معلومات عن خلية النحل ومراحل تكوينها

يعد النحل من أكثر الحشرات التي يمكن لها أن تفيد البشرية كلها، وتساعد على مد الإنسان بالغذاء كذلك وتنتمي إلى فضيلة الحشرات ذات غشائيات الأجنحة، كما أنها تقوم بثلاثة مهام وهم إنتاج العسل، وشمع العسل، والتلقيح، أو اللقاح وعلى عكس مايظن البعض أن النحلة يوجد منها نوع واحد فقط فأن هذا غير صحيح فالنحلة يوجد منها ما يقرب من عشرون ألف نوع، وتوجد النحلة في كل الأماكن الموجودة في العالم عدا القطب الجنوبي حيث أنها لا يمكن لها أن تتكيف مع شدة البرودة هناك، والنحل من أكثر الحشرات التعاونية مثل النمل، فهو يساعد بعضه البعض في تكوين الخلية، والنحل الذي ينتج العسل هو أشهر أنواع النحل الموجودة على مستوى العالم، وأننا من خلال هذا المقال سنتناول الكثير من المعلومات عن الخلية.

مراحل تكوين خلية النحل

تمرّ خلية النحل بالكثير من المراحل حتى يتم تكوينها بشكل كامل، وينتج منها العسل وهذه المراحل هي:

جمع الرحيق

  • العاملات هي التي تقوم بجمع الرحيق حيث أن الله -عزَّ وجل- زودها بخرطوم ضيق يمكنها من خلاله مص الرحيق من الزهرة.
  • بعدها تقوم بحمل حبوب الطلع سلالاً خاصة تضعها في أرجلها الخلفية، وجسد النحلة يقسم إلى ثلاثة أقسام هم: الرأس، والصدر، والبطن، ويوجد لدى النحلة خمس عيون.

واقرأ عن جهاز سمارت بي لحماية خلايا النحل

ظاهرة سُكر النحل

من أكثر الأشياء العجيبة التي أكتشفها العلماء مؤخراً عن النحل هو أنه يقوم بتناول مادة مخدرة مثل: إثانول خلال رحلاته، وهذا يجعل النحلة تبدو مش شخص سكران، وتظل النحلة على هذه الحالة لمدة ثمانية وأربعون ساعة، وهذا الوضع يجعلها عدوانية جداً، ويمكن لها أن تهاجم البشر، كما أنها يمكن لها أن تفسد العسل في هذه الحالة، وتبث فيه المادة المخدرة التي تحملها، وهذا ما جعل العلماء يهتمون بدراسة هذا الأمر حتى يعرفوا سبب أن العسل الذي يأتي إلينا لا يحتوى على هذه المادة، فوجدوا أن هناك بعض النحلات زودها الله – عز وجل – بأجهزة إنذار ويمكن لها أن تشم رائحة النحل السكران، وتقاتله حتى لا يقترب من الخلية ويلوث العسل، وتكون هذه النحلات من النوع الشغالات التي يزودها الله بالكثير من المهام حتى تخدم الخلية، وتجعل العسل الذي ينتج على أعلى مستوى من النقاء.

وعن العسل نودّ إفادتك، فاقرأ

العناصر التي تتكون منها الخلية

  • الملكة: الملكة التي تكون في خلية النحل لا يمكن أن يشاركها أحداً في ملكها بمعنى أنه لا يمكن أن تتحوى خلية النحل الواحدة على أكثر من ملكة، ومهمة الملكة الوحيدة هي وضع البيض داخل الخلية، ولهذا فأن النحلات الشغالات تساعدها مساعدة كبيرة وتقدم لها الغذاء بشكلاً مستمر حتى تضع لهم البيض، كما أن الملكة تقوم بدور آخر وهو أنها تساعد على رجوع النحل إلى الخلية، فأن النحل كلما بعد بحثاً عن الرحيق فأنه يعود مرة أخرى، للخلية التي تحتوي على ملكته، ويتعرف النحل على ملكته من خلال مادة تفرزها الملكة وتنقلها لكل من في الخلية حتى يتمكنوا من العثور على الخلية.
  • اليعاسيب: وهو الذكر الذي يكون في الخلية، والمسؤول عن تلقيح الملكة، ولها فأن النحلات الشغالات تعتني به، وبعد أن يقوم بهمته في تلقيح الملكة فإن النحلات الشغلات يطردونه خارج الخلية، لهذا لا يمكن له أن يعيش أكثر من ثلاثة أشهر، كما أنه لا يحمل أي إبرة وخز.
  • النحلات الشغالات: تعمل النحلات الشغالات على حماية الخلية، والقيام بكل مهامها، وهي تمتلك مجموعةً من الغدد التي تفرز المادة السمية بعد عملية اللسع، وتفّرز إنزيماً خاصّاً يحوّل السكريات الثنائية إلى سكرياتٍ أحادية، وتفرز رائحةً خاصّةً تجعل أفراد الطائفة الواحدة يعرفون بعضهم البعض ممّا يمنع دخول النحل الغريب.

المراجع: ١ ، ٢ ، ٣

أضف تعليق