مراحل نمو الطفل في السنة الأولى وعلامات النمو

مراحل نمو الطفل

يُعتبر النمو السّليم للطفل هو أحد الأمور الهامّة التي تشْغل بال الوالدين، ولكن هُناك العديد من المؤشّرات التي تدُل على سلامة حواس الطّفل واكتمال وظائِفه الحركيّة واستجابته العاطفيّة، ويمكن التّعرف عليها عن طريق مُلاحظة الأم لطفلها في مختلف مراحِل نموّه.

متى يمكن للطفل الصغير التفاعل مع أمه؟

ذكرت الدكتورة نوف علي النون “أخصائية طب الأسرة” أن تفاعل الطفل مع من حوله يعتبر من المعالم التنموية التي تتطور مع مراحل نمو الطفل.

تعتبر تلك المعالم التنموية هي بمثابة القدرات التي يمتاز بها الطفل في فترة زمنية معينة، ودائماً ما يمكننا تمييز نمو الطفل على ٤ مراحل أو ٤ محاور هي:

  • محور اللغة، ويتعلق هذا المحور ببداية ابتسامة الطفل، كلامه.
  • المحور الجسدي أو الحاكة المتعلق بمشي الطفل أو المضي بأولى خطواته في هذه الحياة.
  • محور الإدراك أو الاستيعاب، كاستيعاب كيفية القراءة أو الاستحمام.
  • كيفية تعامل الطفل مع من حوله، ومن ثم فإننا نسمي هذا المعنى بكيفية التواصل الجيد للطفل مع من حوله.

لذلك، يمكن للطفل أن يتواصل مع من حوله منذ شهوره الأولى في حياته، حيث أنه عندما يرى الطفل في شهوره الأولى وجهاً غريباً عليه قد يقوم بالابتسام أو الغضب، وهذا يدل على أنه بإمكانه التواصل مع الغير.

بعد مرور الثلاثة أشهر الأولى، يمكن للطفل ملاحظة الوجوه المألوفة وغير المألوفة عليه، وهذه الميزة تبرز على الطفل من عمر ٣ شهور إلى عمر السنة، وفي هذه الفترة أيضاً نلاحظ أنه عند خروج الأبوين من الغرفة يقوم الطفل بالبكاء، وهذا يدل أنه يدرك جيداً من حوله.

كيف يمكن للأهل ملاحظة مشاكل النظر عند الطفل منذ الصغر؟

إذا كان هنالك شيء به مشكلة ظاهرة تخص الرؤية كمشكلة الحول عند الطفل، فإن هذا يستدعي ضرورة استشارة الطبيب، ولكن تكمن المشكلة في أن المشاكل البصرية أو النظرية قد لا تكون ظاهرةً عند الطفل، ومن ثم يصعب على الأبوين ملاحظتها إلا في بعض الحالات منها:

  • إذا قام الطفل بوضع يديه على العين أصناء مشاهدة التلفاز أو غير ذلك.
  • إذا قام الطفل بتحريك رأسه نحو جهة معينة عند مشاهدة التلفاز أو عندما يقوم بممارسة أي أمور أو أنشطة متعلقة بالتركيز.
  • فرك العينين بشكل دائم.
  • عندما يقوم الطفل بتفادي أو تجنب رؤية بعض الأجهزة الاليكترونية أو غيرها، وهذا معاكس لطبيعة الطفل التي تعتمد في أساسها على اكتشاف الأشياء الغريبة من حوله.

متى يبدأ الطفل المشي أو الخطي بأولى خطواته؟

الجدير بالذكر أن جميع الأطفال على عمر سنة ونصف يجب أن يمشوا وحدهم بدون أي مساعدة على الرغم من أن هناك بعض الأطفال الذين يبدئون المشي قبل هذا العمر، وقبل مرحلة المشي، يمر الطفل بمرحلة الحبو، ويحبو الطفل على عمر ٧ أو ٨ أشهر تقريباً.

إن مناغاة الطفل تعتبر من المهارات الأساسية التي يكتسبها الطفل في الثلاثة أشهر الأولى من حياته، لأن التفاعل مع الطفل على هذا العمر يجعل الطفل مبتسماً ومتفاعلاً مع غيره، كما قد ترتبط المناغاة بالكلام عند الطفل، وإن لم يتكلم الطفل أو ينطق مع المناغاة، فإن هذا يعني أن مهارة النطق لم تتطور بعد، وعلى عمر الستة أشهر إن لم يقم الطفل بعمل أي ردة فعل تجاه مناغاة الغير له، فإن هذا قد يعني وجود مشكلة في التواصل عند هذا الطفل.

في حال عدم تفاعل الأهل مع الطّفل حديث الولادة يمكن أن يتسبب في تأخر النطق عند هذا الطفل، وهذا الأمر قد ازداد في مجتمعنا اليوم بسبب انتشار الأجهزة الاليكترونية التي يقضي عليها الأطفال أكثر أوقاتهم دون أن يمارسوا الأنشطة التي تساعدهم على النطق أو التواصل مع الغير.

النمو العضلي عند الأطفال الصغار

يعتبر النمو العضلي من المهارات الأساسية عند الطفل، ومن المؤشرات الصحية لدى جميع الأطفال حين يستلقون عن ظهرهم في الثلاثة أشهر الأولى أن يتحكموا في عضلات الرقبة عند وضعهم على البطن، وفي حالة عدم قدرتهم على القيام بهذا الأمر فإن هذا يعتبر مؤشر على وجود مشكلة عضلية عندهم.

إلى جانب ذلك، عند وضع الطفل على رجلي أمه، ولاحظت الأم أن الطفل لا يمكنه أن يتزن بجسمه أثناء الجلوس بين رجليها، فإن هذا يعتبر مؤشر على وجود مشكلة عضلية عند الطفل، وفي حال عدم الجلوس على عمر ٨ أشهر بطريقة صحيحة فإن ذلك يؤشر لوجود مشكلة عضلية.

فضلاً عن ذلك، إذا كان هنالك مشكلة تخص رضاعة الطفل، فإن هذا قد يؤدي بالطفل لأن يتعرض لمشكلة عضلية، ونلاحظ الطفل أنه يعاني من تشنج العضلات بصورة دائمة.

أما عن تراوح أو اختلاف الطول والوزن بين الأطفال فإنه يعتمد على عمر الطفل، حيث هناك أعمار معينة تختلف أوزانها عن أعمار أخرى أو مراحل أخرى، ولكن قد تكون هنالك مشكلة عند الطفل إذا استمرت لوقت طويل، ويجب علينا في كلتا الحالتين أن نقارن الطفل بأقرانه وجميع أفراد المنزل الذي يعيش فيه.

دور العامل الوراثي في ظهور مشاكل النمو عند الطفل

إن ارتباط العوامل الوراثية في هذه المراحل الخاصة بنمو الطفل هو أمر حتمي خاصةً في الأمور الحركية والعضلية عند الطفل.

أما بالنسبة للنطق، فهناك نظريات عديدة تشير إلى دور العامل الوراثي في تأخر النطق، لكن بشكل مؤسف فإن أكثر الأسباب المؤدية لتأخر النطق هي ليست نتيجة أسباب أو عوامل غير وراثية وإنما هي عوامل بيئية يمكن التدخل المبكر لحلها.

بالنسبة للمشاكل السمعية للطفل فإنها مرتبطة بمشاكل تأخر النطق والكلام، فإذا كان الطفل يعاني من مشكلة في السمع، فلابد من أنه يعاني من مشكلة تأخر في النطق والكلام، لذلك فإن الطفل الذي لا يتلفظ ببعض الكلمات البسيطة في السنة الأولى من عمر، فإنه قد يعاني حينئذ من تأخر في النطق.

مشكلة تأخر ظهور الأسنان عند الأطفال

إن أول ضرس يظهر عند الطفل هو الضرس الأمامي الذي يظهر على عمر ٦ أشهر تقريباً من عمر الطفل، وتأخر التسنين عند الطفل يعتبر مرتبط بنقص أخذ فيتامين د، ومن ثم يجب استشارة الطبيب المختص إذا كان الطفل يعاني من مشكلة تأخر التسنين.

إذا تأخر تسنين الطفل فإن ذلك يكون نتيجة نقص الفيتامينات المغذية للجيم بشكل أساسي، وعند تعويض الجسم بهذه الفيتامينات فلن تحدث مشكلة في التسنين، وفي حالة تأخر التسنين فإن مناطق التلفظ أو التعبير اللفظي ستتأثر عند الطفل، كما قد يؤدي تأخر التسنين إلى وجود مشاكل في أسنان الطفل كالتسوس.

واقرأ هنا ما قد يُفيدك

تتراوح الأسباب وتختلف لتأخر الطول عند الأطفال، فإذا كان هناك سبب هرموني يتطلب تدخل هرموني وهو من الحالات النادرة التي تُشخص من قبل الطبيب، يجب استشارة الطبيب المختص لأن أخذ الهرمونات له عواقب وخيمة.

أما بالنسبة لتأخر نمو الطفل من جوانب أخرى كالوزن فهو متعلق بصفة أساسية بالمهارات والقدرات، وإذا كانت مهارات، يجب علينا حينئذ تطويرها عند الطفل لنساعده على اكتسابها مرة أخرى ، وإذا كانت المشكلة متمثلة في الوزن فإننا نعالج تغذية الطفل بالإكثار من أخذ الحليب والمعادن والفيتامينات الهامة للجسم.

هناك معادلة محددة لمعرفة مدى نمو جسم الطفل، وهذه المعادلة تشتمل على الطول والوزن، ومن ثم نقارن الطفل بأقرانه بعد حساب معادلته الخاصة به، وإذا كانت هنالك مشكلة في طول أو وزن الطفل يجب مراجعة الطبيب المختص.

وختاماً، هناك بعض الأطفال الذين يولدون قبل موعدهم وهو التسعة أشهر كاملة من الحمل، وهذا الخداج قد يؤدي إلى تأخر بعض المهارات التي يكتسبها الطفل فيما بعد، لذلك فإن معالم نمو الطفل هي في متوسط معين يختلف من طفل لآخر.

رابط مختصر:

أضف تعليق