Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

معلومات عن الزراعة الفورية للأسنان

صورة , زراعة الأسنان , أسنان
زراعة الأسنان

تعتبر صحة الأسنان لها علاقة وثيقة بصحة كل أعضاء الجسم حيث أن الأسنان تعتبر ممر لكل الجسم كما أن معظم الأمراض قد نتعرض لها بسبب عدم صحة الأسنان.

ما هو علم الزراعة الفورية للأسنان؟

قالت “د. تمارا الغلاييني” استشارية جراحة الفك والأسنان يعتبر الهدف الأكبر لزراعة الأسنان الفورية هو تحفيز المريض حتى لا يعاني من الألم البالغ في أسنانه كما يعتبر زراعة الأسنان ثورة علمية ولكنها غير جديدة لأنها موجودة منذ عام 1940 ولكن مازال هناك كل يوم جديد في علم زراعة الأسنان.

وأضافت الدكتورة ” تمارا الغلاييني “: لا يعتبر زراعة الأسنان الفورية علم جديد لأنه موجود منذ عام 1993 في أوروبا حيث كان يتم زراعة الأسنان الفورية ثم بعد ذلك يتم تنشيطها بحيث أن المريض بعد زراعة الأسنان بثلاثة أو أربعة أيام يستطيع تركيب التركيبة عليها، لذلك فإن علم زراعة الأسنان هو علم قديم.

ما الفرق بين زراعة الأسنان التقليدية والفورية؟

يمكن استخدام مصطلح الأسنان الكلاسيكية بدلا من الأسنان التقليدية لأنها موجودة منذ القدم كما أن الأسنان الفورية عند تركيبها لا تلغي الأسنان الكلاسيكية ولكن ما يحدث هو مفاضلة من جهة المريض الذي يفضل أي من نوعي زراعة الأسنان.

أما عن الأسنان الفورية فيتم فيها زرع السنة كتلة واحدة ثم نأخذ المقاس وبعد ذلك يمكن للمريض بعد يومين تركيب التركيبة الخاص بها.
بالإضافة إلى ذلك، فإننا يمكننا عمل زراعة الأسنان الفورية بدون جراحة حيث أننا لا نستخدم المشرط أثناء الزراعة ولا يشعر المريض بعدها بورم أو أي ألم إلى جانب توفير التكلفة الكبيرة في هذا النوع من الزرعات.

وتابعت ” تمارا “: من أهم مزايا الزراعة الفورية هي أنه يمكن للمريض ممارسة حياته بشكل طبيعي في نفس يوم الزراعة ولا يشعر بأي ألم كما يمكنه وضع التركيبة الخاصة به بعد يومين ويستطيع حينها الأكل عليها في نفس اليوم ونكون بذلك قد اختصرنا الكثير من الوقت والجهد على المريض.

ما هي الحالات التي تحتاج إلى زراعة الأسنان؟

يمكن لأي شخص فاقد لأسنانه عمل زراعة للأسنان كما يمكن لأي سن مخلوع من مكانه أن يتم زراعته كما أن من فقد أسنانه منذ فترة طويلة يكون من الحالات الصعب زراعتها حيث أننا نكون بحاجة إلى زراعة عظم لأن عملية زراعة العظم قد تنجح وقد تفشل.

تكمن أهمية زراعة الأسنان الفورية في أننا لا نحتاج فيها إلى زراعة العظم ولا نحتاج فيها إلى رفع الجيوب الأنفية لأننا نمر بجانبها أثناء الزرع ونقوم بالمحافظة عليها.

هل يمكن أن تفشل عملية الزراعة الفورية؟

من الممكن أن تفشل عملية الزراعة الفورية مثلها مثل أي عمل أو عملية طبية حيث أن عملية سحب العصب على سبيل المثال يمكنها أن تفشل مما قد يضرنا إلى إعادة سحب العصب مرة أخرى ولكن يجب الإشارة إلى أن نسبة فشل زراعة الأسنان الفورية تعتبر قليلة جدا بالمقارنة بالزراعة الكلاسيكية كما أن فشل الزراعة الفورية يظهر في الحال بعكس الزراعة الكلاسيكية التي يمكن أن تظهر بعدها بثلاثة أشهر على سبيل المثال ونحتاج فيها إلى زراعة العظم مرة أخرى.

كما سبق الذكر يمكن للمريض الذي قام بالزراعة الفورية أن يأكل على أسنانه بعد عملية الزراعة بثلاثة أيام ولكن يُنصح على الجانب الآخر البعد عن تناول المأكولات اليابسة مثل الجزر والجوز وغيرها من المأكولات في أول شهرين أو ثلاثة حتى يتمكن العظم من الالتئام بكل سهولة بين الزرعات.

ما هي موانع الزراعة الفورية للأسنان؟

يُمنع على المريض الذي يعاني من هشاشة مفرطة في العظام أو من يتناول فيتامين د في الوريد من الزراعة الفورية للأسنان إلى جانب المريض الذي تناول كيمو أو راديو ثيرابي بالإضافة إلى مريض السكري لأن معظم الخلايا التي تشكل العظم يكون غير متحكم فيها بشكل كبير أثناء عملية الزراعة.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *