مشاكل العمود الفقري والطرق الحديثة لعلاجه .. إجابات الإخصائيين

Backbones،العمود الفقري،صورة
مشاكل العمود الفقري

جميعنا نعلم أن مشاكل العمود الفقري الكثير من الناس يعانون منها وبسبب الخوف من العمليات والمشاكل الناتجة عنها ١٠٪ فقط من الناس يذهبون إلى الطبيب ولذلك نود أن نتعرف على أحدث تقنية ظهرت، وما هي أحدث تقنية ظهرت لتثبيت الفقرات القطنية في العمود الفقري؟، هنا لقاء مُتلفز مع دكتور محمد علاء الدين ثابت دكتور مساعد جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري جامعة القاهرة. وكان الحوار كالآتي.

عملية التثبيت عملية سيئة السمعة جدًا وعندما نخبر أي مريض بأنه يحتاج عملية تثبيت فإنه يصيبه حالة من الفزع ولكن في الحقيقة أن التكنولوجيا عادت علينا بفائدة كبيرة في هذا المجال فقد حدثت طفرة كبيرة في عملية تثبيت الفقرات في السنوات الأخيرة بالأخص في العامين الأخيرين في طرق التثبيت والأدوات المستخدمة فيه.

وبالتأكيد كأي عملية أخرى بدأت تتطور بشدة وأصبحنا نستخدم الميكروسكوب في جزء كبير منها فتم تصغير الفتحة الخاصة بها وبدأنا نعمل بطريقة اصغر وأصبحت أريح بالنسبة للمريض وأيضًا مؤخرًا بدأنا نستخدم المنظار وحاليا ًنستطيع أن نضع المسامير من فتحة صغيرة جداً لعمل التوسيع الخاص بالقناة العصبية.

هل هذا يعني أننا نستطيع أن نثبت المسامير على العمود الفقري أو على الفقرات بالمنظار ولا نحتاج لعمل جرح ؟

نعم بالمنظار ولكن بالتأكيد نحتاج لعمل جرح لأن عملية التثبيت لا تتم إلا بعمل جرح ولكن جرح صغير جدًا لا يقارن بالجرح الذي كان يتم عمله من قبل

وفي الحقيقة أنه يتم عمل جرحين وليس جرح واحد ولكن جرح صغير جداً حوالي ٣ سم لا أكثر، ولكن من قبل كان يتم فتح جرح حوالي ١٥-٢٠ سم، وليس فقط تصغير العملية فالبعض يتخيل أن تركيب المسامير الجزء الأكبر من العملية.

فجراحات العمود الفقري تتم لتريح الأعصاب الملتهبة والمضغوط عليها والتي تكون السبب في الألم الشديد الذي يحدث. فطورنا العملية لأن جراحة العصب بنسبة لنا تتم بفتحة صغيرة جداً كما ذكرنا فيتم عملها بالميكروسكوب والمنظار.

كان يتم فتح فتحة كبيرة لكي نضع المسامير، بدأ البعض يفكر أنه في البداية كان يتم عمل جراحة تقليدية ويتم وضع عظم صناعي أو عظم من جسم الأنسان على جانبي المسامير.

والهدف من وضع العظم التحام الفقرات fusion، لأنه هو الذي يثبت الفقرات فيتوقف تزحزح الفقاري ويتوقف التعب. هذه هي الطريقة التي كان يتم عملها من قبل وهذه ليست أنجح طريقة لتثبيت العمود الفقري وكانت تسبب بعض المشاكل فيما بعد.

ومع التطور أصبح يتم عمل الجراحة نفسها ولكن أصبحنا نضع بديل للغضروف، ونضع به عظم فيما بين جسم الفقرة وهذا يؤدي إلى حدوث التحام في الفقرات بشكل أفضل بكثير.

بدأ البعض يفكر أيضاً في التطور التكنولوجي ويقولون لماذا يتم عمل هذه الفتحة لكي تتم العملية ؟

سيتم وضع مسامير وأدوات ولابد أن يرى بعينه، فكانت فكرة أنه لابد أن يرى بعينه سبب في التطوير.

ولذلك اخرجنا نظام حديث لتركيب المسامير بشيء يطلق عليه Tubular retractor ويعني مباعد أنبوبي، وهو مباعد بين العضلات فيتم فتح هذه الفتحة لكي تبعد العضلات ويظهر العمود الفقري وجزء الفقرة الذي سيتم العمل عليه.

ما هو الـ Tubular retractor ؟

هو مباعد أبعاده تشبه الأنبوبة فيتم فتحه فيحدث Track أو مسار والهدف منه هو الدخول إلى المكان الذي يتم تركيب المسمار به فقط وأضع المسمار.

يقول البعض أنا لن أرى كل ذلك ؟ نقول له عند دخولك يمكنك استخدام ميكروسكوب أو استخدام منظار وهو أحدث شيء مستخدم حالياً وترى ما يحدث بشكل واضح.

وأيضاً يوجد نظام Per continues وهو الذي يدخل من الجلد بمعنى أن أقوم بعمل العملية ويتم توسيع القناة العصبية فقط أو أزيل الغضروف المراد إزالته ويتم تركيب المسامير بفتحات صغيرة من الجلد.

ما هو Tubular System ؟

وهو أن نأتي بمباعدين يمين ويسار وبفتحة صغيرة أقل من ٣سم وأقوم بتركيبه وتركيب المسامير من خلاله والإضاءة والرؤية تتم من خلال المنظار وتكون بشكل واضح جداً فالمنظار يُظهر دخلات المسمار وكل شيء.

وفي نفس الوقت ال Tubular System يتيح لي أن ادخل بالمنظار إذا أردت توسيع القناة العصبية وتوسيع الأعصاب والعمل عليها.

ويتم الانتهاء من العملية بهذه الفتحة الصغيرة جداً فلا يوجد الجرح الكبير الذي كان يتم عمله من قبل ولا الألم ولا يتم البقاء في المستشفى لأيام بجرح كبير ثم البقاء فالمنزل أيضا.

ما تستغرقه هذه العملية

العملية التقليدية تأخذ وقت طويل حوالي ثلاث ساعات ومع التطور بدأت تأخذ حوالي ساعتين فلم نعد نستغرق وقت في الوصول لل Target area المرادة أو الجزء المراد الوصول إليه كما كنا سابقاً نفتح فتحة كبيرة ونقوم بشد العضلات وينزف المريض دماً فهذا لم يعد موجود.

فهذا التطور الهدف منه أن أقوم بعمل العملية في أقل من ساعة.

انحرافات العمود الفقري

قد يلاحظ الأهالي اعوجاجا طفيفا في العمود الفقري لأطفالهم مما يجعلهم قلقين، فهناك من يولد بالانحراف وهناك حالات تحدث بفعل سلوكيات أو ممارسات خاطئة من قبل الطفل.

نتعرف اليوم هل فعلا الممارسات الخاطئة تؤثر سلبا ولها علاقة مباشرة بانحراف العمود الفقري وما هي أحدث الطرق لتصحيح هذه الانحرافات.

أسباب تؤدي إلى انحراف العمود الفقري لدى الأطفال

يجيب الدكتور «زيد العبيدي» استشاري جراحة العظام والكسور والعمود الفقري عند الأطفال عبر شاشة «العربية»: يوجد أنواع كثيرة من انحرافات العمود الفقري لدى الأطفال منها التي تظهر عند الولادة وهي ما تسمي الخلقية.

والنوع الأكبر ليس معروف أسبابه وكثيرا ما يصيب الأشخاص في سن المراهقة أو البلوغ فنحاول السيطرة على هذا الانحراف بالعلاج حسب الدرجة فإذا كانت الدرجة بسيطة نلجأ للمراقبة فقط والدرجة الأعلى لحد معين يتم استخدام الحزام والدرجات العالية جدا يلجأ الشخص إلى عملية جراحية.

تأثير الجلوس أمام الكمبيوتر على انحرافات للعمود الفقري

الجلوس الخاطئ وحمل الأشياء الثقيلة والنوم الخاطئ كل هذا قد يؤدي إلى تحدب بالعمود الفقري ولكن لا يسبب الانحراف.

أما بالنسبة للعلاج، فنقوم باستخدام الجبيرة ندما تكون درجة الانحراف من ٢٠-٢٤ وفي بعض الأحيان تستخدم لدرجة ١٥ وهذا الحزام يتم ارتدائه فقط عند النوم أما العمليات الجراحية فتستخدم بعد درجة الـ ٥٠ حسب التطور والانحراف وعمر الطفل.

رابط مختصر:

أضف تعليق