طب وصحة

مضار الإفراط في شرب عصير البرتقال


صورة , البرتقال , الفواكه , عصير البرتقال
عصير البرتقال

تبقى العصائر من الأصناف التي يُفضلها العديد من الأشخاص خاصة خلال فترة الصيف ويُعد عصير البرتقال أحد أنواع العصائر الأكثر طلباً كما أن هناك معلومة غريبة يتداولها الكثير من الناس وهي أن شرب أكثر 3 أكواب من عصير البرتقال في اليوم قد يضر بالصحة، فهل هذه المعلومة حقيقة أم خرافة؟

ما هي أضرار الإفراط في شرب عصير البرتقال؟

قالت أنصاف برعي عثمان” أخصائية التغذية. من المعروف أن البرتقال هو من فصيلة الفواكه الحمضية ويحتوي على عناصر غذائية كثيرة منها البوتاسيوم الذي يعمل على تقوية عضلات القلب ولكن على الجانب الآخر يجب علينا الإشارة إلى أن الارتفاع الزائد عن الحد للبوتاسيوم يعتبر مضر للصحة كما أن انخفاضه أكثر من اللازم يعتبر أيضاً مضر لصحة الإنسان.

إلى جانب ذلك، يحتوي البرتقال على نسبة عالية من فيتامين c الضروري لتقوية المناعة التي لها دور كبر في الوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا كما أن نقص هذا الفيتامين في الجسم يؤدي إلى نزيف اللثة، ونظراً لأنه يحتوي على مادة الكولاجين فإنه يعمل على سرعة التئام الجروح في الجسم.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي البرتقال على الكالسيوم الضروري لتقوية العظام كما أنه يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة التي تقينا من سرطانات الدم.

يعتبر البرتقال كذلك من أشهر أنواع الحمضيات وأكثرها انتشاراً ويتميز بطعمه اللذيذ وأنواعه المتعددة واحتوائه على العديد من العناصر الغذائية المفيدة للجسم مثل باقي أنواع الحمضيات.

وأردفت ” أنصاف” يمكننا تناول حبة واحدة من البرتقال للحصول على الكمية اللازمة من الفيتامينات المهمة للجسم، وفي حالة تناول 3 أكواب من البرتقال فإننا قد نكون قد استفدنا من 3 حبات من البرتقال أو أكثر مما يعمل على زيادة الفيتامينات اللازمة للجسم وخاصة فيتامين c الذي يعمل أيضاً على امتصاص الحديد في الجسم بدرجة أكبر.

يجدر علينا الإشارة كذلك إلى أن زيادة نسبة البوتاسيوم في الجسم نتيجة تناول كمية كبيرة من البرتقال قد تؤدي إلى مشاكل في عضلات القلب كما أن هذه الزيادة في البوتاسيوم قد تضر أيضاً بمرضى الفشل الكلوي لأن الكُلى هي المسئولة عن تنظيم البوتاسيوم في الجسم.

أما ما يتميز به البرتقال فهو أن قشرته أيضاً تحتوي على فوائد عدة ومن الممكن تناول ثمرة البرتقال أو تناوله على شكل عصير أو تناوله بعد صنعه وتحويله لمربى البرتقال اللذيذ.

وأخيراً، بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض الضغط فيمكنهم تناول كوبين من عصير يومياً نظراً لحاجتهم الكبيرة إلى تعويض نسبة البوتاسيوم في الجسم كما يمكنهم كذلك تناول الموز الذي يحتوي أيضاً على نسبة عالية من البوتاسيوم، ولكن بشكل عام يُفضل تناول البرتقال بنسبة معتدلة دون الإكثار منه بشكل غير مبرر حيث أنه يعتبر من الحمضيات التي قد تضر بالمعدة عند الإكثار منها.

السابق
أسرار الأسرة السعيدة
التالي
تقنية العلاج بالأكسجين تحت الضغط

اترك تعليقاً