متلازمة كوستن: أعراضها وعلاجها

متلازمة كوستن

متلازمة كوستن “Costen’s syndrome” أو الضّغط على المِفصَل الفَكّي الصّدغي هو مرض يُصِيب الكثير من الأشخاص. وقد يؤدّي إلى مشاكِل عديدة قد تصِل إلى فقد السّمع بشكل مُؤقّت. وأهم أسبابها هو التوتّر والغَضب الشّديد الّذي يُؤدّي إلى الضّغْط أو الجَزّ على الأسْنان بدون وَعي. فما هي أعراض متلازمة كوستن وكَيف يتِم عِلاجها وتفادي الإصَابة بِها، كل ذلك وأكثر سنعرضه في المقال التّالي.

أعراض متلازمة كوستن

يقول استشاري طب وتقويم الأسنان “د. هيثم الراوي” متلازمة كوستن اكتشفها العالم كوستن سندرم سنة ١٩٣٤ ميلادي، ومن علامتها:

  • الشّعورة بحُرقة خفيفة بالفم.
  • خذلان خفيف حول الأنف أو العين أو في جهة من الوجه.
  • اوتالجيا: وهو مصطلح يوناني قديم يعني ألم الأذن بسبب الأسنان، حيث تُصاب الأذن بفقدان أو اضطراب بالسمع حيث تُصاب الأذن بطنين كلي أو جزئي لفترة معينة.

في أي عمر تصيب متلازمة كوستن الشخص؟

عادة ما يُصاب بهذه المتلازمة الأشخاص من أعمار ١٥-٤٥ سنة، وذلك لأسباب متعددة مثل التوتر والتفكير حيث يضغط الشخص على اسنانه لفترة كبيرة بدون وعي، فيضغط بقوة على المفصل، وهو ما يسبب هذه المتلازمة.

وقد تظهر في الأطفال بشكل بسيط جدًا، لكن عادة لا خوف من إصابة الأطفال بهذه المتلازمة لكونها الأسنان اللبنية وليست الثابتة ففي سن ال ١٣ عام يبدأ الطفل في تبديل أسنانه، أما من سن ١٣ فما فوق فهذا ما يستدعي العلاج واستشارة الطبيب.

الوقاية من متلازمة كوستن

يجب أن يعتني الآباء بأسنان أبنائهم وهم أطفالًا، ولا يُفضل قلع الأسنان اللبنية بل تركها حتى تسقط ويحل محلها السن الدائم، حتى لا يكون هناك عدم تلائم بالأسنان ولا يكون الارتفاع البعدي عن اللثة كبير فيضغط ذلك على اللثة بشكل كبير وينتج عن ذلك ضعف في المفصل الفكي، فرعاية الأبوين لأسنان أبنائهم وتثقيفهم من البداية أمر ضروري جدًا للوقاية من متلازمة كوستن.

وتابع “الراوي”، يجب كذلك عدم ترك أي سكريات على أسنان الأطفال وتنظيفها باستمرار، إضافة إلى أنه في أوقات الامتحانات يجب على الأبوين التقليل من توتر أطفالهم وتهدئتهم كي لا يؤذون أنفسهم، حسبما ورد على لسان “د. هيثم الراوي”.

وأيضًا يجب الحد من استخدام الـ Night guard فهي تكون علاج بشكل مؤقت ولا ننصح باستخدامها ، ويُفضل الاستبدال عنها بالـ rawies guard التي تُفصل لكل فرد طبقًا لطبيعة أسنانه.

Rawies Guard: اختراع للضيف واخذ عليها براءة اختراع على حد قوله.

ما رأيك أن تطّلع على مُقترحاتنا أيضًا

علاجات متلازمة كوستن

يجب زيارة طبيب الأسنان ويُفضل أن يكون استشاري أطباق، وعلى الطبيب أن يرى الأسنان كاملة والارتفاع فيها ونقاط الخلل في العلاقة الفكية بين الفك العلوي والسفلي، فحشوة الأسنان العالية قد تسبب ضغط على المفصل الفكي الصدغي، لذلك يجب زيارة الطبيب لحل المشكلة، فقد يصل الموضوع إلى مشاكل بالرقبة أو كهرباء بالكتف، وقد يؤثر هذا الضغط على العين كذلك.

واختتم ” د. هيثم الراوي” حديثه بأن متلازمة كوستن تصيب النساء بشكل أكبر من الرجال، ويرجع تفسير ذلك إلى ان النساء خوفهم أكبر من الرجال ولديهم الكثير من المسؤوليات بداية من البيت والأطفال وما إلى ذلك.

رابط مختصر:

أضف تعليق