ما هي مخاطر عمليات تكبير الثدي

عمليات تكبير الثدي

يعتبر كبر الثدي من مظاهر الأنوثة والجمال منذ القدم، لذلك تهتم بعض السيدات بتكبير صدورهن من خلال اتباع العديد من الطرق مثل إجراء العمليات الجراحية المكلفة، والحقن بالدهن، وممارسة التمارين الرياضيّة، واتباع نمط غذائي معيّن، واستخدام الوصفات المنزليّة.

وبالحديث عن تكبير الثدي بالعمليات الجراحية؛ فإن جراحة تركيب غرسات الثدي مرتبطة بعدد من المضاعفات مثل أي نوع من العمليات، وقد يرتبط ذلك بعملية تكبير الصدر نفسها أو قد تحدث في وقت لاحق نتيجة وجود مشكلة بالغرسة، كما أنه قد يكون هناك حاجة إلى عملية جراحية إضافية لعلاج المشاكل المتطورة في بعض الحالات.

المخاطر العامة لجراحة تكبير الثدي

يقول أخصائي العلاج الطبيعي للعمود الفقري والمفاصل الدكتور “عادل الرجولة”: أنه في يومنا الحاضر نحن نرى قلة وعي كبيرة لدى السيدات اللاتي يلجأن إلى عمليات تكبير الثدي؛ فأكثرهن يعتقدن أنها عملية بسيطة لا تسبب أي مخاطر صحية، وهذا خطأ تماماً، ومن الجدير بالذكر أن منظمة الغذاء والدواء الآن تُجري العديد من الأبحاث عن هذا الموضوع، نظراً للأعراض الجانبية الكثيرة، والخطيرة التي تحيط بهذه العمليات؛ حيث تحمل جميع أشكال الجراحة بعض الخطر إلى حد ما، وقد تصيب المضاعفات أي شخص خضع للجراحة، وتشمل:

  • الحساسية المفرطة.
  • فقدان الشعور في منطقة الثدي.
  • تساقط الشعر.
  • ظهور ندبات واضحة على الثدي.
  • التهابات شديدة في الصدر.
  • ألم شديد في منطقة الصدر، العمود الفقري، وفي كل مفاصل الجسم.
  • التورم المصلي: حيث يمكن أن تتراكم السوائل حول غرستك بعد إجراء جراحة غرسة الثدي، ويعرف ذلك بالتورم المصلي وهو أمر شائع إلى حد ما، وقد تكون هناك حاجة إلى عملية جراحية إضافية لارتشاح السوائل في الحالات الشديدة، ولكن يشير الدكتور “عادل” إلى أن معظم التورمات المصلية تنحل دون الحاجة إلى ارتشاحها.
  • نتيجة لوضع حشوة السيلكون داخل عضلة الصدر، فإنه غالباً ما يؤدي ذلك إلى رفع عضلة الصدر نفسها إلى أعلى، فنجد أن مكان الثدي أصبح غير طبيعي، وذلك بأن أصبح مرتفع أكثر من اللازم، لدرجة قد تعيق حركة مفصل الكتف لدى السيدة.
  • آلام شديدة في الظهر، خاصةً عندما يكون حجم الحشوة كبير جداً.

واقرأ هنا عن أنواع حشوات الصدر “لتكبير الثدي” ومدى أمانها

وتجدر الإشارة إلى أن هذه المخاطر لا تحدث بشكل مؤكد لكل سيدة قامت بعملية تكبير الثدي، ولا أحد يعرف تحديداً من هي السيدة الأكثر عرضة لتلك المخاطر؛ ولذلك فإن منظمة الغذاء والدواء قد طلبت من الأطباء أن يشرحوا جميع مخاطر العملية لمن تُقبل عليها؛ حتى يحصل على موافقة كاملة من الشخص قبل إجراء العملية.

وهنا لك: مخاطر لحشوات تكبير الثدي

كيف يمكن تفادي آلام الظهر بعد عملية تكبير الثدي؟

بشكل عام غالباً ما تتسبب عمليات تكبير الثدي في الشعور بآلام الظهر الشديدة، وكلما كان حجم الحشوة أكبر، كلما أدى ذلك إلى زيادة تفاقم الألم، ومن هنا يشير الدكتور “الرجولة” إلى أنه من المفضل أن تقوم أي سيدة قبل إجراء عملية تكبير الثدي ببعض التمارين التي تساعد على تفادي آلام الظهر تلك، وتشمل هذه التمارين:

  • تمارين الاستطالة لعضلة الصدر لمدة دقيقة إلى دقيقة ونصف بمعدل ٣-٤ مرات يومياً.
  • تمارين الاستطالة لعضلة الصدر، وتقوية عضلات الظهر ١٠ – ١٥ مرات ٣-٤ مرات يومياً.
  • تمارين الاستطالة لعضلة الصدر في وضع النوم، مع تدليك الثدي لمدة دقيقة إلى دقيقة ونصف بمعدل ٣-٤ مرات يومياً.
  • تمارين لتقوية عضلات الظهر ١٠ مرات، ومن ثم أخذ قسط من الراحة لمدة ٣٠ ثانية، ثم إعادتها مرة أخرى.

ولعلّك ترغب بقراءة مميزات وعيوب عملية تكبير الثدي

رابط مختصر:

أضف تعليق