Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

متى نلجأ إلى عملية زراعة الأسنان

صورة , طبيب , زراعة الأسنان
زراعة الأسنان

قد يتعرض الإنسان لأمراض معينة تصيب الأسنان تستدعي اللجوء إلى الزراعة، والزراعة عبارة عن عملية يتم من خلالها استبدال الجذور بدعامات معدنية، واستبدال السِن التالف أو المفقود بسِن اصطناعي، فما هي الحالات المناسبة لزراعة الأسنان؟ وهل من موانع لإجراء هذه العملية؟

ما هي آلية تنفيذ زراعة الأسنان؟

قال “د. نور الدين مصطفى” أخصائي زراعة الأسنان. أصبحت عمليات زراعة الأسنان من العمليات الجراحية السهلة جداً والبسيطة والمعتادة، فوفق التقنيات الطبية الحديثة أصبح بمقدورنا إتمام زراعة الأسنان في أقل من ربع ساعة، وهي تعد فترة زمنية أقل كثيراً عما يحتاجه علاج العصب الذي يحتاج حالياً إلى ساعة زمنية كاملة، بل إن بعض الحالات يمكن معها إتمام الزراعة في أقل من سبع دقائق، وبشكل عام يتحكم في زمن التنفيذ طبيعة عظام الفكين.

وأشار “د. مصطفى” إلى الآلية العملية التنفيذية لزراعة الأسنان تبدأ بتعويض الجذر وإحلال الجزء المعدني (التايتينيوم) محله، ثم يُنتظر بعد تركيب تلك الدعامات المعدنية لفترة زمنية تأخذ عادةً ثلاثة شهور مع الحالة الطبيعية للفك السليم، وذلك للتأكد من إلتحام وتداخل عظم الفك مع الزرعة بالشكل الذي يصبحا فيه وحدة واحدة لا تنفصل ولا تنفك، فالأساس في نجاح زراعة الأسنان هو مدى شدة الترابط بين العظام والزرعة، حيث لا يصلح تركيب السِن التعويضي على الزرعة المعدنية وهي مهتزة أو غير متماسكة مع الفك بشكل جيد وقوي، وبعد مرور المدة المقررة والتأكد من التماسك القوي للزرعة يتم تركيب الجزء الخارجي (السِن التعويضي) الذي سيستخدم في الأكل لاحقاً.

ما مدى نجاح زراعة الأسنان مع مرضى السكري وهشاشة العظام؟

مرضى السكري الذين تشير فحوصاتهم إلى معدل سكر تراكمي بين الست والسبع درجات يعدُّون من المرضى العاديين جداً الذين يمكنهم استقبال الزراعة وإتمامها في المدة الزمنية المذكورة آنفاً، بينما ارتفاع معدلات السكر التراكمي عن العشرة وما فوقها يعد خطراً على صحة المريض بشكل عام بما فيها كل الأوعية الدموية والأعصاب، وهو ما لا يسمح بإتمام الزراعة نظراً لعدم إمكانية تماسك الجذر المعدني مع عظام الفك بالشكل المطلوب.

وأردف “د. نور الدين” أما مرض هشاشة العظام فهو لا يرتبط بشكل مباشر بعظام الفك، كما أنه من إجراءات الزراعة القبلية عمل فحص ثلاثي الأبعاد بالأشعة، وهو ما يُظهر للطبيب المعالج كافة البيانات الخاصة بعظام الفك من حيث العرض والطول والحجم والسُمك والكثافة قبل التنفيذ، لذلك إذا أشارت الأشعة إلى مناسبة كثافة العظم للزرع فيتم الإجراء دون تردد، علماً بأنه طبياً تنقسم كثافة عظام الفك إلى درجات من 1 إلى 4، ومن الدرجة 1 إلى الدرجة 3 لا عائق من زراعة الأسنان.

والخلاصة أن عملية زراعة الأسنان من حيث عظام الفك كانت في الماضي تعتمد بشكل أو بآخر على تقدير الطبيب المعالج، لكن مع التقنيات الحديثة والتي منها الأشعة ثلاثية الأبعاد أصبح بين يدي الطبيب صورة كاملة واضحة فيها كافة المعلومات عن فك المريض ليس من ناحية العظام وحسب بل ومن ناحية أماكن تواجد الأعصاب والأوردة والجيوب الأنفية، لذلك أصبح الطبيب قادراً على تحديد شكل وطول وعرض الزرعة قبل القيام بتركيبها، كما أنه أصبح قادراً على التعرف مبدئياً على أماكن وزوايا الدخول بها في الفك.

هل يمكن استخدام الليزر في شق اللثة عِوضاً عن الجراحة التقليدية؟

أكد “د. نور الدين” على أنه بشكل عام يتوقف استعمال أي تقنية من التقنيات الطبية الحديثة على طبيعة الحالة المرضية، فمن السهل جداً استخدام الليزر لفتح اللثة وتجنب العملية الجراحية، إلا أنه مع البعض الحالات قد يرى الطبيب أنه من غير الممكن استعمال الليزر معها.

متى يمكن وضع الجذر المعدني عقب خلع الضرس أو السِن؟

من الممكن زراعة الجذر المعدني عقب الخلع مباشرة وفي نفس اليوم، بل ويعد ذلك أفضل وأصح طريقة في زراعة الأسنان؛ ففسيولوجياً يسعى الجسم البشري إلى إتمام إلتئام الجروح فيه بشكل سريع ومباشر، لذلك عند وضع الزرعة بعد الخلع مباشرة يؤدي ذلك إلى تحفيز الجسم إلى الإلتئام عليها، وهو ما يتسبب في زيادة تلاحم وتماسك الجذر المعدني بعظام الفك.

اختتم “د. نور الدين” من الممكن زراعة الأسنان لأي فئة عمرية بما فيها الفئات الكبيرة والمعمرة، بل إن الخبرات الطبية طالعتنا على حالات أتمت زراعة الأسنان بشكل رائع وقوي لأُناس بلغوا من العمر ما يزيد عن التسعين عاماً.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *