معتقدات خاطئة ومفاجئة عن النوم

صورة , رجل , نائم , النوم , الاسترخاء

أبرز المعتقدات الخاطئة والمفاجئة عن النوم

ما نؤمن به عن النوم خاطئ جداً وهذا ما تؤكده دراسة جديدة التي أثبتت أنه لدى الجميع من الناس مفاهيم خاطئة عن النوم وقد تكون ضارة بصحتنا وفقاً للباحثين في كلية الطب جامعة نيويورك والذين أجروا دراسة نُشرت يوم الثلاثاء في احدى المجلات، وقالت المشرفة عن الدراسة أن هناك علاقة بين النوم الجيد وبين استيقاظنا الجيد ومع ذلك فإننا نجد أنفسنا في كثير من الأحيان نتبع خرافات معينة.

قامت روبنز المشرفة وزملائها بالبحث من خلل 8000 موقع بالبحث عن ما كنا نعرفه أنه صحيحاً عن عادات النوم الطبيعية ثم قدمنا هذه المعتقدات لفريق تم اختياره من خبراء طب النوم الذين رتبوا المعلومات والعادات حسب درجة الباطل منها والأهم من الصحة.

الافتراضات الخاطئة والغير صحية التي ننفذها بشأن النوم

في البداية، نعرف جميعاً أن الإنسان البالغ يحتاج فقط لخمسة ساعات من النوم أو أقل من ذلك ولكن ذلك يعتبر مفهوم خاطئ عن النوم حيث يجب علينا النوم مدة لا تقل عن ثمانية ساعات يومياً.

إلى جانب ذلك، يُعرف خطأً بأنه من الجيد الغفوة في أي مكان وفي أي وقت، وهذا أيضاً غير صحيح كما أنه من الخطأ الاعتقاد بأنه يمكن لجسمك وعقلك التكيف مع نوم أقل وهو ما يعتبر شيء غير صحي لبعض الناس وليس للكل، أما الرابعة فهي أن الشخير على الرغم من أنه مزعج إلا أنه غير ضار بينما تثبت الدراسة أن الشخير ضار جداً بالصحة حيث أنه يمكنه قطع النفس عن الشخص.

بالإضافة إلى المعتقدات الخاطئة عن النوم كذلك البقاء في السرير للنوم بعيون خارقة بجانب أنه يمكننا الخلود في أي وقت للنوم وأيضاً من الأخطاء الشائعة أن البقاء في السرير للنوم يساعد على الاسترخاء للنوم، هذا بجانب أن تذكر الأحلام يُعد علامة أن النوم كان جيداً.

تؤكد مشرف الدراسة إلى النوم عملية نشطة للغاية وأمر بالغ الأهمية في استعادة الجسم كما أن النوم الصحيح والصحي هو الطريقة الأكثر فعالية للقيام بالنشاطات المختلفة على مدار اليوم.

وأخيراً، هناك النوم الغير صحي لعدة أسباب منها الإزعاج وعوامل أخرى خارجية مثل التلفاز مما يتسبب في التعب من هذه العوامل الخارجية خلال فترة النوم، كما أن عدد الساعات التي يحتاجها الطفل الصغير تكون أكبر من الكبير سنأ وتقل عدد هذه الساعات مع مرور الوقت.

رابط مختصر:

أضف تعليق