Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ما هي ظاهرة رينود

دكتور , doctor , ظاهرة رينود , صورة

يشعر بعض الأشخاص ببرودة في أطرافهم خلال الطقس البارد مع تغير في لون الأصابع وهو ما يُعرف بظاهرة رينود.

ما المقصود بظاهرة رينود؟ وما هي أسبابها؟

يقول الدكتور جريس الداوود “أخصائي أمراض المفاصل والروماتيزم”، تعتبر ظاهرة رينود عبارة عن تشنج في الأوعية الدموية في بعض المناطق في الجسم وخاصة في أصابع اليدين وأصابع الرجلين وفي بعض الأحيان تصيب مناطق أخرى.

بالإضافة إلى ذلك، تعتبر تلك الظاهرة بمثابة تحسس في الأوعية الدموية للبرد والتي تؤدي إلى تشنج تلك الأوعية مع حدوث تغير في لون الجلد.

وأضاف الدكتور ” جريس الداوود “: لا يمكن وصف برودة الأصابع فقط بظاهرة رينود لأنه يجب أن يصحب تلك البرودة تغير في لون الجلد أو الأصابع، كما سميت هذه الظاهرة بهذا الاسم نسبة للطبيب الفرنسي ” رينود ” الذي اكتشف تلك الظاهرة عام 1861.

كيف يحدث تشنج للأوعية الدموية من البرد؟

عندما تبدأ الأوعية الدموية الحساسة بالتحسس المفرط للبرد فإن ذلك يؤدي إلى تشنجها ومن ثم يقل الأكسوجين الذي يصل إلى تلك الأوعية مؤديا إلى تغير لون الجلد للون الأبيض ثم يبدأ ثاني أكسيد الكربون في الزيادة داخل الأوعية الدموية ومن ثم يظهر اللون الأزرق على تلك الأوعية الدموية.

بعد ذلك، لا يمكن للجسم تحمل ما يحدث من تشنج للأوعية الدموية المتحسسة من البرد ومن ثم يتم التعويض بتوسع تلك الأوعية الدموية لتظهر باللون الأحمر مرافقة بالحكة والشعور ببعض الآلام في تلك الأوعية.

هل لظاهرة رينود علاقة بتعرق اليدين؟

يعني تعرق اليدين أن الشخص المصاب به هو شخص مفرط في الحساسية مع مراعاة أن ظاهرة رينود الطبيعية التي تم الحديث عنها تحدث للصبايا الصغار في السن من عمر 15 عاما حتى عمر 30 على سبيل المثال، إلى جانب أن التدخين وشرب القهوة لهما دور بارز في التعرض لظاهرة رينود، يجدر الإشارة كذلك إلى أن ظاهرة رينود تحدث لأصابع اليدين والرجلين وليس الأطراف، كما يمكن أن يتعرض لها الأنف والأذنين على نحو سواء بجانب أن تلك الظاهرة قد تصيب إصبع واحد في اليد أو عدة أصابع.

وتابع ” جريس داوود “: يعتبر مرض تصلب الجلد كذلك هو أحد الأسباب الرئيسية لظاهرة رينود كما أن أحد مظاهر التعرض لظاهرة رينود هو عدم وجود طبقة دهنية تحت جلد الإصبع أو الأنف والأذنين.

هل ظاهرة رينود ظاهرة وراثية؟

لا تُعد ظاهرة رينود ظاهرة وراثية حيث يمكنها أن تصيب أي شخص ليست لديه أي دهون تحت الأصابع أو الأذنين أو الأنف لأن الدهون يمكنها حماية جسم الإنسان من البرد دون أن تشعره بالتحسس من ذلك الطقس البارد.

على الجانب الآخر، هناك بعض الأمراض التي تتسبب في التعرض لظاهرة رينود مثل أمراض الروماتيزم والتي من أهمها مرض الذئبة الحمراء والروماتويد بالإضافة إلى مرض تصلب الجلد حيث أن 90% ممن يعانون من تصلب الجلد يعانون في نفس الوقت أيضا من ظاهرة رينود.

على الجانب الآخر، هناك بعض أمراض الأوعية الدموية التي تصاحب ظاهرة رينود مثل مرض فرجر وبعض المهن التي يتعرض أصحابها فيها للبرد الزائد.

ما هو علاج مرض ظاهرة رينود؟

يمكن علاج مرض ظاهرة رينود في مراحله الأولية وفي حالة عدم مرافقته لأمراض أخرى لأنه حينئذ يكون مرضا بسيطا كما أن علاجه الرئيسي يكمن في الوقاية منه عن طريق تدفئة الأصابع والمنطقة الأكثر تعرضا له بصورة كبيرة مع تجنب استعمال الماء البارد كثيرا أو التعرض للبرد على نطاق واسع.

وأخيرا، يمكن علاج مرض ظاهرة رينود المصاحبة لأمراض أخرى عن طريق أدوية الكالسيوم التي تعمل على توسعة الأوعية الدموية مع إمكانية استعمال أدوية الضغط أو دواء النيتروجلوسارين التي تعمل على توسيع الشرايين ثم إمكانية استعمال أدوية الضعف الجنسي مثل الفياجرا وغيرها لعلاج ذلك المرض.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *