Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ما هي طرق علاج التوتر

صورة , التوتر , الضغط العصبي

ما المقصود باليقظة والتأمل الذهني؟

قالت “م. أسيل نصار” مدربة. تعتبر اليقظة والتأمل الذهني عبارة عن تمارين ذهنية يتم ممارستها للتخلص من التوترات والإجهادات اليومية من أجل الوصول للسلام الداخلي الذي يجعلنا نتقبل العالم الخارجي ونتقبل من حولنا من الناس وحتى يمكننا الوصول لمرحلة من الصفاء الذهني الذي يساعدنا في أن نعيش لحظة الحاضر بكل سلام وهدوء وللوصول لحالة من التفاؤل والمصالحة من الذات.

ما المقصود بالتوتر؟ وما هي أسبابه؟

يمر جميع البشر بحالة من التوتر ولكنها تختلف من شخص إلى آخر ومن وقت لآخر حيث يوجد على سبيل المثال المراحل العمرية الصغيرة التي يشعر فيها أصحابها بصعوبة بالغة عند التعرض للتوتر ولكن بعد ذلك ومع مرور التجارب فإن الأمور تصبح أيسر وأسهل بالنسبة لهم.

يمكن تعريف التوتر بأنه حالة من الإجهاد أو الضغط التي يمر بها الشخص والتي تدخله في حلقة مغلقة يفقد فيها الوعي ليفكر بأسبابها ومشاكلها دون القدرة على الوصول إلى نتائج أو كيفية الخروج من المشكلة كما ينطبق هذا بشكل عام على التوتر الجسدي والذهني.

وأضافت ” أسيل “: هناك أشكال مختلفة من التوتر والتي منها السلبي والإيجابي التي نمر بها وتكون بمثابة حافز لنا للوصل إلى الطموح والهدف الذي وضعناه لأنفسنا بعد فترة من الزمن، ولكن تبقى مشكلة التوتر الإيجابي في أنه عند استمراره لفترة طويلة فإنه يتحول إلى توتر سلبي.

على الجانب الآخر، يمكن للتوتر الإيجابي المساعدة في تحقيق الأهداف كما سبق الذكر ولكن يجب الإشارة إلى أنه في حالة عدم وجود التوتر فإن الإنتاجية تكون أعلى من الشخص الذي يعاني من هذا التوتر كما أنها تكون بكفاءة أكبر لعدم وجود وقت أو جهد ضائع من هذا لشخص الذي يعاني من التوتر الإيجابي.

هل يمكن للتوتر أن يتحول إلى توتر مزمن؟ وما هي أشكاله؟

بالطبع يعاني العديد من الأشخاص من التوترات نتيجة بعض المواقف الصغيرة التي لا يتم الانتباه إليها كما يمكن استخدام تقنيات معينة للتخلص من هذا التوتر.

وأضافت ” أسيل نصار “: يظهر التوتر السلبي على الأشخاص بأشكال مختلفة حيث يمكن أن يظهر الشخص مبتسما ولكن بداخله ضعف وغضب شديد.

على الجانب الآخر، يظهر التوتر على شكل عنف شديد مرسوم على وجه الشخص الذي يعطي الأمور أكبر من حجمها ويظهر هذا النوع بشكل واضح على بعض الأشخاص.

هناك أيضا شكل آخر من أشكال التوتر الذي يظهر فيه الشخص كأنه غير موجود معك وأنت تتحدث معه على سبيل المثال ولا يتفاعل فيه الشخص المتوتر معك ولا يركز فيما تقول لأنه يكون شارد الفكر والذهن ولا نشعر فيه بوجود طاقة عند هذا الشخص.

أما الشكل الثالث للتوتر فيظهر فيه الشخص مجمدا في تعبيراته وانفعالاته كما يُعد هذا النوع أو هذا الشكل من أشكال التوتر هو أخطر أشكال التوتر.

كيف يمكننا التخلص والوقاية من التوتر؟

هناك درجات مختلفة من التوتر، لذلك يجب على الشخص الذي يعاني من التوتر اكتشاف تقنية معينة وسلوك معين يمكنه استخدامه للتخلص من الضغط والتوتر الذي يعاني منه بصورة مستمرة، كما يرى البعض بأن ممارسة الرياضة أو الذهاب إلى الجيم يمكنه أن يخفف من التوتر لديهم إلى جانب أنه يرى البعض الآخر بأن المشي في طبيعة ساحرة مع عمل تمارين شهيق وزفير يمكنه أيضا أن يخفف من حدة التوتر.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن لتمارين اليقظة الذهنية أن تساعد في كيفية التركيز على فكرة واحدة فقط في وقت واحد مثل التفكير فقط في تناول الطعام أو غسيل الأسنان أو غيرها من النشاطات التي نقوم بها.

وأخيرا يمكن القول بأنه للتخلص من التوتر يجب التركيز العالي في شيء ما عن طريق الفكرة أو السلوك كما يُنصح للأشخاص الذين يعانون من التوتر التركيز على لحظة الحاضر بصورة أكبر من خلال جلسات التأمل التي تساعدهم على تفريغ كل الطاقات السلبية الموجودة لديهم مع ضرورة زيادة الوعي التي يرغبون بها فقط.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *