Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ما هي مضاعفات الدوالي



الدوالي ، الارتداد الوريدي ، الأوعية الدموية ، أوردة الساق ، دوالي الساقين
دوالي القدمين – أرشيفية

كيف تتكون الدوالي؟

يقول “الدكتور عمر نادر حمدالله اخصائي جراحة الأوعية الدموية” أن الدوالي مصطلح عامي، لكن كمصطلح طبي فهي الارتداد الوريدي، فهناك وريدان وريد سطحي ووريد عميق، الوريد السطحي هو الذي تكون صماماته باتجاه واحد مع العمر والوزن الزائد والحمل المتكرر، يحدث هناك ضغط على الصمامات، والدم يتوقف عن الطلوع من الدم للقلب، بسبب الانتفاخات والتي تسبب مشاكل بالدوالي، وهناك دوالي سطحية تسمي بالعنكبوتية والتي يكون منظرها مضايقا للسيدات، وتظهر أيضا عند كبار العمر والشباب بسبب الوقوف لمدة طويلة.

وأردف الدكتور عمر أن أحد أهم الأسباب في زيادة نسبة المصابين بدوالي الساقين هي الحمل المتكرر، فتتطور الجينات مع الوقت حسب المنطقة التي يعيش فيها، واختلاف طبيعة الحياة.

ما هي المضاعفات التي تحدث مع الدوالي؟

الدوالي لا تشكل خطر على الحياة، ولكن أكثر شيء يسبب ازعاج هو توقف الحياة الطبيعية مثل عدم القدرة على العمل والشعور بالألم والاحتكاكات، ففي الحالات المتقدمة تسبب الدوالي تغيرات في لون الجلد ويصبح سميكا مثل جلد التمساح، ويسبب تقرحات وريدية والتي يمكن معالجتها الا اذا حدث انسداد وريدي، كما تسبب في حدوث تجلطات سطحية والتي تختلف عن التجلطات الوريدية التي تتكون على الرئة، ولكن التجلطات السطحية ليست خطيرة ولا تتضاعف.

وقلما تتطور التجلطات بالأوردة السطحية حتي تصل للوريد العميق، فالوريد العميق حوله الشريان والعصب والعضلات والعظم، فيكون مضغوط مكانه، أما الوريد السطحي يكون تحت الجلد مباشرة لذلك يحدث فيه المشاكل والتضخمات.

ما الذي يسبب ألم في الدوالي؟

عند حدوث الارتداد الوريدي يصب الدم في الوريد فعندما يزيد الدم في الوريد يسمي ذلك بالضغط الوريدي، فهذا الضغط الوريدي يسبب آلام في الوريد، لذلك كثير من المرضي يشكون من وجع وخصوصا في آخر النهار ولكن عندما يرفع رجليه يرجع الدم للقلب عن طريق الجاذبية فيرتاح المريض.

وعلاجات الدوالي علاجات تحفظية إذا كان المريض يعاني من تعب في رجليه أو الجرابات الضاغطة، والتي يكون فيها ضغط معين يضغط على الرجل، وتكون الطريقة الصحيحة لارتدائها هو الصباح الباكر، ويتم ارتدائه فقط تحت الركبة وذلك كافي لضغط العضلات.

متي تستدعي الحاجه للتخلص من الدوالي؟

منذ ١٠ سنوات كان الخيار الوحيد هو العملية الجراحية، والتي تكون متعبة وتكلفتها باهظه وتحتاج الاقامة في المستشفى، ولكن العلاج الجديد بالليزر يتم في العيادة باستخدام السونار والبنج الموضعي، فالمريض ينهي العملية ويكمل حياته بطريقة طبيعية، فليس هناك داعي أن يعيش الناس بمشاكل الدوالي كالحكة والوجع والارهاق، وهو له علاج بسيط جدا بدون ألم.

ما هي حالات دوالي الساقين؟

عندما يحدث تلف بالصمام ويمنع الدم من النزول للرجل، ويصب الدم كاملا بالوريد فينتفخ وتحدث مشكلة للدوالي، فالمشكلة الأساسية تكمن في الوريد الفخذي الصدري.
ويوجد حالات للدوالي فالحالة الأولي عندما ينزف الصمام دما، كما أن الوريد رفيع جدا فمع الضغط تكبر وتتلوي مثل البالون حتي يظهر المنظر الذي نراه بالسيدات الكبار في العمر.

الحالة الثانية وهي الحالات المتقدمة بالدوالي، تنتفخ فيها الرجل من الدوالي ويحدث احمرار في الكاحل، ويمكن أن يحدث تلف في الجلد فيكون صلب جدا مثل جلد التمساح، ثم يحدث تقرحات في هذا الجلد، وتكون التقرحات علاجها اصعب من علاج الدوالي، فقد تستغرق ٦ الى ٨ أشهر عند بعض المرضي.

العلاج التحفظي يعالج الدوالي التي تكون بنسبة خفيفة جدا، ولكن الخطر يكون في تقدم الدوالي وعدم وقوفها عند حدها، فعندما يحدث تلف ويظل موجود تتقدم الدوالي مع الوقت، وهناك أشخاص تتقدم خلال سنتين وأشخاص خلال ٥٠ سنة، ولكن العلاج حاليا من الدوالي بسيط جدا.

ما الفرق بين علاج الدوالي والليزر؟

يوجد علاج بالجراحة للدوالي، وهي تكون عبارة عن جرحين واحد بالفخذ وواحد فوق الركبة، ويتم سحب الوريد كاملا، ويتم ربط رجل المريض لمدة اسبوعين، فتعتبر عملية متعبة.

أما العلاج الأجدد هو الطرق الحرارية مثل الليزر، والذي يكون بالدخول عن طريق جرح بسيط فوق الركبة تحت البنج الموضعي، ثم يتم ادخال الليزر لداخل الوريد السطحي وكل ذلك يتم تحت الاشعة التلفزيونية، والليزر يعطي حرارة عالية جدا ويحدث حرق للوريد بالكامل، وبذلك نتخلص من مشكلة الوريد الرئيسية وهو الحرق الوريدي وذلك عن طريق ابرة بسيطة، أما بالنسبة لشكل الأوردة تحت الركبة فقد أثبتت الدراسات أن أكثر من ٩٥% بعد ٦ أشهر من اجراء العملية، وتستغرق هذه العملية من ثلث الى نصف ساعة، أما بالنسبة للألم فهو يختفي خلال ٢٤ ساعة.

بعد اجراء عملية الليزر نسبة رجوع الدوالي من ١ الى ٢% خلال ١٠ سنين، أما بالنسبة للعملية الجراحية فنسبة رجوعها من ٦ الى ٩%، كما أن معالجة الدوالي التي تكونت بعد العملية الجراحية تكون صعبة، ولكن معالجتها بالليزر تكون أسهل.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *