إليك أبرز المعتقدات الخاطئة حول الطبيخ والغذاء

الطبيخ , المعتقدات الخاطئة , الغذاء

هناك العديد من المعتقدات الطبية والغذائية الغير صحيحة عن بعض الأغذية وعلاقتها ببعض الأمراض ومن بين هذه المعلومات الخاطئة هي اللحوم الحمراء وعلاقتها بمرض السرطان بجانب تناول الدهون ومدى ارتباطها بزيادة نسبة الدهون في الجسم بجانب بعض المغلوطات الطبية الأخرى التي يجب تصحيحها حتى يتسنى لنا التمتع بحياة صحية بصورة دائمة.

هل يمكننا استعمال زيت الزيتون في الطبخ؟

ترى الدكتورة رند الديسي ” أخصائية التغذية العلاجية ” أن هناك بعض المغلوطات فيما يخص بعض الأغذية أولها هو زيت الزيتون حيث هناك تضارب في بعض الدراسات في إمكانية استخدام زيت الزيتون من عدمه في الطبخ.

يجدر الإشارة إلى أن العديد من الدراسات الحديثة أشارت إلى أنه يُمنع استعمال زيت الزيتون في الطبخ لأنه عادةً يتم أكسدته ولكن مع الوقت أصبح بإمكاننا استعمال هذا الزيت في الطبخ ولكن شريطة ألا يكون على درجات مرتفعة، لذلك يمكننا استعمال زيت الزيتون في الطبخ العادي مع اللحمة والدجاج لأنه يعتبر أفضل من غيره من الزيوت دون وضعه على درجات مرتفعة تصل إلى 150 درجة لما يحتويه من نسب دهون أحادية متعددة بها نسبة عالية من مضادات الأكسدة والتي تمنع تأكسد زيت الزيتون عند استخدامه في الطبخ، لذلك يمكننا استعمال زيت الزيتون في الطبخ بكل سهولة.

هل يعتبر تناول الدهون أمر صحي أم غير صحي؟

يعتقد العديد من الأشخاص أن الدهون المشبعة ترفع من نسب الكوليسترول السيء وتزيد من خطر الإصابة بتجلطات الدم ولكن هذا الحديث يعتبر معتقد خاطئ لأن الدراسات الطبية أثبتت أن الأشخاص التي تستهلك نسب دهون مشبعة مرتفعة تزيد من نسب الكوليسترول الجيد HDL وتخفض من نسب الكوليسترول السيء LDL.

توجد الدهون المشبعة بكثرة في زيت جوز الهند واللحوم والزبدة الحيوانية والسمنة بالإضافة إلى الحليب ومنتجات الأجبان والألبان التي تحتوي على دهون مشبعة صحية يمكننا استهلاكها لرفع الكوليسترول الجيد ولكن شريطة الابتعاد عن الخمول لأن نمط الحياة هو ما يحدد نسب الدهون المشبعة والسيئة في أجسامنا – وفق ما تراه خبيرة التغذية العلاجية رند الديسي.

هل يزيد استهلاك الدهون من دهون الجسم؟

عندما يلجأ بعض الأشخاص إلى اتباع حمية غذائية أو دايت معين فإنهم يلجئون إلى العديد من الأغذية قليلة الدسم على اعتقاد أن كل شيء قليل الدسم يعتبر شيء صحي ولكن هذه المعلومة تعتبر خاطئة طبقاً للدراسات الطبية التي أثبتت عكس هذا الكلام حيث أن استهلاك الدهون يحفز من حرق دهون الجسم شريطة أن تكون هذه الدهون من مصادر صحية مثل الدهون الموجودة في بعض الخضروات كالأفوكادو وزيت الزيتون حتى أن الدهون الموجودة في اللحوم تعتبر صحية وتحفز حرق الدهون الموجودة في الجسم.

أما عن الدهون التي نخشى تناولها فهي الدهون التي تأتي من المواد المصنعة مثل البسكوت الشيبس والزيوت التي تستخدم في القلي أكثر من مرة، لذلك يُنصح بعدم تناول الأطعمة المقلية في الزيت لأكثر من مرة نظراً لتأكسد الزيت الموجود بها أكثر من مرة وهذا يعتبر أحد مسببات مرض السرطان.

هل يعتبر تناول القهوة صحي أم غير صحي؟

تشير الدراسات أن القهوة بها أعلى نسب مضادات للأكسدة خاصة في نظامنا الغذائي في الشرق الأوسط لأن أكبر نسب مضادات الأكسدة نحصل عليها كأشخاص من مضادات الأكسدة من القهوة مقارنة بالخضار والفاكهة.

بالإضافة إلى ذلك، تحتوي كافة أنواع القهوة على مضادات الأكسدة ولكن بنسب مختلفة حيث أن القهوة التركية بها أقل نسب من مضادات الأكسدة لما تحتويه من زيوت يتم غليها لتفقد بذلك قيمتها الغذائية ثم تأتي القهوة الأمريكية التي تعتبر ذات قيمة غذائية عالية بينما الإسبرسو لها قيمة عالية غذائياً ولكن أقل من القهوة الأمريكية كما تعتبر القهوة سريعة الذوبان جيدة.

تابعت ” رند الديسي “: أما عن الأجبان والألبان حيث أنه عند اتباع حمية غذائية معينة فقد يلجأ البعض إلى تناول الأجبان والألبان الخالية من الدهون على أساس أنها أفضل من غيرها ولكن هذه المعلومة أيضاً تعتبر غير صحيحة لأنه عند انتزاع الدهون من الأجبان والألبان تستعيض الشركات لتعوض طعم الدهون الموجود في الأجبان والألبان برفع نسب النشويات في هذه الأغذية مما يزيد من رفع نسب السكر في هذه الأغذية، لذلك يُنصح بتناول الحليب كامل الدسم لما يحتويه من نسب عالية من فيتامين A والكالسيوم.

وأخيراً عن اللحوم الحمراء فيمكننا القول بأن الدراسات تثبت عكس ما يعتقده البعض عنها في أن لها علاقة قوية بأمراض القلب والسرطان ولكن الصحيح عكس ذلك شريطة تناول اللحوم الصحية الغير مصنعة.

أضف تعليق