Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ما هي حمية الكيتو دايت

صورة , حمية الكيتو دايت , خضروات
حمية

“تتعدد أشكال الأنظمة الغذائية المناسبة لفقدان الوزن، ونظام الكيتو بدء في الإنتشار مؤخراً، ويُعرف بأنه قليل الكربوهيدرات وغني بالبروتين، والبعض يرى أن الكيتو أكثر من مجرد فقدان للوزن، بل هو عبارة عن نمط حياة صحي يزيد من النشاط البدني للجسم، وآخرون يتحدثون عن تأثيرات سلبية يسببها لمتبعيه”.

ما هي فكرة عمل الكيتو دايت؟

قالت “د. لميس مراد” خبيرة التغذية. المعلوم أن الكربوهيدرات هي المصدر السريع لطاقة الجسم، ولذلك يقوم الجسم بحرقها أولاً وبوتيرة أسرع من باقي العناصر الغذائية، ولذلك تقوم فكرة عمل الكيتو دايت على تقليل الكمية المتحصل عليها من الكربوهيدرات، وهو ما يتبعه بالضرورة دخول الجسم في مرحلة تُعرف علمياً باسم مرحلة الكيتوزيس، وعند هذه المرحلة يُفرض على الجسم البدء في حرق الدهون المخزنة، فالجسم بطبيعة الحال يحتاج إلى الطاقة، وبإعتبار أنه لا مصدر سريع لها بعد التوقف عن تناول الكربوهيدرات، فهنا سيُجبر على التوجه لحرق الدهون المخزنة للحصول على حاجته اليومية من الطاقة.

وأضافت “لميس” ولا شك في أن حرق الدهون سيتبعه حتماً خسارة في الوزن، ومن ثَم الوصول إلى الهدف المنشود، ولكن تتمثل العقبة في نظام الكيتو دايت في كيفية الإستمرار على التجنب الكامل للكربوهيدرات، فالنظام قائم على أن المسموح به من الكربوهيدرات في اليوم لا يتجاوز 50 جرام فقط، أي المطلوب التوقف الكامل عن تناول كل أنواع المعجنات والمخبوزات والأرز والمكرونة، حتى إن بعض الخضروات الطازجة التي تحتوي على الكربوهيدرات مثل البطاطس من الضروري في نظام الكيتو دايت التنبه للكميات المتناولة منها، لأن زيادة كميات الكربوهيدرات الداخلة إلى الجسم عن المعدلات المقررة لن يُدخل الجسم في مرحلة الكيتوزيس، وهو ما يشير إلى زيادة كمية الدهون في الجسم وبالتالي زيادة الوزن، أي ستصبح النتائج عكسية تماماً.

والخلاصة أن الكيتو دايت سلاح ذو حدين، حيث أنه ذو نتائج إيجابية جداً في خسارة الوزن، ولكن عدم إتباعه بالشكل الصحيح يعطي نتائج عكسية تماماً.

ما هي المدة الزمنية المناسبة لإتباع الكيتو دايت؟

أكدت “أ. لميس” على أن نظام الكيتو دايت لا يصلح الإلتزام به لأكثر من 90 يوم على الأكثر، فهو ليس نظام غذائي يجب الإلتزام به طول العمر، ولكنه حمية غذائية يتم الإلتزام بها لفترة زمنية محددة للوصول بوزن الجسم إلى الوزن المثالي المطلوب، وبعدها يتم تعديل النظام الغذائي للمحافظة على النتائج المتحصل عليها، وهنا تظهر لنظام الكيتو مشكلة عويصة أخرى، ألا وهي عند الإنتقال منه إلى نظام غذائي آخر حتى وإن كان صحياً ومتوازناً فإن أغلب الناس تعاود أوزان أجسامهم إلى الإرتفاع مرة أخرى.

ما هي أبرز الأغذية التي يشتمل عليها الكيتو دايت؟

نظام الكيتو دايت يركز على تناول الأسماك والمأكولات البحرية، اللحوم، الدجاج، الخضروات والفواكهة الطبيعية والبقوليات بشكل كبير فيما عدا الخضروات والبقوليات الغنية جداً بالكربوهيدرات مثل البطاطس والبطاطا والفول، وعلى الجانب الآخر تعتبر المعجنات والمخبوزات من الدقيق والأرز والمكرونة من الممنوعات نهائياً.

تابعت “لميس” كما يشتمل الكيتو دايت على الدهون، بل إنه يتطلب محتوى يومي من الدهون يساوي 75% من إجمالي الطعام المتناول، والمقصود بالدهون هنا هي الدهون الصحية الموجودة في الأسماك الدهنية وأهمها السالمون وزيت جوز الهند وزيت الزيتون والأفوكادو والزيتون والمكسرات، وذلك كله بهدف تجنب المشكلات الصحية للدهون المشبعة وأبرزها إرتفاع معدلات الكوليسترول بالدم.

هل يتدخل الكيتو دايت في علاج مرض السكري كما يُشاع؟

بعض الدراسات أثبتت هذه الخاصية للكيتو دايت، وأبحاث أخرى قامت بنفيها، بل إن مرضى السكري الراغبين في الإلتزام بالكيتو دايت من الواجب عليهم إتباعه تحت إشراف طبي وليس من تلقاء أنفسهم، وذلك لأن دخول الجسم في عملية الكيتوزيس تجعله بيئة حمضية بإمتياز، وهو ما قد يؤثر سلبياً على وظائف الكبد والمخ وأعضاء داخلية أخرى.

ومن هنا كانت الحجة للأبحاث التي أثبتت فاعلية الكيتو دايت في علاج السكري هي أنه نظام يتجنب بالكلية كل مصادر الكربوهيدرات والسكريات في الغذاء، ولكن ما تطرقت إليه الأبحاث التي نفت هذه القدرة العلاجية أن زيادة حمضية الجسم عند مرضى السكري الذين يعانون من جسم حمضي بالأساس تتأثر عندهم أعضاء أخرى، أي أنه في مقابل ضبط مستويات السكر خسرنا وظائف حيوية لأعضاء أخرى، وهو أمر غير مقبول علاجياً بأي حال من الأحوال.

هل يؤثر الكيتو دايت على الكتلة العضلية بالجسم؟

اختتمت “لميس” قائلة: حقيقةً أن خسارة الوزن المتحققة مع نظام الكيتو دايت يأتي معظمها من خسائر في الكتلة العضلية، ومن المعلوم أن إنخفاض الكتلة العضلية يتبعه إنخفاض في عمليات حرق الدهون، ويتبعه أيضاً فقدان القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية، وهو ما يعد أحد العيوب الخطيرة لنظام الكيتو دايت، ومن هنا لا يحبذ الإستمرارية عليه لأكثر من ثلاثة شهور، ولذلك أيضاً يمكننا القول بأنه نظام غذائي مفيد لأصحاب الأوزان الكبيرة والسمنة المفرطة، لكن الذين يعانون من وزن زائد بسيط فلا يُنصح لهم بإتباع الكيتو دايت.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *