متلازمة زولينجر إليسون: أنواعها، أعراضها وعلاجها

متلازمة زولينجر إيليسون

متلازمة زولينجر إليسون Zollinger-Ellison syndrome (نسبة للعلماء الذين توصلوا لاكتشاف المتلازمة) هي عبارة عن ورم يحدث في منطقة الأمعاء في البنكرياس، أو الإثنى عشر، أو قد يحدث في الغدد الليمفاوية في منطقة الأمعاء.

وهذه المتلازمة حدوث حرقة في المعدة، اسهال، آلام في البطن، بالإضافة إلى أنها في بعض الحالات قد تصل إلى نزيف هضمي.

ويمكن علاجها باستخدام الأدوية، أو باستخدام الجراحة في الحالات الخطيرة.

متلازمة زولينجر إليسون

تقول الدكتورة “نغم القرة غولي” أخصائية جراحة عامة وثدي ومنظار أن: متلازمة زولينجر عبارة عن مرض يؤدي لحدوث ورم في مثلث موجود في منطقة الأمعاء، سواء في البنكرياس أو الاثني عشر، أو في الغدد الليمفاوية الموجودة في هذه المنطقة.

وهذا المرض يتميز أنه في أغلب الأوقات يكون مرض حميد، أي أنه لا يسبب أي أذى إذا تم علاجه، ولكن هذا الورم يتسبب في إفراز هرمون الجاسترين الذي يؤثر على المعدة، وبالتالي فإنه يؤثر على الغشاء المخاطي الخاص بالمعدة ويؤدي إلى تضخمه.

وضحت د. “نغم” أن، الغشاء المخاطي الخاص بالمعدة وظيفته هي إفراز الهرمونات، وإفراز أحماض المعدة، وبالتالي عند حدوث تضخم يزداد إفراز هذه الأحماض، وبالتالي تحدث تقرحات في المعدة.

أنواع متلازمة زولينجر إليسون

أردفت د. “الغولي” هناك العديد من الأنواع المختلفة لهذه المتلازمة منها:

  • نوع فرادي: يظهر من نفسه بدون أي أسباب، ويتميز هذا النوع بالنسبة الأعلى للإصابة.
  • الأورام الغددية المتعددة: وهذا النوع يكون بسبب مشكلة في الغدة النخامية، والغدد الجار درقية، والبنكرياس، ولكنه النوع الأقل شيوعًا، ويصاحبه زيادة في مستوى الكالسيوم في جسم المريض.

تعتبر النسبة الأعلى من هذا المرض حميدة، ولكن مع الأسف هناك نسبة منه قد تكون خبيثة، وقد يصل الورم فيها إلى الكبد.

أعراض متلازمة زولينجر إليسون

  • حرقة في المعدة.
  • إسهال.
  • أوجاع في البطن.
  • فقدان في الوزن.
  • نزيف هضمي.

كما تقول د. “نغم”: معظم الأشخاص المصابون بتقرحات المعدة يقوم الطبيب بعلاجهم باستخدام الأدوية المعتادة، ولكن في حالة إذا لم يتحسن المريض مع هذه الأدوية، يقوم الطبيب بأخذ السيرة المرضية للمريض، وعمل الفحص السريري، وفحوصات الدم، وقياس مستوى هرمون الجاسترين.

فإذا كانت النسبة أكثر من ١٥ مللي، أو الإجمالي ١٤٠، أو نسبة الحموضة في المعدة أقل من اثنين، فهذا يدل على وجود مشكلة في المعدة، وجميع هذه القياسات تساعد الطبيب في تشخيص الحالة، كما تساعد صور الأشعة في تحديد مكان القرحة في الأمعاء.

علاج متلازمة زولينجر

تابعت د. “الغولي”، إذا لم يشعر المريض بتحسن مع أدوية القرحة، أو إذا كانت المتلازمة من النوع الخبيث، أو إذا كان الورم يسبب ضغط على القناة الصفراوية، وقتها يحتاج المريض في هذه الحالات للتدخل الجراحي.

ختامًا، تنصح د. “نغم”، إذا كان الشخص يعاني من مشكلة وتقرحات مستمرة في المعدة لا تزول باستخدام الأدوية، يجب عليه أن يقوم بعمل فحص الجاسترين لمعرفة سبب عدم زوال القرحة، لأنه من الممكن أن تكون متلازمة الزولينجر هي السبب في حدوث القرحة، وبالتالي يكون من الضروري علاجها.

أضف تعليق