Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ما هي مشكلة البواسير وعلاجها

صورة , البواسير , فتحة الشرج

هناك درجات عدة في مشكلة البواسير والتي قد تتطلب اللجوء إلى التدخل الجراحي لعلاجها.

ما هي أنواع البواسير؟

قال “د. محمد عبده” أخصائي الجراحة العامة. تعتبر البواسير عبارة عن وسادة دموية أو كيس دموي موجود طبيعيا داخل الجسم في منطقة الشرج والذي يمكنه المساعدة في عملية الإخراج كما أن البواسير يمكنها أن تولد من 15 إلى 20% من الضغط اللازم للتحكم في عملية الإخراج كما يمكن لتلك الوسائد الدموية أن تتوسع ويكبر حجمها زيادة عن الحجم الطبيعي.

وتابع الدكتور ” محمد عبده “: تنقسم البواسير إلى نوعين (داخلي – وخارجي)كما يتم تصنيفها طبيا إلى أربع درجات.
أما الدرجة الأولى فهي عبارة عن مجرد توسع دموي لهذا الكيس الدموي داخل منطقة الشرج.
أما الدرجة الثانية فهي تظهر عند خروج هذا الكيس خارج منطقة الشرج خاصة عند البراز ويرجع تلقائيا إلى منطقة الشرج.
المرحلة الثالثة: وفيها يتم خروج الكيس خارج منطقة الشرج ولا يتم رجوعه بشكل تلقائي وإنما يتم إعادته عن طريق يد المريض إلى منطقة الشرج.

وأخيرا المرحلة الرابعة وهي التي لا يمكن فيها إعادة الكيس الدموي إلى منطقة الشرج نهائيا ويبقى خارج الشرج بشكل دائم.

ما هي أسباب وجود مشكلة في البواسير؟

تعتبر أبرز أسباب مشاكل البواسير هي نتيجة ارتفاع الضغط داخل البطن لأي سبب حيث أن ذلك يؤدي إلى ارتفاع الضغط داخل الكيس الدموي الذي لا يحتوي بداخله على عضلات كما أن البواسير تعتبر رقيقة جدا مما يسمح لها أن تتوسع بدرجة كبيرة لعدم وجود سماكة في جدار هذه الأوعية الدموية.

وأضاف الدكتور ” محمد “: من أسباب التعرض لمشاكل البواسير السمنة والحمل كما يختلف الحمل في طفل عنه في طفلين الذي فيه يكون الضغط على تلك الأوعية الدموية أكبر مما يتسبب في العديد من المشاكل الخاصة بالبواسير.

بالإضافة إلى ذلك من أسباب البواسير أيضا الولادة والإسهال والإمساك والقرحة المزمنة إلى جانب التقدم في العمر والتعرض للأورام مثل أورام الحوض والقولون والمستقيم لأنها تؤدي إلى حدوث الإمساك الذي بدوره يؤدي إلى زيادة الحزق أثناء القيام بعملية الإخراج.

من أسباب التعرض لمشاكل البواسير كذلك الجلوس على المرحاض لفترة طويلة مع الجلوس بطريقة غير صحيحة.

كيف يتم تعرف المريض على البواسير؟

يشكوا العديد من مرضى البواسير من نزيف بكمية قليلة أو كبيرة مخلوطا بالبراز أو ظهور ذلك النزيف الدموي على الثياب الداخلي للمريض أو داخل المرحاض نفسه إلى جانب إمكانية وجود الحكة أو عدم التحكم في عملية الإخراج أو البراز بطريقة صحيحة بحيث يخرج البراز من المريض دون أن يستطيع أن يسيطر عليه.

ما هو علاج البواسير؟

يمكن علاج البواسير في مراحلها الأولى بكل سهولة عن طريق تجنب الإمساك والإسهال واستعمال كميات كبيرة من المياه يوميا مع تناول الأطعمة الغنية بالألياف مع ضرورة البعد عن الأطعمة الجاهزة التي تسبب الإمساك مع البعد عن اللحوم قدر الإمكان بجانب استعمال الملينات خاصة الملينات التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف بالإضافة إلى استعمال الكريمات لترطيب منطقة الشرج بجانب ضرورة استعمال المغاطس المائية لعضلات الصمام.

تختفي أعراض الباسور نهائيا من أسبوع إلى أسبوعين باستخدام تلك الأنواع من العلاجات التحفظية ولكن تكمن المشكلة في تأخر العلاج بسبب الإحراج من مراجعة الطبيب في الوقت المناسب وبطريقة سريعة.

وأنهى الدكتور ” محمد عبده ” الحديث قائلا: تكمن خطورة مشكلة البواسير في التأخر في علاجها حيث يمكن للمريض أن يتعرض للنزيف وفقر الدم بسبب البواسير كما يمكن علاج تلك الحالات عن طريق التدخل الجراحي الذي يمكن من خلاله استئصال جزء كبير من الباسور والذي يمكنه زيادة نسبة المضاعفات التي يشعر بها المريض مثل تضيق الشرج والشعور بالألم المزمن.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *