معلومات عن ضغط الدم المرتفع والمنخفض

يطلق الأطباء على ضغط الدم “القاتل الصامت” سواء كان ضغط الدم المرتفع أو المنخفض وذلك لأنه من الأمراض الشائعة والتي يصاب بها العديد من الأشخاص دون علمهم بهذا، وجد أن نسبة الإصابة بضغط الدم تزداد مع ازدياد أمراض السمنة، والسكري من النوع الثاني، وهناك عدة إحصائيات أجرتها الحكومة الأمريكية أفادت إصابة شخص من ضممن ثلاثة أشخاص بمرض ضغط الدم، وكانت هذه الإحصائية في أوائل التسعينات، ونظرًا لشيوعه وانتشاره نأتي بمزيد من معلومات عن ضغط الدم في المقال التالي.

معلومات عن ضغط الدم

معدل ضغط الدم

يوجد ثلاث حالات لمعدل ضغط الإنسان، تبعًا لانقباض وانبساط الدم داخل الأوعية على النحول التالي: 

  • ضغط الدم الطبيعي: يكون معدل ضغط الدم في حالته الطبيعية إذا كان ضغط الدم ٩٠على ٦٠ مليمتر من الزئبق و١٢٠ على ٨٠ مليمتر من الزئبق.
  • معدل ضغط الدم المرتفع: يكون ضغط الدم مرتفعًا في حالة كان قياسه أعلى من ١٢٠على ٨٠ مليمتر من الزئبق. 
  • معدل ضغط المنخفض: يكون ضغط الدم منخفضًا في حالة كان قياسه أقل من ٩٠ على ٦٠ مليمتر من الزئبق.

وهنا نُوصيك بقراءة بعض المعلومات عن بعض هذه الأدوية

علاج ضغط الدم

ضغط الدم قد يكون مرتفعًا أو يكون منخفضًا، وفي كلتا الحالتين يؤثر سلبًا على صحة الإنسان، ويمكن أن يتعرف الإنسان على معدل ضغط الدم لدية من خلال خضوعة بفحص ضغط الدم، وفي حالة كانت قيمة الضغط الانقباضي أعلى من ١٤٠ وكانت قيمة الضغط الانبساطي أعلى من ٩٠ يكون الضغط في مرتفعًا في هذه الحالة، حيث أن معدل الضغط الطبيعي هي ١٢٠ في حالة الانقباض وأقل من ٨٠ في حالة الانبساط، ويوجد عدة طرق فعالة وبسيطة تساعد على خفض معدل الدم في حالة ارتفاعه وهي: 

  • ممارسة الرياضة بانتظام والمشي، حيث تساعد ممارسة المشي والرياضة على تقوية عضلة القلب وتعزيز كفائته في ضخ الدم، وبالتالي ينخفض معدل ضغط الدم ويعود لمعدله الطبيعي. 
  • تقليل نسبة استهلاك الجسم للصوديوم الموجود بالملح، حيث أثبتت الدراسات أن نسبة ارتفاع الأملاح واستهلاك الإنسان لها مرتفعة في جميع أنحاء العالم وذلك لأن اغلب الأغذية المصنعة تحتوي على نسب كبيرة من الملح. 
  • تناول أطعمة تحتوي على نسب كبيرة من البوتاسيوم،  وذلك لأن للبوتاسيوم فاعلية في التخلص من نسبة الصوديوم الزائدة في الدم وبالتالي يساعد في تخفيف الضغط على الأوعية الدموية، ويوجد العديد من الأطعمة التي تحتوي على نسب كبيرة من الصوديوم: الخضروات وخصوًصًا الورقية، الطماطم، البطاطا، السلمون، المكسرات، البرتقال، الألبان، الأفوكادو، الموز.
  • تناول الأطعمة التي تحتوى على نسب كبيرة من عنصر المغنسيوم، حيث يلعب دورًا مهما في عملية استرخاء الأوعية الدموية، وهناك العديد من الإشارات التي تشير إلى أن انخفاض نسبة المغنسيوم بالجسم تؤدي إلى الإصابة بأمراض ضغط الدم، لذا يوصى به الأطباء مرضى ضغط الدم. 
  • خفض الوزن الزائد، حيث تؤثر السمنة بطريقة سلبية للغاية على مستوى ضغط الدمن وتؤدي إلى ارتفاعه نتيجة لارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الدم.
  • تناول كميات قليلة من الكافيين، حيث يؤدي زيادة نسبة استهلاك الكافيين للإصابة بارتفاع ضغط الضم، ولكن في الغالب يكون ارتفاع ضغط الدم مؤقتًا وليس دائمًا، وفي الغالب تزداد فاعليته وتأثيره على الأشخاص الغير معتادين على تناول الكافيين.
  • تناول الشوكولاتة والكاكاو حيث تساعد على تنظيم ضغط الدم، نتيجة لاحتوائها على الفلافونويدات، ومركبات نباتية تساعد في تقليل الضغط الواقع على الأوعية الدموية وتساعد على تمددها وارتخائها. 
  • سنبغي التوقف عن التدخين نظرًا لاحتواء التبغ على مركبات كيميائية تؤدي إلى تلف الأوعية الدموية، وفي كل مرة يقوم المدخن بتناول السيجارة يرتفع ضغط الدم بصورة مؤقته، فضلًا عن تأثيره على القلب وإصابة القلب بالعديد من الأمراض.
  • تقليل التعرض للإجهاد والتوتر، حيث يؤدي التعرض للإجهاد إلى رفع ضغط الدم، وزيادة ضربات القلب وخفقانه، مما يؤدي إلى انقباض الأوعية الدموية.

من هنا كانت نهاية مقالنا معلومات عن ضغط الدم تابعونا في مقال آخر. 

المراجع: ١، ٢.

رابط مختصر:

أضف تعليق