Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مزارات سياحية رائعة في مدينة نابولي الإيطالية

صورة , مدينة نابولي , إيطاليا
مدينة نابولي – إيطاليا

معلومات عن مدينة نابولي

تشتهر مدينة نابولي Naples باسم “مدينة فيزوف” نسبةً إلى بركان فيزوف. نابولي هي ثالث أكبر مدينة إيطالية من حيث عدد السكان وكثافتهم. تقع مدينة نابولي جنوب إيطاليا بإطلالة رائعة على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وتشغل مساحة 117 كم2، ويبلغ عدد سكانها أكثر من مليون نسمة.

أكثر ما تشتهر به مدينة نابولي Naples الإيطالية هو تاريخها العريق والمؤثر والممتد من التأسيس على يد اليونانيين في القرن السادس قبل الميلاد، فمنذ ذلك التاريخ والمدينة دائمًا في تطور وإزدهار وتحديث وهو ما أدى بها في عصرنا الحديث إلى كونها مدينة إيطالية غنية وثرية بالعديد من المزارات والمناطق التاريخية المتنوعة ما بين القصور والقلاع والحصون والكنائس … إلخ والتي ترجع كلها إلى عصور زمنية سحيقة.

أبرز المزارات السياحية في مدينة نابولي

قلعة ديلوفو (أو قلعة البيض): تم بناءها في العام 1115م على يد مواطنين نورمانديين، ويحيط بها البحر من كل جانب، وهو ما يسمح بالإستمتاع بالتجول حول القلعة وعلى الكورنيش المطل مباشرةً على البحر، كما أن القلعة تضم من الداخل عددًا من الأبراج والغرف التي استخدمت قديمًا في المراقبة والتخزين وسجن المعارضين.

مركز متاحف العلوم الطبيعية: يعود تاريخه إلى العام 1992م، لذا فهو من المتاحف الحديثة النشأة، ويحتوي المتحف على أكثر من 150 ألف قطعة ذات قيمة تاريخية وعلمية، وهذه القطع موزعة على متاحف داخلية فرعية مثل متحف علم الحيوان ومتحف الأنثروبولوجيا ومتحف الحفريات والمتحجرات ومتحف المعادن، وغيرها الكثير من المتاحف التي تضم بداخلها القطع النادرة.

المتحف الأثري الوطني: يضم هذا المتحف مجموعة واسعة من القطع الأثرية النادرة التي يرجع تاريخها إلى عصور قديمة مثل عصر الإمبراطورية الرومانية والمصرية واليونانية، كما يشتمل المتحف على عدد من اللوحات الفسيفسائية والتماثيل والمجوهرات، كما يحوي الكثير من التحف والمنحوتات التاريخية الرائعة مثل تمثال أفردويت، وكذلك الفسيفساء الرومانية والكثير من التحف التي تم العثور عليها في مدن بومبي وهيركولانيوم.

القصر الملكي: هو أحد أفخم القصور الملكية الموجودة حول العالم، وكان القصر يُستخدم قديمًا كمقر صيفي واستراحة خاصة لملوك صقلية، وحاليًا أصبح هذا القصر متحفًا وطنيًا يضم مجموعة فنية ضخمة موزعة على ١٠٦ غرفة ويعود أغلبها للفترة ما بين العصور الوسطى وحتى عصر النهضة، كما يحتوي المتحف على بعض روائع الفن الروماني، والجدير بالذكر أن القصر تتقدمه ساحة واسعة خضراء تعتبر أحد أشهر الساحات في المدينة، وفي الساحة أيضًا تُنظم العديد من الحفلات الموسيقية والعروض الخاصة لفنانين ومطربين وموسيقيين عالميين.

قلعة نوفو: وتضم قوس النصر الكبير المنحوت من الرخام الأبيض في عهد الملك الفونسو الخامس، وتضم القلعة أيضًا متحفًا مدنيًا يضم العديد من المنحوتات التي ترجع إلى القرنين الرابع عشر والخامس عشر، كما تحيط بها مساحات خضراء واسعة تحتوي على تمثال على هيئة حصان، وتضم أيضًا العديد من أكشاك ومتاجر صغيرة لبيع المأكولات والمشروبات.

ملاهي إيدنلانديا: تضم الكثير من الألعاب الترفيهية والمسلية والمناسبة لكل الفئات العمرية، ويمكن فيها الإستمتاع بركوب الخيل وممارسة الألعاب المائية، كما أنها تضم مسرح وسينما في الهواء الطلق.

تياترو سان كاولو: هو بيت الأوبرا الملكي، ويُصنف من ضمن أهم المسارح القديمة، ويقدم لرواده أشهر وأفضل عروض الأوبرا في العالم، ويسع المسرح الكبير لثلاثة آلاف مشاهد، وتنتشر على جدرانه التماثيل الذهبية.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *