Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ما هي سلبيات الألعاب الإلكترونية

صورة , الألعاب الإلكترونية , Electronic games
الألعاب الإلكترونية

في ظل التطور التكنولوجي الكبير الذي يشهده العالم هناك إيجابيات عدة لهذا التطور ولكن على الجانب الآخر هناك بعض السلبيات التي يتأثر بها البالغين والأطفال على حد سواء وبالإضافة إلى ذلك هناك بعض الألعاب الإلكترونية الضارة التي نمارسها كل يوم.

ما هو دور هيئة تنظيم قطاع الاتصالات في الأردن؟

قال “م. محمد الواثق شقرة” مدير مديرية المسافرين والمرخصين في هيئة تنظيم قطاع الاتصالات. تأسست هيئة تنظيم قطاع الاتصالات عام 1966 كما أنها تعتبر الذراع التنظيمي للحكومة فيما يخص تنظيم قطاع الاتصالات حيث أنها المسئولة عن تنفيذ كل ما هو موجود في قطاع الاتصالات بالإضافة إلى تنفيذ ما ورد في السياسة العامة للحكومة والتي تجدد كل 3 سنوات لمواكبة كل ما هو جديد في قطاع الاتصالات في العالم.

هل للهيئة دور في البرامج التي يتم تثبيتها على الموبايل؟

لهيئة تنظيم الاتصالات دور في قانون الاتصالات وهو تقديم خدمات الاتصالات للمستفيدين بسوية عامة وجيدة ومتابعة تقديمها من قبل المشغلين مع حماية المستفيدين إلى جانب أن الهيئة تراقب التكنولوجيا الجديدة وتتأكد من عدم تأثيرها سلبا على المواطنين أو المستفيدين من خدمة الاتصالات.

وأضاف المهندس “محمد الواثق” بالطبع لا يمكن لهيئة تنظيم الاتصالات محو كل ما هو سلبي 100% ولكنها تقوم بالتنبيه والتوعية للمواطنين والتحذير من أية أمور سلبية كما أنها تعي المشغلين والتأكد من رخصهم ومن الخدمات التي يقدمونها للمواطنين من حيث التأثير سلبا على حياتهم أو الآداب والقواعد الاجتماعية العامة.

ما دور الآباء في منع الآثار السلبية لهذه الألعاب الإلكترونية؟

من الصعب حجب الألعاب الإلكترونية بشكل كامل حيث أن كل ممنوع مرغوب مما قد يساعد على قرصنة وانتقال تلك الألعاب الإلكترونية الضارة للطفل عن طريق البلوتوث أو online، لذلك تقوم هيئة تنظيم قطاع الاتصالات بعمل ورش عمل والتوعية من وقت لآخر لمعرفة وبحث والتوعية بسلبيات الألعاب الإلكترونية حيث أن ممارسة أي لعبة إليكترونية وإدمانها بشكل مستمر يزيد من خطورتها على الطفل أو الشخص الذي يقوم بممارستها لأنها تؤثر على العقل والوعي كما أنها تقلل من تفاعل الشخص الذي يقوم بلعب تلك الألعاب اجتماعيا لأنه يكون حينئذ قد قام بإدمانها، لذلك فإن الهيئة تبث من خلال التلفاز الأردني والصحف توعية بخطورة تلك الألعاب الإلكترونية مع المتابعة بكل ما هو جديد في هذا المجال إلى جانب دور الهيئة في مخاطبة الجهات المعنية لمنع تلك الألعاب.

وتابع المهندس “محمد الواثق” قامت الهيئة كذلك بتفعيل موقع الهيئة حتى يتمكن الآباء والأمهات من الإبلاغ عن أي لعبة إليكترونية قد تؤثر على حياة الطفل.

على الجانب الآخر، يجب على الأمهات والآباء متابعة أبنائهم بطريقة صحيحة دون استخدام الشدة معهم للتوعية ومحاولة التحذير ومنع تلك الألعاب الإلكترونية الضارة والخطيرة على صحة الأطفال والمراهقين.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *