مضاعفات الحمل بتوائم وتأثيره على صحة الأم والجنين

الحمل بتوائم

الحمل بتوائم هو أمر صعب ومرهق على كل أم، ولكن هناك الكثير من السيدات يسعون إلى الحمل في توائم ربما لرغبتهما في الحمل مرة واحدة فقط وإحضار أكثر من طفل وعدم الحمل مرة أخرى أو بسبب حبهما للأطفال التوائم.

وقد تلجأ السيدات إلى تناول العقاقير المنشطة بغرض الحمل في توائم ولكن يجب العلم أن الحمل في توائم هو أمر غير سهل وقد يتسبب في العديد من المضاعفات على الأم وعلى الجنين، لذلك لا بُد من الانتباه إلى المضاعفات واستشارة الطبيب المُعالج لاتخاذ القرار المناسب.

احتمالات الحمل بتوائم والفرق بين التوأم الغير متطابق والمتطابق

يقول “الدكتور فراس الكركي” أخصائي طب النسائية والتوليد وعلاج العقم: إن احتمالات الحمل بتوائم بدون تناول عقاقير يكون ١٪ تقريباً، ولكن بتناول العقاقير التي زادت بشكل كبير في أخر ٢٠ سنة تتراوح النسبة بين ٢٪ إلى ٣٪، وهذه النسبة تختلف على حسب المجتمعات.

ولكن النسبة الحالية هي بين ال ٢٪ والـ ٣٪ مع تناول أدوية تنشيط الإباضة، وهناك نوعين من التوائم وهم:

التوأم الغير متطابق

يكون التوأم غير متطابق إذا تم الحمل بعامل وراثي، ويكون العامل الوراثي من جهة الزوجة، فعند وجود توائم في عائلة الأم تزيد فرصة الحمل بتوائم.

والجميع يعلم أن كل سيدة تنتج بويضة واحدة في الشهر ولكن في حالة الحمل بتوأم غير متطابق تكون السيدة أنتجت بويضتين في الشهر وتم إخصاب كل بويضة بحيوان منوي واحد ويتكون جنينين وينغرسوا في الرحم، ولا يتشابه التوأم الغير متطابق في الصفات الجينية ويكون كل جنين مختلف عن الأخر ومن الممكن أن كل جنين يكون له جنس مختلف، ويتشابهون فقط في تاريخ الميلاد ويكون مثلهم مثل أي إخوان في العائلة.

التوأم المتطابق

تنتج السيدة بويضة واحدة في الشهر ويتم إخصاب البويضة بحيوان منوي واحد ويتكون الجنين، ولكن هذا الجنين ينقسم في اليوم الثالث أو اليوم الثاني عشر إلى جنينين ويكمل الحمل على هذا الأساس، وحينها تكون الصفات الوراثية للأطفال متشابهة تماماً ويكونون نفس الجنس.

هل هناك عوامل تساعد على الحمل بتوائم؟

نسبة الحمل في توأم متطابق ثابتة حول كل العالم وهي تقريباً ١ لكل ٢٥٠ حامل بتوائِم، ولا يوجد سبب معين يؤدي إلى حدوث هذا الحمل، ولكن تقول الدراسات إن الأمهات الذين يحملون عن طريق أطفال الأنابيب ترتفع عندهم نسبة احتمالية انقسام الجنين إلى توأم متطابق.

ولكن عامة تكون النسبة ثابتة حول العالم، ولكن بالنسبة للتوأم الغير متطابق فهناك الكثير من العوامل التي تؤدي إلى زيادة فرصة الحمل بتوائم وتختلف حسب عُمر السيدة وعرقها وإذا كانت تتناول أدوية، ومن ضمن هذه العوامل:

  • العامل الوراثي: فعندما تكون عائلة الزوجة يوجد بها توائم، تزيد فرصتها في الحمل بتوائم.
  • السن: يعتقد الناس أن كلما كانت السيدة صغيرة في السن كلما زادت احتمالية الحمل بتوائم ولكن هذا غير صحيح، وأثبتت الدراسات أن أكثر حالات الحمل بتوائم تحدث عند السيدات الذين يتراوح عمرهم بين ال ٣٥ وال ٤٠، بسبب زيادة احتمالية إنتاج بويضتين في الشهر في هذا العُمر وبالتالي تزيد فرصة الحمل بتوائم.
  • العرق: السيدات أصحاب البشرة الداكنة تزداد عندهم احتمالية الحمل بتوائم أكثر من السيدات أصحاب البشرة الفاتحة، لذلك تكثر في إفريقيا نسبة الحمل بتوائم أكثر من أسيا الشرقية بحوالي ٥٠ الضعف.
  • برامج المساعدة على الحمل والإخصاب: هذا هو العامل الأساسي الذي أدى إلى زيادة نسبة الحمل بتوائم وثلاث توائم وأكثر، في أخر ٢٠ سنة وتحديداً برنامج أطفال الأنابيب، لأن نسبة الذين يحملون بأطفال الأنابيب وتكون التوائم هي ٢٠٪ وهي تعتبر نسبة عالية جداً.

مضاعفات الحمل بتوائم

تابع “د. الكركي” كثير من الأزواج يذهبون إلى الطبيب يريدون أن يحملوا في توأم أو ثلاث توائم، ووظيفة الأطباء هي شرح سلبيات هذا الموضوع وتوعية الزوجين خلال الحمل وبعد الولادة، والمتابعة في الحمل بتوائم تكون مهمة أكثر من الحمل في جنين واحد.

ويتم مراجعة الطبيب على فترات قصيرة أي كل أسبوعين أو ثلاث أسابيع، والمضاعفات التي قد تحدث أثناء الحمل في جنين واحد تكثُر عند الحمل بتوائم، ومن هذه المضاعفات:

  • زيادة الغثيان والقيء الشديد في أول ٣ أشهر من الحمل.
  • زيادة الوزن بصورة سريعة، لذلك يجب الانتباه إلى ضرورة اتباع نظام غذائي صحي.
  • زيادة احتمالية الإصابة بارتفاع ضغط الدم والإصابة بسُكّري الحمل.

أما بالنسبة للجنين فهناك بعض المضاعفات التي قد تحدث إذا تم الحمل في توائم وهي:

  • زيادة احتمالية الولادة المبكرة: وكلما كانت الولادة في وقت مبكر كلما زادت آثارها السلبية على الجنين، والولادة المبكرة هي أكثر شيء يخاف منه الأطباء عند الحمل بتوائم، لأن الولادة المبكرة قد تتسبب في الآتي:
  1. وفاة الجنين.
  2. حجزه في الحضانات “الخداج” لفترات طويلة.
  3. إصابة الطفل باضطرابات في النمو في المستقبل.

نصائح للسيدات الحوامل في توائم:

  • الذهاب إلى الطبيب والمتابعة في العيادة بشكل مستمر.
  • الابتعاد عن ممارسة الرياضة الشديد للحفاظ على صحة الأم والجنين.
  • في بعض الأحيان قد يتم تناول أدوية بشكل مستمر خلال فترة الحمل للتقليل من فرصة حدوث الولادة المبكرة.
  • أحياناً يتم إجراء غرزة على عنق الرحم لغلق عنق الرحم للتخفيف من الولادة المبكرة.
  • عدم الحمل بتوائم متعددة لأن إذا حدثت ولادة مبكرة لن يستطيع الأطباء توقيفها.

من الذي يقرر عدد الأجنة في حالة أطفال الأنابيب؟

القرار الأول يكون للطبيب ولكن يجب أن يكون القرار بموافقة الزوجة ويعتمد على عوامل عديدة، فإذا كانت الزوجة صغيرة فلا يُنصح بإن يتم ترجيع أكثر من جنين أو جنينين، ووظيفة الأطباء تكون شرح الأعراض للزوجين وشرح المشاكل السلبية التي قد تحدث في حالة الحمل المتعدد.

إما إذا كانت الزوجة مصابة بفشل متكرر وتم ترجيع أجنة أكثر من مرة ولم يحدث حمل أو عُمر السيدة أكثر من ٣٨ عام وإذا حَمِلت لن تستطيع أن تحمل في المستقبل مرة أخرى، حينها يمكن أن يرجع الطبيب ٣ أجنة.

ولكن القرار يعتمد على عوامل كثيرة ويجب على الطبيب أن يشرح العوامل للزوجين ويكون جزء من القرار للزوجين والجزء الأكبر للطبيب.

نصائح للأشخاص الذين يريدون الحمل بتوائم

الأشخاص المتزوجين منذ فترة طويلة ولم يحصلوا على أطفال يشتاقون بشكل أكبر إلى وجود أطفال بينهم، ويكون لديهم الرغبة في الحمل بثلاث توائم وهذا النوع من المشاكل يكثُر عند الأطباء في العيادة، ولكن هناك بعض الأمور التي يجب أن ينتبهوا لها وهي:

  • في حالة الحمل بجنين واحد يجب أن يكون لدى الأم القدرة على تربية الطفل بطريقة جيدة ويجب على الزوجين أن يسعدوا بهذا الجنين، لأن إذا حملت الزوجة في ثلاثة توائم أو أربعة فإن نسبة خسارتهم أثناء الحمل تكون أكبر، بسبب زيادة فرصة حدوث الولادة المبكرة ومن الممكن أن تتم في الشهر السادس أو السابع.
  • ولكن عند الحمل بتوأم ثنائي يتم السيطرة عليه معظم الأحيان وإذا حدثت ولادة مبكرة تكون عادة في الشهر الثامن، ويأتي الأطفال بصحة جيدة.
  • يجب الانتباه إلى زيادة نسبة تعرض الأم للاكتئاب بعد ولادة التوائم.
  • تربية طفلين أو ثلاثة في وقت واحد يزيد من العبء النفسي والجسدي على الزوجين.

والجدير بالذكر أن من الممكن ألا يفكر الزوجين في كل هذه الأمور خلال فترة الحمل ولكن يفكرون فيها بعد الولادة ولكن من الأفضل أن يتم التفكير في هذه الأمور قبل اتخاذ قرار الحمل في توائم.

رابط مختصر:

أضف تعليق