ما هي مادة MSM وما فوائدها الغذائية ومصادرها

مادة MSM

تعتبر مادة MSM مهمة لصحة المفاصل والغضاريف وهي نوع من المركبات الطبيعية الموجودة في جسم الإنسان والحيوانات والنباتات وتثبت الدراسات أنه الحل الأفضل للأشخاص لتقليل آلام المفاصل والالتهابات مع إمكانية زيادة مناعة الجسم.

ما هي الفوائد الغذائية لمادة MSM

تقول أخصائية التغذية العلاجية “رند الديسي”، تُفرز مادة MSM في جسم الإنسان بكمية محددة كما أن هذا المركب أو هذه المادة تُنتج بشكل أفضل عندما تؤخذ على شكل مكمل غذائية كما تفيد الدراسات الحديثة أن مادة MSM تفيد الأشخاص الذين يودون تقليل التهابات الجلدية المتعدد مثل الوردية بالإضافة إلى أن هذا المركب يحسن عمل المفصل ويحافظ على الغضاريف لفترة أطول.

إلى جانب ذلك، تعتبر الالتهابات هي السبب الرئيسي لتآكل المفصل ومن ثم يحدث الاحتكاك وصعوبة في الحركة عند الإنسان، لذلك يُنصح بأخذ MSM على شكل مكمل غذائي حيث أنه يساعد على إعادة إنتاجية أو ترميم المفصل بالدرجة الأولى مما يفيد الغضاريف نفسها في نفس الوقت.

أما عن الاستهلاك اليومي لمادة MSM فهو 1200 ملجم لمدة 12 أسبوع وفقاً لإحدى الدراسات التي أجريت على بعض الأشخاص ومن ثم تعود الفائدة على هؤلاء الأشخاص في ترميم المفاصل- في ضوء ما تراه الطبيبة.

تابعت ” رند الديسي “: يساعد MSM في التقليل من الالتهابات في الجسم بشكل عام لأنه يعمل على التقليل من بروتين NFKP بالإضافة إلى أنه ينتج نوع من أنواع مضادات الأكسدة التي تتخلص من الجذور الحرة وهو الجلوتاثايون وهو من أقوى مضادات الأكسدة الموجودة في الأغذية من ثم يُنصح بأخذه على شكل مكمل غذائي مما يمنع الالتهابات في الجسم لكافة الأعمار.

يمكن لمرضى السرطان كذلك الاعتماد على مركب MSM لأن هذا المرض هو مرض التهابي من الدرجة الأولى ويعمل على تآكل الخلايا وانتشار خلايا أخرى غير صحية.

ما هي فائدة مركب MSM للرياضيين وكيف يتم تناوله؟

يعتبر مركب MSM مفيد للرياضيين بشكل عام وخاصة الرياضيين الذين يمارسون الرياضة لساعات طويلة حيث أن ممارسة الرياضة لساعات طويلة يؤدي إلى تآكل العضلة مما يزيد من الأوجاع في اليوم التالي أو الشعور بالشد العضلي وحينها يجب أخذ MSM مما يساعد على ارتخاء العضلات ويزيد من سرعة تشافي الرياضي بعد الانتهاء من ممارسة التمارين.

أما عن طريقة تناول مركب MSM فهو عبارة عن حبوب كما أن هذه المادة عادةً ما تكون مقرونة بحبوب الكولاجين أو الحبوب التي تعالج المفاصل التي نشتريها من الصيدلية.

واقرأ أيضاً: إم إس إم – MSM مكمل غذائي يدعم وظائف العضلات والمفاصل

ما هي المصادر الطبيعية لمادة MSM؟

للأسف لابد أن يكون مركب MSM على شكل مكمل غذائي لأنه نادراً ما نحصل على هذه المادة من مواد طبيعية خاصة وأن هذه المادة تحتوي على الكبريت وهو نادراً ما يكون موجوداً في الأطعمة التي نتناولها.

بالإضافة إلى ذلك، هناك بعض الفئات الأخرى التي يمكنها الاستفادة من مركب MSM وخاصة الأشخاص الذين لديهم نسبة من الجذور الحرة الموجودة لديهم في الجسم والتي تشكل ضرر واضح على الجلد أو البشرة حيث أن تلك الجذور تعمل على تآكل الجلد مما يظهر علامات تقدم السن عند الأشخاص، لذلك يجب أخذ مضادات الأكسدة بنسب عالية للتخلص من هذه الجذور الحرة وهنا يأتي دور مادة MSM التي تحافظ على مادة الكرياتين وهو المصدر الأساسي لتغذية الأظافر والشعر والجلد.

وأخيراً، يفضل استشارة الطبيب أو أخصائي التغذية أو الصيدلاني قبل أخذ مكمل غذائي لمادة MSM لأن هناك بعض المكملات الغذائية التي تتعارض مع الأغذية التي نتناولها كما أنها قد تتسبب في بعض الأعراض الجانبية.

أما عن حد الاستهلاك اليومي لمادة MSM فهو 4.8 جرام يومياً ويمكن أن يشعر الشخص بالغثيان والنفخة والإسهال نتيجة تناول هذه المادة ومن ثم يجب الانتباه لتلك الأعراض الجانبية.

أضف تعليق