Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مرض وسواس النظافة



وسواس النظافة ، الوسواس القهري ، ممارسة التمارين ، ترتيب الأغراض ، البكتيريا ، الأمراض النفسية
وسواس النظافة – أرشيفية

يعتبر مرض وسواس النظافة من الأمراض النفسية التي تعرض صاحبها للضغط النفسي نتيجة سيطرت فكرة الخوف من العدوى أو الجراثيم ، وأحياناً يكون من عدم التأكد من النظافة الشخصية، وغسل الأيدي أكثر من مرة، وهناك العديد من الأسباب لمرض وسواس النظافة فهناك عوامل جينية، وهي العوامل المتوارثة في العائلة، والعوامل البيئية، وفي بعض الأحيان يحدث وسواس النظافة بسبب وجود خلل في الوظائف الدماغية، وهناك العديد من الأسباب التي سوف نتعرف عليها من خلال المقال التالي.

أعراض مرض وسواس النظافة

يشعر مريض وسواس النظافة بعدة أعراض، وهي كالتالي:
• الشك في وجود بكتيريا، وجراثيم ، وعدم نظافة الأغراض.
• الشك في ضياع شيء، ونسيان مكانه.
• الخوف من ارتكاب المعاصي.
• الشعور الدائم بالخوف، وعدم الأمان.

أسباب مرض وسواس النظافة

القلق من العدوى: والقلق من العدوى عبارة عن سيطرة فكرة انتشار الجراثيم، والعدوى في كل مكان، وأنه يجب أن يقوم بتنظيفها حتى لا تؤثر على صحته، وبسبب ذلك الاعتقاد يستمر في التنظيف بدون توقف.

وسواس ترتيب الأغراض: المرضى بهذا النوع من وسواس النظافة يعتقدون أن أقل بقعة أو عدم ترتيب الأغراض يشوه المظهر الجمالي العام للمكان لذلك يقومن بالتنظيف المثالي أكثر من مرة للملابس، والمفروشات، ويقومون بترتيب المنزل بطريقة منمقة، ومبالغ فيها لدرجة أنهم يخافون من العبث في أي شيء يقومون بترتيبه، ولا يسمحون للأطفال باللعب.

الوسواس القهري: مرض الوسواس القهري من الاضطرابات النفسية المرتبطة بمرض وسواس النظافة، وهو عبارة عن اضطراب فكري ، ومخاوف من أشياء لا وجود لها مثل غسل اليدين لمرات متعددة عند مصافحة شخص أـو لمس أي شيء، وبطريقة مبالغ فيها من الممكن أن تعرض الجلد، واليدين للجروح، والتقرحات من كثرة الغسيل.

طرق التخلص من مرض وسواس النظافة

• عندما يسيطر وسواس النظافة على الشخص يعزله عن المجتمع لذلك يجب أن يترك الوسواس الذي يقيده، ويبعده عن الاختلاط بالناس، ويحدد ماذا يريد أن يكون.
• يجب أن يعرف مريض وسواس النظافة بأن هذا المرض يقف عائقاً أمام تحقيق طموحه، ولا يستسلم لسيطرة هذا المرض عليه.
• يجب أن يعرف المريض أن النظافة الزائدة عن الحد لا تمنع الموت، وأن يراعي النظافة الصحية بدون المبالغة.
• يجب أن يتوقف مريض وسواس النظافة عن العادات اليومية للنظافة المبالغ فيها، ويحاول أن يتقرب من الآخرين بدون الخوف من مصافحتهم أو ملامسة الأغراض الخاصة بالآخرين.
• يمكن لمريض وسواس النظافة التغلب على هذا المرض بممارسة التمارين الرياضية، وبعض الهوايات، والأنشطة.
• عند عدم مقدرة مريض وسواس النظافة على التخلص من هذه العادة يجب عليه الذهاب إلى الطبيب النفسي، وطلب المساعدة.

وبذلك نكون قد قدمنا لكم معلومات عن مرض وسواس النظافة، وللمزيد من المعلومات حول هذا المرض نرجو متابعتنا على موقعنا.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *