الغذاء

ما هي فوائد الشوفان الصحية وطريقة تحضير وجبة متكاملة منه


فوائد الشوفان

حبوب الشوفان “Oats”، هي حبوب كاملة خالية من الجلوتين (Gluten-free)، وتعد مصدراً جيداً للفيتامينات، والمعادن، والألياف ومضادات الأكسدة المهمة للجسم، كما أنّها توفر العديد من الفوائد الصحية، فهي تساعد على إنقاص الوزن، وفي تقليل مستويات السكر في الدم، وتحد من مخاطر أمراض القلب، ويُنصح الأشخاص المصابون بمرض حساسية القمح والّذين يتّبعون حمية خاصة به بالتأكّد من الملصق الغذائي بأن يكون خالياً من الجلوتين، وذلك لأنّ بعض منتجات الشوفان قد تتعرّض للخلط بحبوب أخرى مثل القمح أثناء عملية الحصاد أو التّصنيع.

اقرأ أكتر: ما هو الشوفان

والشوفان هو أحد أنواع الحبوب الكاملة التي تزرع عادة في منطقتي أمريكا الشمالية وأوروبا، ويمكن اعتباره من أفضل أنواع الحبوب على وجه الأرض من الناحية الغذائية، ويوجد الشوفان بأشكال متعددة، منها: جريش الشوفان (Oat groats) وهو الشوفان الكامل، والذي يستغرق وقتاً طويلاً خلال عملية الطهي، ولكنّ معظم الأشخاص يفضلون استهلاك الشوفان الملفوف (Rolled oat)، أو المطحون، ويُعتبر الشوفان السريع (Quick oats) أكثر الأنواع التي تعرضت للمعالجة، وبالتالي فإنَّها تحتاج إلى وقت قليل جداً للطهي، كما أنَّها تتميز بملمسها الطري، ومن الجدير بالذكر أنَّ الشوفان يستهلك عادة في وجبات الفطور، حيث يتم غليه مع الماء أو الحليب، ويسمى في هذه الحالة عصيدة (Porridge)، ويمكن إضافة نكهات مختلفة إلى العصيدة وذلك بإضافة القرفة، أو الفاكهة، أو المكسرات، أو البذور، كما يمكن استخدام الشوفان في أنواع المخبوزات والحلويات المختلفة.

كيف يمكن تحضير وجبة صحية باستخدام الشوفان؟

تقول اختصاصية التغذية “فرح يونس”: أنه يعتبر الشوفان من أهم النشويات من ناحية القيمة الغذائية، حيث يحتوي على سعرات حرارية قليلة جداً، ويعتبر سهل الهضم، خاصةً لمن يعانون من مشاكل هضم مادة الجلوتين، فهو خالي من الجلوتين أغلب الأحيان، كما يزيد من الشعور بالشبع لفترة طويلة جداً، ولكن يجب أن نتناول الشوفان في صورته الخام، بعيداً عن الإضافات الموجودة في الأسواق حالياً، مثل الملونات الصناعية، والسكر المضاف، والنكهات الصناعية غير الصحية، ويمكن استخدام الشوفان في تحضير المعجنات خصيصاً، كما يمكن استخدامه لتحضير المرقة أحياناً، وكذلك يستخدم في تحضير الصلصة، نظراً لقدرته على امتصاص السوائل.

اقرأ كذلك:   الأطعمة والمشروبات الأفضل لمحاربة الجفاف

وبشكل عام يمكن تحضير وجبة متكاملة باستخدام الشوفان كما وضحت “فرح” عن طريق إضافة ضعف كمية الشوفان نسبة إلى كمية من الحليب، الذي يعتبر مصدراً هاماً في الوجبة للبروتين، ويمكن استخدام الحليب خالي الدسم لمن يتبعون حمية غذائية لإنقاص الوزن، ولكن إذا كانت الوجبة تُحضر للأطفال فيفضل استخدام الحليب كامل الدسم، لما لذلك من قدرة على زيادة امتصاص الفيتامينات الذائبة في الدهون، مثل فيتامينات “K – E – D – A” ومن ثم يتم إضافة بذور الشيا للوجبة، والتي تعتبر المصدر المهم للألياف، والدهون الصحية خاصةً الأوميجا ٣ في هذه الوجبة، حيث تعتبر الأوميجا ٣ من أهم مضادات الأكسدة، ويمكن أن نستعيض عن السكر بالعسل كمصدر للتحلية، كما أن العسل يعتبر عاملاً أساسياً للوقاية من الانفلونزا، والأمراض الاخرى، ومن ضمن النكهات المفضلة في هذه الوجبة يمكن إضافة القرفة، والمكسرات، التي تعتبر مصدراً جيداً جداً للدهون الصحية، ومن المهم أيضاً أن نضيف إلى هذه الوجبة الغذائية المتكاملة نوعاً من الفواكه، خاصةً الفواكه المجففة، ولكن بكميات قليلة للابتعاد عن السكريات، وتعتبر هذه الوجبة الغذائية المتكاملة مفيدة للأطفال كوجبة للإفطار، وكوجبة أساسية قبل ممارسة الرياضة، وكذلك تعتبر وجبة صحية للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، ولمرضى السكري أيضاً.

السابق
الولادة القيصرية: أسبابها، مخاطرها وتأثيرها على الأم والطفل
التالي
السموم في أجسامنا .. عن كثب

اترك تعليقاً