طب وصحة

مراحل تكوين الجنين منذ الشهر الأول

تكوين الجنين , fetus , صورة


تكوين الجنين , fetus , صورة

ما هي الثلاث المراحل الأساسية للحمل؟

تقول الدكتورة نادين قسيس “أخصائية في الجراحة النسائية والتوليد”، يجب التذكير بأن مرحلة الحمل هي مرحلة جيدة من الحياة على الرغم من وجود بعض الازعاجات التي تشعر بها المرأة الحامل ولكنها في المجمل هي مرحلة جيدة.

ويمكننا تقسيم مرحلة الحمل إلى ثلاثة فصول كل فصل عبارة عن 3 أشهر.

يتم احتساب فترة الحمل منذ انتهاء آخر دورة شهرية للمرأة كما أن أول مرحلة للحمل يتكون فيها الأعضاء الأساسية في جسم الجنين مثل الدماغ والقلب والعمود الفقري وغيرها بجانب أن المرأة تشعر في تلك المرحلة بالإعياء والنفخة والدوخة والنعاس والإرهاق الشديد ويكون ذلك نتيجة ارتفاع هرمونات الحمل في الثلاثة أشهر الأولى للحمل.

أما المرحلة الثانية تبدأ من الشهر الرابع لآخر الشهر السادس والتي تسمى شهر العسل بالنسبة للحمل حيث تخف فيها الأعراض المزعجة للحمل في الأشهر الأولى كما تخف فيها خطورة فقدان الجنين حيث تشعر المرأة في الشهر الخامس بحركة الجنين مما يعمل على طمأنة الأم كثيراً.

وأخيرا المرحلة الثالثة وهي أكثر مرحلة ينمو فيها الجنين حيث يكتسب الجنين أكثر من نصف وزنه في هذه المرحلة كما أن أهم شيء في هذه المرحلة هو اكتمال تكون الرئتين والكليتين اللذان يأخذان وقت أطول في التكوين، لذلك هناك خطر لولادة الجنين قبل 37 أسبوع من الحمل أو قبل الشهر التاسع بشكل عام حيث أن ذلك قد يؤثر على عدم تنفس الجنين بصورة جيدة.

ما هي أخطر مرحلة للحمل؟

تعتبر كل مراحل الحمل مراحل دقيقة ولها خطورتها الخاصة بها حيث أنه كما سبق الذكر تكمن خطورة أول مرحلة للحمل في إمكانية الحمل خارج الرحم مما يعتبر خطرا على المرأة مع ضرورة التأكد من النبض ودقات القلب الخاصة بالجنين خلال تلك المرحلة حتى الوصول إلى الأسبوع الثامن من الحمل.

وأضافت ” نادين قسيس “: يمكن للمرأة ألا تعلم بتكوين الجنين خارج الرحم حيث يمكنها الشعور بنزول الدم على سبيل المثال الذي يستدعي ضرورة زيارة الطبيب المختص عند الأسبوع السادس بحد أقصى للطمأنينة على الجنين والحمل ووجوده داخل الرحم.

أما عن الحمل خارج الرحم فيحدث داخل قناة فالوب التي لا تكون مهيأة للحمل وإنما يكمن دورها في نقل الجنين أو السائل المنوي إلى الرحم كما أن ذلك قد يؤدي إلى نزيف المرأة أو حدوث انفجار في قناة فالوب، لذلك هناك عدة وسائل طبية لمعالجة الحمل خارج الرحم أهمها الإبرة الطبية بشرط ألا يكون هناك نزيف في البطن أو وجود دقات للقلب داخل قناة فالوب كما يمكن علاج الحمل خارج الرحم عن طريق الجراحة.

ما هي خطورة الحمل خلال المرحلة الثانية والثالثة من الحمل؟

من الحالات التي نخشاها كثيرا خلال المرحلة الثانية أو الثالثة للحمل هي حدوث النزيف بجانب فقدان المياه التي تحيط الجنين والتي يجب ألا تُفقد قبل انتهاء الشهر التاسع بجانب أن كل فقدان للمياه سيكون بمثابة حالة طارئة للولادة المبكرة.

وأردفت ” نادين “: بالإضافة إلى ذلك، من الحالات التي تعتبر طارئة خلال فترة الحمل والتي تستدعي المتابعة الفورية مع الطبيب المختص هي شعور الحامل ببعض الآلام والأوجاع الحادة في الأشهر الأخيرة للحمل بجانب عدم نمو الجنين بشكل منظم وجيد.

ماذا عن سكر الحمل وتسمم الحمل؟

من الضروري التنبيه على المرأة الحامل بخطورة سكر الحمل في أول مراحل الحمل خاصة للمرأة التي لديها تاريخ عائلي لسكر الحمل أو للمرأة التي لديها وزن زائد، كما أننا يمكننا التنبيه على تحليل سكر الحمل منذ بداية الأسبوع الثاني والعشرين من الحمل ويمكننا علاج سكر الحمل عن طريق إبر الأنسولين أو باتباع حمية غذائية معينة.

أما عن تسمم الحمل فيكون نتيجة ارتفاع الضغط خلال فترة الحمل، كما أن تسمم الحمل يبدأ من الشهر السابع من فترة الحمل.

ما مدى سماح ممارسة الجنس خلال فترة الحمل؟

تخشى المرأة كثيرا من ممارسة الجنس ظنا منها أن ممارسة الجنس خلال فترة الحمل قد يؤذي الجنين ولكن يجدر علينا طمأنتها من حيث ممارسة الجنس أو العلاقة الحميمية طيلة فترة الحمل بشرط عدم وجود التهابات نسائية عندها أو النزيف أو التعرض لحالات الولادة المبكرة التي تستوجب حينها قطع العلاقة الحميمية.

وأخيرا، هناك بعض حبوب أو إبر البروجيسترون التي تعتبر بمثابة مثبت للحمل كما أنها تقلل من النزيف حيث هذه الحبوب تقلل من تقلصات الرحم كما أن البروجيسترون لديه دور كبير في الوقاية من خطر الولادة المبكرة.

إلى جانب ذلك، يجب الإشارة إلى ضرورة تحرك المرأة خلال فترة الحمل حتى لا تكتسب وزن زائد والذي قد يتسبب في ضغط الحمل أو سكر الحمل.

السابق
زرع الأجنة المجمدة في أطفال الأنابيب
التالي
تقنيات حديثة لمتابعة الحمل