماً هذا إلى جانب الأشخاص الذين يمرون باضطرابات الطعام أو eating disorder بالإضافة إلى ومرضى السكر ومرضى ضغط الدم والسيدات الذين يعانون من مشاكل في الدورة الشهرية أو بعض المشاكل الصحية الأخرى بجانب الأشخاص الذين ليس لديهم القدرة على تحمل الصيام لفترة طويلة.

أنواع حمية الصيام المتقطع

هناك طريقة أخرى لفكرة الصيام المتقطع وهي الصيام لمدة يومين في الأسبوع بشرط ألا يكون هذين اليومين متتاليين ويتم فيهما تناول 500 سعرة حرارية والخمسة أيام الأخرى في الأسبوع يمكننا تناول ما يقرب من 1500 سعرة حرارية، كما يوجد نوع ثالث آخر من أنواع حمية الصيام المتقطع تُبنى فكرته على الصيام لمدة 24 ساعة متواصلة وبعد ذلك في اليوم التالي يتم الأكل باعتدال، كما يوجد نوع آخر في هذه الحمية يعتمد على الصيام مدة 36 ساعة تقريباً ولكن تكمن فكرة هذه الحمية بشكل أساسي على عدم وجود طعام ممنوع تناوله بالنسبة لمتبعي هذه الحمية وإنما هناك وقت محدد فقط للأكل والأفضل هو تناول البروتين فيها بنسبة عالية ليصل إلى 170 جرام في اليوم مع التقليل من الكربوهيدرات حتى تصل إلى 60 جرام يومياً بجانب التقليل من الدهون لتصل إلى 50 جرام فقط.

مدة رجيم الصيام المتقطع

تعتمد مدة استمرار رجيم الصيام المتقطع من شخص لآخر ولا يوجد مدة محددة لها ولكن في حالة عدم القدرة على الاستمرار في هذه الحمية أو عند الشعور بأية مشاكل صحية فمن الضروري التوقف عنها على الفور لأنه من الممكن أن تتسبب في العديد من المضاعفات الصحية الأخرى.

وأخيراً، هناك 3 عوامل يعتمد على نجاح أي حمية غذائية أولها معرفة ماهية الحمية المناسبة لنا ثم الاستمرار فيها قدر الإمكان والأهم من ذلك هو تثبيت الوزن بعد الانتهاء منها دون تقليد الآخرين في اتباع الحميات الغذائية، كما يجدر الإشارة إلى أن حمية الصيام المتقطع بشكل خاص لا تعتبر جيدة لمرضى السكر والضغط لأنها تتسبب في هبوط السكر والدم بدرجة عالية حيث أن مرضى السكر على سبيل المثال لا يمكنهم الصيام لفترات طويلة كما سبق الذكر وإنما يجب عليهم تناول وجبات صغيرة ومتعددة.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *